لنبعث ابن رشد من جديد! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لنبعث ابن رشد من جديد!

  نشر في 15 مارس 2016 .

لا تحيا الامم إلاّ بقوة عقولها المفكرة ولعل هذا السبب الجوهري في تخلف أمتنا المستمر منذ قرون ولانرى أي سبيل للتقدم إلاّ بوصل آخر مراحل التقدم الفكرى ببداية النهوض المأمول ؛من هنا كان حماسى للكتابة لكم عن الفيلسوف الاخير لتوضيح أجزاء من فلسفته وحياته بعيدا عن تزوير السينما أو أغراض الجهلاء والمتعصبين.

الصدفة قادته لشغف عمره -

مع انحداره من أسرة عريقة فى العلوم، كان من الطبيعى اشتغاله بالعلم واهتمامه به منذ صغره، خصوصا وجده ووالده قضاة معروفين ولجده مصنفات فى الفقه فكان الطريق معبداً للحفيد ليسلكه متسلحا بعقليته الفذة وعبقريته المتقدة فأخذ العلوم الشرعية، الفقه المالكي والعقيدة الاشعرية واشتغل بالقضاء، وفي عمر الثامنة والعشرين سافر إلى مراكش وهناك قدمه استاذه الفيلسوف ابن طفيل للخليفة عبدالمؤمن ثاني أمراء الموحدين ليقوم بدلا من أستاذه بمهمة شرح كتب ارسطو طاليس؛ وهنا قادته المصادفة البحتة لحب الحكمة من منابعها وبدأ الافتتان الاول بالمعلم ارسطو ذاك الذي ظل معه طوال اشتغاله بالفلسفة لباقي عمره!

- ابن رشد القاضي المستقل وصديق الخليفة!

ولي قضاء اشبلية وبعدها قرطبة واشتهر بعلمه الفقهي الغزير وكان من أشرف القضاة وأعلاهم علماً وعدلاً وأشد الناس تواضيعاً وتميز بإيمانه وتطبيقة لاستقلال القضاء عن السلطة، رغم صداقته بالخليفة التي لم تؤثر يوما سلبا على منصبه ،وإن كانت جلبت إليه حظوة كبيرة أتاحت له الشهرة إلاّ انها جلبت عليه ويلات الحسد والغيره التى انقلبت عليه فى نكبته آخر عمره

.. ورغم جمعه بين التميز الفقهي ومناصب القضاء ومحبة الحكمة ومكانته كفيلسوف إلاّ انه اشتهر عنه الطب والتصنيف فيه وكذلك الثقافة العامة بالشعر والاداب وبذلك جمع علوم لم تجتمع لنظير له بعصره.

- اشياء نجهلها عن ابن رشد

انه رغم مكانته ونبوغه لم يؤلف أي كتاب قبل سن السادسة والثلاثين وهذا ليس مستغرباً لان العلوم التي اشتغل بها من فقه وطب وفلسفة تحتاج لنضج واستعداد علمي كبيربعكس مايحتاجه الابداع فى مجال أدبي مثلاً!

ومن العجيب أنه كان يجهل اليونانية رغم أنها لغة الفلسفة الاولى التى اعتمد عليها مترجمه وليست من أصولها مما أوقعه في أخطاء كان من الممكن تفاديها وكذلك لم يكن يتكلم الاّ العربية وذلك شأن معظم علماء عصره لان العربية كانت لغة فى صدارة الحضارة والعلوم مما جعلهم غير مهتمين بفكرة تحصيل اللغات الاخرى..

- ابن رشد الشارح الاعظم نظرياته وتأثيره فى الغرب

لم يستفد المسلمون من قيمة وفلسفة وانتاج ابن رشد بقدر الغرب واليهود الذين اهتموا بتراثه ونشروه واستفادوا كثيرا منه سواء من شرحه لارسطو الذي يعد بابهم الابرز للعودة لجذور فلسفتهم العقلية ومن ثم نهضتهم من جديد؛ او من خلال افكاره الخاصة التى عنيت بنظريات عقلية هامة وفلسفة اجتماعية ودينية راقية ؛خصوصا اثناء معارك الفلاسفة مع الكنيسة انذاك؛ ومن أهم ثمار فلسفة ابن رشد نظريتين هما الاعظم بعد توفيقه بين الحكمة والشريعة وشرحه لمنطق أرسطو .. ألا وهما:

- نقض نظرية الخلق التى تتحدث عن حرية علة العلل (الله) وأن للعناية مالها من القدرة فى تدبير العالم وتشرح سبب خلق الكون وغايته ونهايته وتقول بأن النفس الانسانية كائن مادي خالد وهذا ما نقضه ابن رشد بالتفصيل واعتقد فى خلود النفس خرافة وفي تدخل الله فى تفاصيل الكون بعد خلقه وخلق قوانينه أمرا خاطئا..

-النظرية الثانية مذهبها عن "التطور والارتقاء " تلك النظرية اعتقدها ابن رشد ودافع عنها وقال ب "أزلية المادة وضرورتها وانها أصل الكائنات " اما عن تدبير الكون بدور إلهي فيقول ""إن حكم الكون يشبه حكم المدينة؛ فالحاكم هو المصدر الاعلى لكل ماينفذ؛ ولكن جزئيات حوادثها وتفاصيلها لاتصدر عنه مباشرة ولايتحتم علمه بها"

بمعنى ان دور السببية والقوانين والخلق بيد الله سبحانه موجد الوجود ولكن دينامكية الحوادث وتفاعل الاسباب والمسببات والتفاصيل هى شأن يخضع لحركة الكون وحوادثه وتدابير الكائنات وتفاصيل التطور والارتقاء.

- فلسفة ابن رشد فى مواجهة التصوف

لأنه فيلسوف عقلي من الطراز الرفيع أعطى للعقل مكانته التي يستحقها واعتمد على قدراته التي وصلت لحد التقديس مما جعل فلسفته تُحارب من علماء اللاهوات المسيحي ومن قبلهم علماء التعصب الفقهي الاسلامي، ولكنه برهن على حججه بقوة واستمد منه الفلاسفة العقليون أسسا هامه؛ وكان له موقفا حادا تجاه التصوف، فرأيه ان الكمال الاعلى يبلغ بالدرس والتفكير والترفع عن الشهوات وهذا يتأتى بعد تكميل العقل المفكر؛ ولايكفى مازعمه الصوفيون للاتصال بالله من التأمل العقيم بدون تعلم واجتهاد ومثابرة؛ وظل مؤمناً بنظرية العقل المؤثر والمتأثر وسبق بها الفيلسوف الكبير "ليبنتز" الذي قالها بعد ابن رشد بعدة قرون فى ثوب "وحدة العقول البشرية./

Monopsy chisme)

وتركز توجه ابن رشد العقلي اكثر ضد الصوفية بعدم اعتقاده بمبدأ الاتصال خاصتهم، لانه آمن بان الاتصال بالعقل والسمو الفكرى لبلوغ العقل الانسانى اعلى درجات الكمال والاتصال بالله لان غاية الانسان انتصار ارقي اجزاء نفسه "العقل" على حواسه ومن بلغ هذة الدرجة نال السعادة وشرف الحق والاتصال.. لكن الذى يمعن النظر فى كلامه يرى انه لم يتخلص نفسه من التصوف كل ماهنالك انه استبدل التصوف الروحى بالتصوف العقلى ولكن الهدف واحد؛ كما ان الغزالي فعل عكسه للوصول لنفس الغاية !

فكما ان الغزالي عند نقضه للفلسفة استخدم الفلسفة بطريقة صوفية فإن ابن رشد فى مواجهة التصوف استخدم التصوف بوسيلة عقليه..

هذا جانب من ابن رشد يعرفكم على حقيقته وفلسفته بشكل عام بعيدا عن السطحية وخيال السينمائيين او ترديد الاباطيل من متعصبين عن اعظم فيلسوف انتجه المغرب الاسلامى وعاش قضايا اشبه ماتكون بيومنا الحالي من معانتنا الفكرية والاجتهادية وضياع التجديد والعقل فى زمرة التعصب والجمود والجهل، لعلنا من خلال التعريف بحقيقته وبإحياء أفكار عنه نستفيد ونبدأ من جديد..


  • 4

   نشر في 15 مارس 2016 .

التعليقات

Wasel Alharithy منذ 9 شهر
بارك الله فيكِ وأحسنت ِ ...
1
أميرة أبو شهبة
شكرا لمرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا