معنى الشر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

معنى الشر

هل انت شرير؟!

  نشر في 21 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

هل تساءلت يوما ما يمكن ان تعنيه كلمة الشر؟... لدينا مصطلحين،  متناقضين، خير وشر... ربما تتسابق الكلمات الى ذهنى وتتصارع الافكار لتفوز بالتعريف المناسب لمعنى الشر.، تخبرنى فكرة بان الشر هو عكس الخير فاى شىء ليس بخير فهو شر، فكرة اخرى تقول بان الشر هو اى عمل يحمل ايذاءا. ايذاءا لنفسى او لمجتمعى او للكون، فعندما ادخن او ادمن المخدرات فانا اؤذى نفسى وهذا شر وعندما اسرق او اقتل فانا اؤذى غيرى وهذا شر وعندما اؤذى الحيوانات او افسد البيئه فانا اؤذى الكون وهذا ايضا شر....... لكن فكرة اكثر عمقا تسرع الى خاطرى، عندما تخطىء فانت تفعل الشر، فالخطأ شر، والمخطىء قد اقترف شرا، قد يكون توصيف الشر نسبى يتراوح بين الخطأ البسيط ان تغش فى الامتحان مثلا او ان تسخر من تسريحة شعر صاحبك او ان تفرط فى اكل السكر وانت تعانى من زيادة الوزن. كل هذه ربما تكون شرور بسيطه اقدمها لمجتمعى او لصديقى او لنفسى، وهناك الشر العظيم كمن يفجر قنبلة فى السوق فيقتل المئات او من يغتصب امرأة او من ينتحر او غيرها من انواع وامثلة الشرور.

هل هذه التعريفات قد نجحت فى مهمتها؟ هل نجحت ان تخبرنا بمعنى كلمة الشر؟ لا يزال ذهنى حائرا يبحث عن معنى اعمق، نحن فيما بيننا نختلف اختلافا عظيما ان نحكم على خطأ ما بانه شر، فان اكلت قطعة من الفاكهه زائده عن معدلى اليومى، هذا خطأ لكنه ليس بشر.... عند بعضنا،.. واذا اكلت قطعة من الفاكهه من طبق صديقى دون ان يشعر، هذا خطأ لكنه ليس بشر.... عند بعضنا،..  واذا اكلت قطعة من الفاكهه من الشجرة المحرمة فى الجنة وتسببت فى تغيير مصير الجنس البشرى كله، هذا خطأ وهو ايضا شر.... لنتذكر ان اديانا كامله وجدت فقط لتحرر البشرية من هذا الخطأ.!!

هل معنى الشر نسبى؟؟؟ ربما، نحن نعلم ان كل شر خطأ، ولكن ليس كل خطأ شر... وهنا تكمن النسبيه فى تعريف الشر.. فمن سرق تفاحة من المتجر فهو مخطىء او شرير تبعا لظروفه المحيطه وتبعا لنسبية العقول التى ستحكم عليه....، ونحن ايضا نحسن خداع الكلمات، فالرشوة شر لكن الهدية مقبولة، ما المانع من فعل بعض الاخطاء البسيطه ان لم تكن شرا.... ما زلت حائرا، فامام كل هذا القدر من النسبية يختفى معنى الشر، لكن ربما تكون هناك شرور متفق عليها، ففيها لا جدال!

الارهاب شر، يفزع الآمنين ويقتلهم، يدمر قرى ومدن وبيوت، يقتل الاطفال ويشرد، يهلك الحرث والنسل، ............... لكن مارأيكم اذا سألنا هذا الارهابى، هل تعتبر ماتفعله شر؟!!!

كان عمار، وهو احد صفوف حركة المقاومه، كان يحب الجلوس منفردا وحيدا يتذكر ماضيه الآمن بين عائلته، عندما شهد مصرع ابيه المزارع الفقير برصاصات العدو، وشهد اغتصاب امه واخته امام عينيه، اقسم من ساعتها ان ينتقم، وان ينفذ القصاص، شيئا فشيئا التحق بصفوف المقاومه، مقاومة العدو الغاشم، لم تعد القشية بالنسبة له قضية شخصية، انها قضية امة، قضية اعادة الارض، والتمكين لدين الله، اعتبر كل المقيمين على ارضه اعداء له، تستحل دمائهم، مهما كانوا صغارا او كبار، هو لام يعد يهتم، هو يريد فقط استعادة ارضه والنصر لدين الله والموت شهيدا ليدخل الجنه، هو ليس ارهابى كما يصفوه وكما يطلقون عليه انه شر، انه فقط ينفذ ماأمره به الله.

ربما ماتراه شرا لديك هو خير عند غيرك وسيدخل بفعله الجنه.!

دعونا من هذا المجتمع البشرى المعقد، ولنسافر الى مجتمعات اخرى ربما ندرك معنى الشر فى مجتمعات ابسط.

هل يعتبر الاسد شريرا لانه يأكل الغزال؟، 

..............................................!!!!!!!!!!!!!!

هل يعتبرالاسد شريرا اذا اكل اغنامى وماشيتى؟،

............................................!!!!!!!!

هل انا شرير عندما اقتل الاسد المعتدى على ارضى؟

هل انا شرير عندما امنع الأسد من افتراس الغنم؟

هل انا شرير عندما احتفل بنصرى على الاسد فاذبح واحدة من اغنامى لاتعشى بها؟

هل تعتقد الاغنام باننى شرير؟ رغم انى اطعمها واعتنى بها، هل انا شرير لانى اذبحها؟

.......... يبدو ان الشر يختلف بين ادراك مخلوق وآخر.

عائلة مكونة من أب وأم وبنتين، تزوجت الاولى من رجل فلاح ينتظر بلهفة سقوط الامطار ويعتبرها خيرا لنمو محاصيله وزرعه، وتزوجت الاخرى من رجل يعمل بالطين والصلصال فيصنع آنية وتحفا ويكره نزول الامطار لانها تفسد عمله ويعتبرها شرا.... 

حتى فى العائلة الواحدة قد يختلف تعريفنا للخير وللشر، ايهما شر لمصر العسكر ام الاخوان!؟

هاه، يمكن ان اضع اعتبارا جديدا، فلاعرف الشر على انه كل مايتسبب لى بأذى  من وجهة نظرى؟

هل انت انسان شرير......؟

كل يوم اخرج من بيتى متوجها الى عملى وأمر على بائعة الكبريت، فتاة مراهقة رائعة الجمال، ترتدى ملابس بسيطة مرقعة تدل على فقرها الشديد، هى لا تتسول وانما تبيع الكبريت، ولا تقبل ابدا نقودا مجانيه، ليست تلك المشكله، المشكلة انها قد ملأت قلبى حبا فيها،.الرأى نسبى، لكننى ساستخدم كلمة اخرى بديلة عن كلمة حب، لقد ملأت قلبى شهوة فيها، هذه الكلمة شهوة كلمة شريرة، سأستبدلها، لقد ملأت قلبى رغبة فيها، ...كنت امر عليها يوميا فيزداد لدى الشعور نحوها بالرغبة... مع الوقت امتلأ قلبى تماما بالرغبة كما امتلأ منزلى بالكبريت.  كنت اتمنى ان احتضنها، عذرا كنت اتمنى ان احتويها، السنا نحن من نحسن خداع الكلمات لتظهرنا ملائكة بدلا من كوننا شياطين، فى وقت خلا فيه من الرقابة، فلا يوجد انسان، اقتربت منها وحضنتها وقبلتها واشبعت رغبتى فيها.... كل هذا حدث فى احلام يقظتى، فانا اخاف، اخاف من الفضيحة، اخاف من الناس، اخاف من زوجتى، اخاف من الله، اخاف من خوفى.... لكن اذا وضعت خوفى جانبا، هل هذا يعنى اننى انسان شرير فى اعماقى، وان ما يمنعنى من شرى هو خوفى فقط. انا شرير من باطنى لكن ظاهرى ليس بشرير.

ماذا حدث عندما يترك الناس خوفهم ويتحرروا من الرقابة، ......يصبحوا اشرار!... ماذا حدث فى الثورات العربيه، استباح الناس السرقات، استباح الناس الشر!

كانا صديقين يشربان الخمر سويا، اما الاول فعندما يفيق من تأثيرها كان يبكى من الشعور بالذنب وبقسم على ان لا يعود لشرب الخمر ثانية، اما صديقه فلم يكن يرى اي مشكلة فى شربه للخمر، كان الاول يعتبر الخمر شرا تفقده الوعى وتدعوه الى فعل الرذائل والمنكرات اما الثانى فكان يعتبرها خيرا تنقله الى عالم من الاثارة والجمال.... تكلم الصديقان واقتنع الاول برأى صاحبه، فهو يشربها كثيرا لكنه لم يؤذ ابدا اى احد عندما كان يشربها، لكن الخمر بقيت عنده شر، شر لانها تدفعه لمخالفة امر مجتمعه





  • 1

   نشر في 21 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا