التبعية المطلقه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التبعية المطلقه

  نشر في 01 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 17 غشت 2019 .

بعد تقارب حدود المكان والزمان أصبحت المجتمعات المختلفة قريبة من أي مجتمع آخر بتلك العادات والديانات والمحيط العام لهذا المجتمع فالشبكه العنكبوتية لم تقتصر على تبادل ونشر المعلومات العلمية فقط.

فهي تمكنت من كسر قيود المكان والزمان فالجميع قادر على اكتشاف مضمون أي مجتمع أخر اما عن طريق العادات والتقاليد المتداوله أو عن طريق التواصل المباشر الذي بات متاح عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي .

ولذا وجدنا الاختلافات شتى بين تلك المجتمعات العربية والغربية ومنها اختلاف العقائد والذوق العام واختلاف نمط الحياة وحتى مدى سرعه التطور والتحضر فيها.

ونحن لا نختار لأي فئة سننضم هل لأصحاب المجتمعات المتحضرة أو النامية للحروب أم للأمان لنعمة الإسلام أم الجهل نخلق ونحن تابعون لمجتمع له أسس ونظم اعتدنا عليها ولكن ماذا إذا كنت لا تشعر بالإنتماء لذلك المجتمع ؟

كأن تشعر بأن هذه قوانين تضعك في دائره التهميش بالنسبة للمجتمعات الآخرى ؟ أو للعنصرية الموجعة ! أو ربما لتوصف بالجاهل الأحمق الفقير لأنك لا تملك شيئا ماديا تفاخر به ؟

ولكن هل أنت ملام على ذلك ! أم أن بيدك تغيير كل شيء أمامك كأن تغير نفسك أو تدع لنفسك حرية الخيار من أي مجتمع ستكون ؟

وإن اسلمت للتغيير الكلي هل ستكون راضيا عن ذلك في المستقبل القادم !؟

تساؤلات لابد لها من إجابة حقيقية بعيدة عن الزيف ومغريات الظواهر العامة , أن أيقنت أن التغيير حلا لا تتردد!!

امنح ذاتك تجربة التغيير والتطوير ولكن إياك أن تنسلخ فتصل لمرحله تجد نفسك تابع للعالم الخارجي وليس لك أي تاثير إيجابي أو ربما بصمه مميزه تثبت فيها إنك قادر رغم العادات ورغم ضغوط الحياه قادر على منح بيئتك ومجتمعك أثر واضح بين المجتمعات الأخرى وإنك لم تدع الإنجراف نحو العالم الخارجي  كل رغباتك أنت خلقت لتعمر الأرض بأخلاقك بعقلك وبإيمانك أن حياتك ليس واجباً أن تكون نسخه أخرى من حياه الأخرون باختلاف البيئه الجغرافيه .

ولكن يجب أن تكون قدوه أينما كنت لربما بإحسانك فقط.


  • 3

  • Eman Abdullah
    طالبة جامعية شغوفه بالقراءه والاطلاع واكتساب المعارف
   نشر في 01 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 17 غشت 2019 .

التعليقات

للأسفِ نحنُ مقلدون لغَيرٍنا وللأسفِ أيضاً أيضاً نحنُ استهلاكيون غيرِ منتجون وعندما نسافر الى الدول غيرِ الاسلاميةِ ننبهر بمانراهُ ونحاولُ أن نكون مثلهُ أونتفوقُ عليهم بفعل الامر الذي نراهُ عندهم وننسى أن لنا هوية وحضارة ولنا أيضاً هوية واعراف جميلة نستطيع أن نظهرَها الى الناس او الدولِ والشعوبِ الاخرى فلماذا نحن دائما نتأثر بالغرب والغربُ لايتأثر بنا لما نملكهُ من خزين ٍ ثقافي ؟؟؟!!! ملاحظة ستنظم هكذا تُكتب وليس بالضاد اخت الصاد حيتم وباركك الله على هذا المقال البناء والذي يحاول الاصلاح لامرِ غيرِ صحيح
1
Eman Abdullah
فعلا للأسف التحضر المفرط جعلنا ننبعد عن هويتنا الأساسية.. أشكرك ع تواجدك وتنبيهك للخطأ الإملائي سعدت بوجودك .... وجاري التعديل المقال
احمد منذ 4 شهر
كلام في قمت الروعه
1
Eman Abdullah
تواجدك زاد من روعه النص
BAKEER منذ 5 شهر
اخيرا, تيقنت اننا لا نمتلك الرحلة بشكل كامل , و حتى ادق تفاصيلها , كما نمتلكها و نحن مشتغلون بالاعداد لها , بعد ذلك تبقى الرحلة ذاتها , و ليست هي سوى العملية التي تفقد من خلالها ملكيتنا لها , و هذا ما يجعل السفر عقيماً تماماً,مستلهما بذلك الفطرة التي اسعفتني على ادراك أنه لا جدوى من اللهاث وراء الجذور .. كل الجذور لا تعدو ان تكون اطيافاً!!...دام المداد اختي
2
Eman Abdullah
اليقين ان الجذور حقيقه كل شي مهما فعلنا وتجاهلنا دام وجودك المنير لأحرفي اشكرك ع تواجدك اللطيف دوما
BAKEER
على الرحب والسعة اختي ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا