كأنه الحب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كأنه الحب

  نشر في 21 مارس 2019 .

رسالتي ما قبل البداية

إن نورك الساطع قد شارف على دخول نافذة غرفتي، نورٌ يجعل قلبي يتراقص فرحاً، نورٌ يصاحبني ليؤنس وحشة الطريق التي أمشي بها، فتكون سندي وعضدي وسلاحي الذي أقاتل به ثقل الحياة.

الحب يا سادة، هو التقاء روحين في روح واحدة، واندماج قلبين في قرارة واحدة، وانفطار حبر المحبة، حبرٌ يرسم درب العشق الذي يبدأ بالصبوة فالشغف فالكَلَف فالعشق مروراً بالنجوى و الود وصولاً للهيام، وهو أقصى وأنبل درجات الحب.

نور ...

هي قمر ساطع وسط صحراء مظلمة؛ جرم سماوي يضيء سماء الدنيا، أقحوانة ربيعية من الفصيلة النجمية، عقدٌ زمردي يزينها فيزيدها جمالاً فوق جمالها، لتبدو ك شجرة وارفة ذات ظل يرنو إليه العاشقين.

جمر الإعجاب يحرق النفس، فتصبح رماداً يتناثر فوق جبال المودة، ونار المحبة تلقي بلهيبها على ذاتٍ تتهافت بتتبع أثر قدميها، فتصاحبها حتى تصل، ثم تعود أدراجها ولا تتصل.

صاحبُنا أيها الكرام ...

يرى نور في الجمر الذي حوّله رماداً، يرى نور في لهيب النار التي طالت قلبه وعقله وروحه وذاته ووجدانه وعاطفته، لتقلب حياته رأساً على عقب، فتنقلب معها موازين وحدته، أملاً بلقاء عينيها ...

فهل سيلقى عينيها .. ويحصل على تذكرة حبها ؟!

#غزوان_الحمصي


  • 1

   نشر في 21 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا