مراكز الدول العربية حسب بعض التصنيفات العالمية لسنة 2016 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مراكز الدول العربية حسب بعض التصنيفات العالمية لسنة 2016

  نشر في 29 ديسمبر 2016 .

الالعاب الاولمبية

حلت البحرين في المركز الأول عربيا والـ46 عالميا في جدول ميداليات أولمبياد ريو 2016 بحصولها على ميدالية ذهبية وأخرى فضية.

وجاء الأردن في المركز الثاني عربيا والـ 54 عالميا برصيد ميدالية ذهبية، ثم الجزائر في المركز الـ 62 عالميا، بعد الحصول علي ميداليتين فضيتين، وحصدت قطر ميدالية فضية وحلت في المرتبة الـ 69 عالميا، أما مصر وتونس فقد احتلتا في المركزين الـ 75 عالميا بعد الحصول على 3 ميداليات برونزية لكل من البلدين، وحصل المغرب والإمارات على برونزية لكل منهما.

وحصل الكويتيان فهيد الديحاني وعبد الله الرشيدي على الميداليتين الذهبية والبرونزية في مسابقتي الحفرة المزدوجة "دبل تراب"، وأطباق الاسكيت على التوالي، ولكنهما شاركا في الدورة تحت الراية الأولمبية بسبب إيقاف الكويت عن المشاركات الدولية.

ترتيب الدول من حيث القوة العسكرية

1.مصر.

2.الجزائر.

3.السعودية.

4.سوريا.

5.المغرب.

6.الامارات.

الدول العربية الأكثر فسادا في العالم

احتلت السودان المركز 165، وسبقتها مباشرة دولة جنوب السودان، الدولة المستقلة المعلنة حديثا واحتلت المركز 163وحلت قبلهما مباشرة ليبيا والعراق اللتان تعانيان نزاعات متعددة لعل أخطر تنظيم داعش والفصائل المسلحة، واحتلتا المركز .161.

وحلت اليمن وسوريا، وهما تعانيان من مشكلات أمنية واقتتال داخلي، واحتلتا المركز 154 بين الدول الأكثر فسادا وكان وضع جزر القمر أفضل قليلا فاحتلت المركز 136، بينما حل لبنان في المركز 123، وموريتانيا في المركز 112 بين الدول التي تعاني من الفساد.

وفي المراكز دون 100، احتلت جيبوتي المركز 99، بينما تساوت المغرب ومصر والجزائر في معدل الفساد بحسب المنظمة واحتلت هذه الدول المركز88.

واحتلت تونس المركز 76، ثم سلطنة عمان وحلت في المركز 60، بينما جاءت الكويت في المركز 55 والبحرين (50) والسعودية (48) والأردن (45) والإمارات (23) وقطر (22)، والدولتان الأخيرتان من بين الدول المتقدمة على سلم الشفافية والأقل فسادا.

الدول العربية “10” الاكثر ازدهاراً

الدول العربية الـ 10 الأكثر ازدهاراً حيث حلت جيبوتي في المرتبة الـ 10 عربياً والـ 120 عالمياً ومصر في المرتبة الـ 110 عالمياً وحلّ لبنان في المرتبة الـ 98 عالمياً تلتها تونس في المرتبة 97 عالمياً ثم الجزائر في المرتبة 96 عالمياً والأردن في المرتبة 88 عالمياً أما المغرب فحل في المرتبة 87 عالمياً تلتها السعودية في المرتبة 42 عالمياً .

وحلت الكويت في المرتبة الثانية عربياً والـ 36 عالمياً أما الإمارات فاحتلت المركز الأول من بين الدول العربية و الـ 30 عالمياً بين الدول المصنفة الأكثر ازدهاراً ويعود الترتيب للدول العربية الثلاث الموجودة في المقدمة إلى ارتفاع مؤشراتها في الاقتصاد والصحة والتعليم.

مؤشر الحرية

ابتداءً من المركز 78 الذي حلَت فيه الأردن، ثم لبنان في المرتبة الـ87، فالبحرين في المركز 89، والكويت رابعةً بحلولها في المركز 97، ثم عمان خامسة، المركز 112.

ورغم رياح الربيع العربي التي انطلقت منها، إلّا أن تونس أتت سادسة في القائمة العربية بحلولها في المركز 113، وبعدها مباشرة قطر، ثم الإمارات العربية المتحدة في المركز 117، أما المغرب، فقد حلّ تاسعًا بتراجعه إلى المركز 121، وبعده موريتانيا (127)، ثم مصر (136)، وبعدها السعودية (141)، فالجزائر (146)، لتأتي اليمن في نهاية القائمة (148).

مؤشر "الدول الهشة"

تصدرت الصومال الدول الأكثر هشاشة، تلاها جنوب السودان، وثالثاً أفريقيا الوسطى، بينما جاءت السودان وسورية في المراكز التالية، واحتل العراق المركز الحادي عشر..

وضمت الرتب الأولى للدول "الأكثر هشاشة" في العالم، ضمن قائمة من 178 دولة، ليبيا في المركز الخامس والعشرين، واحتلت مصر المركز الثامن والثلاثين، ولبنان المركز الأربعين.

جوازات عربية

جاء العراق في المرتبة الأخيرة عربياً وفي المرتبة 92 عالمياً، في حين حلّت سورية في المرتبة 91، أما السودان فقد اكتفى بالمرتبة 90 عالمياً.

احتلت دول عربية أخرى مراتب متقدمة. إذ احتلت كل من قطر والإمارات والكويت المراتب الثلاثة الأولى عربياً من حيث قوة الجواز، وقدرته على عبور الحدود دون حواجز التأشيرات ..

هذا واحتلت باقي الدول العربية مراتب مختلفة، منها البحرين التي احتلت المرتبة 55، وسلطنة عمان الني جاءت في المرتبة 56، والسعودية في المرتبة 58، وتونس في المرتبة 65، والمغرب في المرتبة 68.

كما جاءت موريتانيا في المرتبة 72، متقدمة على مصر التي اكتفت بالمرتبة 76، ثم تلتها الأردن والجزائر اللتان تقاسمتا المرتبة 78. بينما حلّ لبنان في المرتبة 86 وليبيا في المرتبة 89.

مؤشر الكرم

جاءت الإمارات العربية المتحدة الأولى عربيًا وفي الشرق الأوسط، والعاشرة على مستوى العالم، بينما جاءت فلسطين في المركز قبل الأخير، المركز 139، ويليها اليمن في المركز 138، وذلك في قائمة الدول الأكرم والأكثر عطاءً على مستوى العالم. واحتوت القائمة في المراكز العشرين الأخيرة على أربعة دول عربية، هي تونس في المركز 122، والمغرب في المركز 123، واليمن في المركز 138، وأخيرًا فلسطين في المركز 139، وهو المركز قبل الأخير في الترتيب. وجدير بالذكر أن المؤشر تم إعلانه لتصنيف 140 دولة فقط على مستوى العالم.

الأكثر ودًا

المؤشر الفرعي لمساعدة الغرباء (أو ما يسمى بمؤشر الود) تكتسحه الدول العربية، حيث أن المؤشر الرئيس يتكون من ثلاثة مؤشرات فرعية؛ مساعدة شخص غريب لا تعرفه أو لا تعرف أنه يحتاج للمساعدة، التبرع بالأموال من أجل الأعمال الخيرية، والوقت الذي يقضيه الأفراد في التطوع..

واحتلت الدول العربية ستة مراكز من ضمن العشرة مراكز الأولى في تصنيف الدول في مساعدتها للآخرين الذين لا يعرفونهم، كما أنها احتلت الخمسة مراكز الأولى وحدها، حيث جاءت العراق في المرتبة الأولى، ويليها ليبيا، والكويت، والصومال، والإمارات المتحدة، في المراكز الخمسة الأولى..

وجاءت في المراكز من السادس للعاشر: الأولى مالاوي في المركز السادس عالميًا، ويليها بوتسوانا، ثم سيراليون، ويليها الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية في المركز العاشر..




   نشر في 29 ديسمبر 2016 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا