ءاخر عهدى بالشعر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ءاخر عهدى بالشعر

خالفت الوعد مرة لوصالها فهل اعود يوما لما به المى

  نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 نونبر 2019 .

عندما يصمت اللسان لعاشق يتوقد القلب ملتهبا

واذا جف الحبر لشاعر سطر الشعر حزنا له الدهرا

وفارس عانده الجواد فى سبقٍ طار بنفسه مترجلا

وجاء الغمام لرامٍ من وعيه فاتخذ من هدفه سهما

ورابح السباق فى كل جولة شهمٌ جال باخلاقه رجلا

قلت من بعدها لا انتظار ورحت له مسلِّما

ورحت اذكر ما فات من اسمارنا به طربا

ذكرت حين جاءتنى تطلب الوداد و الوصلا

وذكرت ما بعده من سيرة تعالجنى كلها الما

وجلست اسطّر أنين ذكراى فانتهرنى القلما

من غلظته وشدته وجفوته قد انقصفا

وكلما سننته لاعيد تسطيرى كانه بلا سننا

فرميته وجئت بمن تطاوعنى ريشتى فما بها

سوى لين و حبرها من غير اصلها سهُلا

وبعد تدوينى لبعض ما عانيته من مظالمها

وظننت انى ساكمل كل ما فى خلدى وأنصرفا

جف الحبر من ريشتى حتى ما كتبت قد رفعا

وما شعرى و احلامى فى ذكرهما الا كما

بخار اعاد من ماءه لريقنا الظمْءان له بللا

ساومونى هؤلاء الحاسدون من عشقى على المى فبعتهم بما

يزيد من المى وبقيت على عهدى فما اخون وما اخالف الوعدا

وجالدت فيه الزمان وصعبه وحزنه وهمه تعودت منه فلا ضجرا

ورضيت منه الهوان ومثلى لا يرضى من غيره ابدا ذلا ولا وهنا

وناصحت نفسى من اجل وصاله وعاتبت قلبى من نسيانه كمدا

ولوطاوعنى السرد فى كل اشواقى ما بقيت بلا سردا

ولو كان لما اقول فى اعين الناظرين ثمن ما بقيت بلا ثمنا

ولو تطلع الى بابى العاشقين طريقٌ ما رجعوا وما ارتدا

ولو فاوضونى وطنا بكل حرف اقوله فيه ما رضيت به بدلا


  • 6

   نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 نونبر 2019 .

التعليقات

مُهاجره منذ 2 شهر
في الحقيقه انا اكثر من احسده هم الشُعار فأنا اراهم الاقدر على وصف ما يكنونه من مشاعر واعترافات فمثلاً يمكنهم ان يُخرجوا بكائهم على هيئة ابيات شعريه ، لذلك اتمنى ان لايكون هذا اخر عهدك بالشعر [لك رونق جميل بشعرك لدرجة انني تمنيت لوكان اطول ]
1
جمال طارق عرفه
اضفتِ لنا شرفا بتلك الكلمات شكرا لك كثيرا
مُهاجره
الشرف كله لي لقرائتي لابياتك ، واتمنى ان يصلني قريباً إشعار بأضافتك لرائعه اخرى من روائعك
حياة محمود منذ 3 شهر
لماذا كلمة ءاخر في العنوان كتبت بهذا الشكل هل سقط سهواً ام هناك خطب ما ؟
3
جمال طارق عرفه
بمعنى لم أفهم المقصود
حياة محمود
أقصد أن آخر تكتب هكذا وليس ءاخر وأنا أسالك هل هذا متعمد لإيصال رسالة معينة أم سقط سهواً
جمال طارق عرفه
لا غير مقصوده ( لكنها رسالة )
لكنها فى اللغة تكتب هكذا
حياة محمود
إن لم تكون مقصودة فنصيحتي لك أن تعدلها (آخر) عهدي لأنها هكذا باللغة العربية ..وبالعودة إلى القاموس تجد (آخِرِ الأمْرِ : فِي نِهَايَةِ الأمْرِ) وأنت قصدت نهاية عهدك الشعري الكتابة الصحيحة تجعل نصك الشعري أقوى و أجمل وكذلك الحال بالنسبة ل (ظَمْآن) تكتب هكذا وليس كما أسلفت أنت (لريقنا الظمْءان له بللا) يجب أن تكون الظَمْآن ..ولكن هذه نصيحة كما تشاء انه نصك ...مع الإحترام
جمال طارق عرفه
احسنتى
ولكن مرجعى فى اللغة القرءان الكريم
اما عن كلمة ءاخر
فهى مد بدل اذا كتبت كما اشرت فهى مد طبيعى
قال الله ءامن الرسول فعندما نبدا بالهمز تكتب على السطر
اما اذا جاءت بعد فهى تكت كما اشرت
اما الظمآن فهى كما اشرت حقا
احسنتى القول
جمال طارق عرفه
المهم
بما ان لك عين ناقد
ما رايك فى القصيده بعيدا عن اللغه
حياة محمود
لا انا لا أنتقد مجرد رأي .. صحيح القرءان منبع اللغة العربية لكن ءامن تكتب كذلك بالرسم العثماني والرسم العثماني للقرءان وليس للشعر هل القصيدة موزونة؟
جمال طارق عرفه
تمام وماذا ايضا ؟
مع العلم انى لست متخصص فى اللغه
Dallash منذ 5 شهر
ان وسوست نفسي على حبه..قلت لن اطيق عنه صبرا
في القلب مكانه،وفي العين ..أعشقه حينا ودهرا
3
Ahmed Mahmoud منذ 5 شهر
أمل أن لا يكون حقا آخر عهدكم بالشعر يا أستاذ طارق. بالتوفيق دائما
2
Dallash
الاخ طارق مبدع...والشعر في دمه ...اتمنى ان يستمر في ابداعته

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا