معاناة مهشم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

معاناة مهشم

  نشر في 10 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 10 شتنبر 2019 .

 عند انجلاء اخر خيوط الشمس

و على مسامع الأمهات التي تدعو أطفالها للنوم

و على اثر أصفاد الحديد التي تعلن إغلاق المتاجر

و على عبور اخر قطار

تتهافت الافكار على مخيلتي

كتهافت النمل على فتات الخبز ........

تعال أحدثك يا صديق عن حظي العاثر، أملي الضائع، صوتي النائم، شغفي المنثور، كآبتي المتغطرسة و عنادي الصارم

لا أدري هل حقاً غدوت كئيبة أم أنني ألبست نفسي ثوب الكآبة لعلي أبدو ككاتب متألمٍ ذاق من الألم ما ذاق فيترجمه بحروفٍ مؤنقة ؛ لقد بلغت من أمري ما بلغت، ليس بالأمر الجلل، فأنا أدركت مؤخرا أنني شخصٌ أناني.. من أنا لأشكو ؟ هل معاناتي تستحق حقاً ذاك النوع الباهظ من البهار الذي أضيفه إليها ؟ لا أظن ذلك .. اعلم أن المقارنة ليست بالأمر الجيد و لكن وجبت المقارنة هنا .. إذا هل تقاس معاناتي بمعاناة شخص فقد أحبائه ، بمعاناة يتيم ، بمعاناة بريء قُمع بالضرب أم بمعاناة مريض أمضى أيامه طريح الفراش ?? لا لا أظن …فأنا لست سوى غرابٍ وُجِدَ للشؤم فقط ..

و على سيرة الشؤم سأخبرك عن شؤمٍ سبق و تذكرته في حياتي و لم يزل في عقلي .. أتساءل هل سبق و رددت عليك أسطوانة البساتين التي اجتزتها و انا حافي القدمين تحت شمس الظهر القاسية التي حرقت جلدة رأسي ، حيث كان هناك مظلة و لكن كأنها لم تكن، أود لو أن الأرض تنشق و تبلعني عوضاً أن أسير في ذلك المكان الذي أمضيت عمراً به . وتلك العيون المنبثقة من الطوابق العليا تستمتع بمراقبة معاناتي و تستلذ برؤيتي أتعذب .. أساقُ إلى الأشرار المتغطرسين كحمل وديع و لكني لم أرقب أنهم كانوا يسنون السكين لي ! لسلخ ذلك القلب البديع الذي ظن بهم خيراً و الذي بعد طول الطريق احتفى عثوره على بعض الرفاق الذي يسلون وحدته و عزلته .و لكن كانو بضعة لكن كانو بضعة كلابٍ تعوي لكل من يعبر .. اخسٌ عليهم .

لم اعلم يوماً لما اتخذت قدماي هذا المسار .. كان ملاذي الوحيد هو كتابي و علام يبدو أنني غدرت بكتابي ايضا ، فحدث ما حدث . 


  • 8

  • غيث القمر
    هنا أبني بيتي بحروف قلبي.. أبحث في حياتي عن دواء لدائي وهنا وجدت نفسي بين الحروف و الآن أنا أعود من جديد أخط ما لم أخطه من سنين
   نشر في 10 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 10 شتنبر 2019 .

التعليقات

نريمان منذ 2 شهر
هذا النص فيه نكهة الحقيقة مقال رائع للأمانة رغم اني لا احب المعاناة والنصوص الكئيبة ولكن هذا المقال ممتاز دام مدادك
2
غيث القمر
شكراً شكراً !
DALLASH BAKEER
تجاوز الروعة للامانة ..اصبح مبهرا..سلم فكرك النير
Abdou Abdelgawad منذ 2 شهر
عرض جيد ومشاعر رقيقة ومكثفة بلحظة معاناة حقيقية لفنان .. بدايات مبشرة على مقال كلاود فأهلا بكم وبابداعاتكم .
3
غيث القمر
أشكرك على كلامك الطيب ..
تحياتي لك ..
يشرفني مرورك الكريم
جيد
تبارك الله عليك
4
غيث القمر
بورك مرورك الكريم ..
مثقف منذ 2 شهر
كنت أعتقد بأن الحبر قد جف من الأقلام ... وأن الإبداع قد ذهب من العقول.... ولكنني تفاجأت بأنه مازال حبر الأقلام ينبع بحروف من ذهب ، ولا زالت العقول تفيض بكلامات تمس المشاعر والواقع ....أبدعت في الكتابة .... نتمنى لك التوفيق
5
غيث القمر
و انا احسد على هذا المرور الذي زاد النص جمالا ... الفن والامل يطب من هذا المرور المشرق دمت بسعادة غامرة
احترامي وودي وتقديري
DALLASH BAKEER منذ 2 شهر
ابدعت فعلا دام المداد
2
غيث القمر
شكراً لمرورك الكريم
DALLASH BAKEER
ربي يفرج همك ويرزقك راحة البال
غيث القمر
و إياك يا رب .. شكرا لك
DALLASH BAKEER
امين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا