فى عمر العشرين : يجب أن تفكر في السفر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فى عمر العشرين : يجب أن تفكر في السفر

فى عمر العشرين ، تحول ، إضغط ، إصنع شركات ، إنجح ، إصنع تاريخ ، إستمتع ..!

  نشر في 05 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 يناير 2017 .

الحقيقة ، أن السفر يعطيك رؤية للعالم، ربما تكون رؤية محدودة، ولكنها كافية لتغير نظرتك تجاه الحياة. وفيها تغيير نظرتك لمستقبلك المهني بشكل عام. في السفر إكتشاف لعوالم جديدة، قد تغير من نظرتك للحياة المهنية والإجتماعية. كل ما تفعله في عمر العشرين خاص بك، لذلك وفر الوقت وخيبة الأمل للنظر إلى المستقبل وتغيير ما تستطيع أن تراه وجزء من ذلك يتم عن طريق السفر ! ، لأن السفر هو أفضل خطوة تستطيع بها تحسين المستقبل ، لذلك فإنك قد ترغب فى النظر قليلا ً عن السفر ...!

كاتب المقال | محمد عطا + 17 سنة = مقالة ...

أنا أعلم أن ذلك سيتطلب وقتا لتغيير جدول أعمالك المهم، الذي ستغير به العالم ومجرد التفكير فى تغيير جدول أعمالك قد يبدو إنتحارا ً وظيفيا ً. لكن لتأخذ نصيحتىي وتلقى بهذا الجدول فى الجحيم. في الحقيقة السفر هو الداعم الوظيفي، إذا كنت على إستعداد لتوسيع عقلك وتطبيق ما تعلمته من الرحلة في الحياة والعمل ..

هل أنت على إستعداد لإحداث نقلة في حياتك المهنية ..؟

أنت تستحق فرصة لإستكشاف فرص التواصل العالمية 

جميعنا يعرف أن التواصل هو المفتاح الوظيفي في العمل، وتكوين الصداقات. ولكن إذا كنت إنطوائيا يميل للخجل فتلك المشكلة. حيث أنك لن تستطيع التعامل مع المديرين التنفيذين وبالأخص المجانين.. البعض يصبح مهووسا ً بما يفعله لدرجة إعتماده الخطط لتحقيق المليون تلو المليون دون إنقطاع. الحلم يتجدد بإستمرار ما يجعله يضغط على موظفيه ليبذلوا أقصى جهد لديهم. وفي حالة الموظفين الإنطوائيين فلن يكون هناك مساحة لتكوين صداقة أو فرص لتواصل مع مدير مجنون. لذلك لم لا تأخذ إجازة من هذا العمل الحقير الذى سيجعلك تفوت فرصة عظيمة كتلك، وسيدخلك في دوامة إنطوائية لا رحمة فيها ولا شفقة.. فأنت تستحق هذا يا صاح.

تبا ً للعمل ..نعم للصداقات ..

ويجب أن تقبل ذلك لأن كل شخص تستطيع مقابلته خلال رحلة السفر من الممكن أن يقدم لك أفكارا ً جديدة وطرقا جديدة لإنجاز الأعمال من شأنها أن تسمح لك بالتفكير خارج قيود  علاقاتك الإجتماعية ..

فلتغير حياتك المهنية : حياة واحدة لا تكفي 

من قال أن عليك الزواج والإستقرار في حياتك المهنية في سن العشرين ؟! ربما تكون أداة جيدة للحصول على الشريك المناسب، والشريك المناسب أداة جيدة للحصول على الرحلة الممتازة.. يجب أن تكون على إعتناء كامل بإختيار شريك حياتك، فإذا لم يكن يدعم فكرة السفر والتخلى عن الوظيفة، سيجعلك تعيش هاربا ً  ومن ثم تتعرف على شريك رائع آخر . 

من أمتع اللحظات التى عرفتها الحياة البشرية هى تغيير الوظائف الجيدة ، مثلا ً أحد الأشخاص قام بتغيير مجال عمله من مبرمج، إلى مصمم، إلى مقدم برنامج على اليوتيوب ، وفي كل مرة يقوم بأي عمل من الثلاث السابقة ، يشعر بالمتعة التي لا ينالها المنتشون .. وأعظم ما في السفر هو أنه يتيح لك معرفة ما يدفعك ويحرك شغفك ، ما يجعلك سعيدا ً حقا ً ..

أطلق أفكارك بالعالم 

شخص ما يسأل كيف أعرف ما الشئ الذى يمكننى العمل به وتوسيع أفكار بهذا المجال ومن ثم أصل إلى تلك المرحلة وهى إطلاق أفكارى بالعالم كالبكتيريا ...سأخبرك شيئا ً أولا ً " تبا ً لك " ثانيا ً..ل ا يمكن لأحد أن يفهم ما تستطيع أن تقوله وأنت تأكل إلا إذا إبتلعت ذلك الطعام. لذلك حاول أن تقوم بشئ ما ، حاول ان يكون لديك الرغبة لان تكمل فى طريق ما وعندها ستعرف انه ذلك الطريق... ومن ثم أطلق أفكارك بالعالم ..إنها طريقة جيدة لو كنت سياسيا ً ! وتفكر بإحتلال منصب فى البيت الأبيض .



  • 4

  • محمد عطا
    كاتب مقالات ومؤلف قصص ، طموحى أن أصبح أعظم كاتب مقالات فى التاريخ ، هدفى هو إلهام العقل وليس البشر ، إن مقالاتى أشبه بسلسلة من الذهول ، أرتجل فيها ولكن لا بأس طالما إستخدمت عقلى كثيرا ً فى التفكير ، حان الوقت لينبثق ذلك عل ...
   نشر في 05 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 يناير 2017 .

التعليقات

بسمة منذ 1 سنة
تحمست للسفر ..
اطمح ان اسافر للهند وتركيا ومصر .
0
محمد عطا
ماذا تنتظر ، اليوم لا يعود مرة أخرى
Ayshah منذ 1 سنة
هذه الفكرة تعشش في أعماقي على نحوٍ جليّ ، ألا وهي السفر في سن العشرين والرغبة الجامحة في رؤية أماكن مختلفة من هذا العالم ، ولكن المسألة في بعض الأحيان تكون أكثر تعقيدا ، لأن السفر ليس مجانيا ، ونحن نعيش في دول غير مستقرة أمنيا وبعضنا دولهم في حالة حرب ، هذا الشيء يدفعنا إلى طرد التفكير بالسفر على نحوٍ صرف لأننا هكذا قد نضيع في الاحباط والسخط ولكن يمكننا أن نسافر بطرق أخرى ، يمكننا أن نسافر بالقراءة ، وبالرغم من كل هذه القناعة التي أمليها لا أقدر على طرد رغبتي الملحة بالسفر ...أشكرك على هذا المقال الجميل وقد ألهمتني تلك الكلمات الثمينة ((لا يمكن لأحد أن يفهم ما تستطيع أن تقوله وأنت تأكل إلا إذا إبتلعت ذلك الطعام ، لذلك حاول أن تقوم بشئ ما)) أعدك سوف أحاول
1
محمد عطا
أتمنى أن تحققى وعدك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا