بقلم كارسيا ماركيز - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بقلم كارسيا ماركيز

  نشر في 27 فبراير 2017 .



من الحب ما قتل ومنه ما يثير الجدل, هنا داخل اطار الحب في زمن الكوليرا حدث حب يثير الجدل قصة عاطفية ابدية اذا لم اقل اسطورية سطرها قلم الاديب الكولومبي غربيل كارسيا ماركيزا في هذا الصرح اللاتيني الاسباني بادوات وتقنيات ادبية على طريقة الكبار. نسج خيوطها فلورينيتواريثا( ') وبرع في ذالك واتم المسير على سكة الى النهاية, متشبث برياح فيرمينا داثا( ') دافعا ضريبة ذالك من سنوات عمره المريرة الى ان التواء ظهره بفعل الزمن الغابر. لكن ما لبث هذا الوضع مستمر, فقط احاسيس ومشاعر على ورق متبادلة على صيغة الرسائل الى ان صب وابل مطر بطعم الخيانة الغير مبررة على فلورينيتواريثا واتى خوفينال اوربينو(') وحصد اكليل الياسمين الذي زرعته اذرع الرجل البائس كما وصفته الرواية.

لازيد من قرن من الزمن الغابر ظل ذالك الولاء يتجدد ذالك العشق السهادي الارقي الى نهاية الممر رغم ان الممر لم ينتهي, يقال " ان المرءة والخمر متشابهان فكل منهما سيفقدك عقلك بطريقته " صحيح ان فلورينيتواريثا لم يقف او بالاحرى لم يفقد عقله لكنه فقد قلبه الذي اسر من طرف ملكة الكاريبي التي لو ضحكت لطاف الجميع حول خاسرتها بالتسبيح والتهليل .

قرابة ازيد من قرن قضاها فلورينيتواريثا في ممارسة الحب السريري ومضاجعة العابرات على اختلاف انماطهم, دون ان نغفل _ ليس عمدا_ مرارة هذه الايام التي توارات عليه في حضن اسرة مختلفة في حين ان فيرميناداثا صاحبة الحياة الناعمة الحميمية داخل قصر الكاريبي وتحت ظل خوفينال اوربينو حيث باريس واروبا في الخارج والمال ونفوذ والنسب الشريف في داخل. هنا تحدث الصدفة التي غيرت مجرى المياه بل غيرت المجرى ذاته هي اعادة تشكيل لقطات هذه المسرحية وكانها البداية, السيناريوا الابرز فيها هو تسليم خوفينال اوربينو الروح لمهندسها وعودة رياح تحمل اسهم العشق والحب الابدي لتصيب كل منهما وتحدث نزيف باللون الاحمر الميال للسواد لكن هذه المرة بطعم امر قليل الا وهو الشيخوخة .



   نشر في 27 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا