دور الناشط المدني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دور الناشط المدني

دور الناشط المدني

  نشر في 01 فبراير 2019 .

        بالرغم من ان تسمية الناشط المدني لم تتبلور بعد لنعرف من يدخل ضمن هذا التوصيف، حالها حال بعض المصطلحات التي بقيت محل جدل ونقاش كمصطلح المثقف، إلا أننا يمكن أن نتكلم عن دوره بغض النظر عن ضيق وأتساع آفق التوصيف.

        فالقضايا المجتمعية حساسة جداً لأنها تؤثر على العقل الجمعي للمجتمع ومتى ما تشوه مفهوم معين لدى الناس فأن ذلك يعطل من استشعار خطر بعض الأفعال السيئة عندها تشرعن الانتهاكات والظلم وتمر من هذا الباب دون ردة فعل، فيألفها الناس شيئاً فشيئاً وتتوارثها الأجيال بحجة هذا ما وجدنا عليه آباءنا.

        لذا تقع أهمية دور الناشط المدني في أنه المهتم بالشأن العام، المتداول لقضاياه كممثل عن المجتمع، معتمداً على فهمه للقضايا في أتخاذ الموقف الذي يراه مناسباً

        وهذا الدور كبير جداً وممكن ان يؤثر تأثيراً مباشراً في عكس دفة بعض القضايا وترجيح كفة طرف على أخر.

       ولهذا على الناشط المدني ان يأخذ شهيق عميق قبل الكلام في القضايا الاجتماعية وأبداء موقف منها لان كل قضية تختلف عن الأخرى، ومن اهم الأمور التي يجب ان ينتبه لها الناشط في تناوله للقضايا:

* أطرح القضايا التي ترى انك تمتلك الحلول المناسبة لها وتراها تصب في منفعة المجتمع مع الأخذ بالأعتبار الواقع والامكانيات المتاحة.

* بعض القضايا لا تستهلك فيها كل جهدك ولأترفع سقف أمالك في حلها، لأنها فوق مستوى الصوت الذي تملكه والاذان التي تسمعك.

* هناك قضايا هامة ومستعجلة لا تحتمل التأجيل لأنها ان مرت دون موقف من المجتمع، لن ينفع التنبيه عليها بعد فترة لاحقة.

* هناك قضايا أخرى لا تحتاج ردة فعل والتكلم عنها والرد عليها! لان الهدف منها هو محاولة جذب الانتباه أو التشويش على الرأي العام وأشغاله.

* لا تجعل القضية التي تطرحها شخصية حتى لو ساعدك ذلك على كسب تعاطف جمهور جديد، فأنك تخسر في المقابل مصداقيتك.

* بعض القضايا والمشاكل الاجتماعية تكون شائكة، مجرد أثارتها بدون تقديم حلول لها سيسبب مشكلة، افضل حل متاح لها الزمن هو الذي سيفككها.

* (أمن بحدسك) فالقضايا التي تستشعر بنتائجها السلبية على المجتمع وليس لديك دليل منطقي تستطيع به أقناع المجتمع، تفاعل معها حسب تطورها، وشيئاً فشيئاَ ستجد الزاوية الضعيفة التي يمكن ان تسلط عليها الضوء وتقدمها، مع هذا لاتجعل حدسك هو منطلق بوصلتك، لان ان اصاب مره قد يخطئ مرات عدة.

* القضايا الجدلية حول حادثة تاريخية او قضية مذهبية ... الخ، ليس لها اي فائدة مباشره على الواقع سوى أنها تزيد من انقسام المجتمع وتأخذ من رصيد المحبة والألفة والتعايش.

القضايا الاجتماعية تختلف عن القضايا السياسية، لذا على الناشط ان يركز على احوال مجتمعة بالدرجة الأساس.

 ولكن بما أنه يتم تحريك القضايا الاجتماعية لتحقيق مصالح فئات سياسية لابد من التصدي للقضايا السياسية ذات العمق الاجتماعي.



   نشر في 01 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا