لقمة غبية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لقمة غبية

كتبه: محمد رضا رزق

  نشر في 24 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2017 .

ينتابني شعور بالقيئ حين تقع عيني علي مشاهدة إحدى حلقات برامج الطبخ وبالأخص الشيف شربيني ونجله لأسئل نفسي في ضيق شديد هل مازلنا نقدم كل هذا الكم من البرامج الخاصة بالطبخ لدرجة أن هناك قنوات مخصصة لهذا الغرض فقط في دولة تشكو من فقر مدقع وينام فيها الكثيرون يتضورون جوعاً وبالأخص في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار.

هل ما زال العرب يبدعون في عمل اكبر طبق كبسة في العالم وهناك بالفعل كبسة بل كارثة في سوريا .وأطفال يموتون جوعا في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار وتري الشيف الذي يقوم بطبخ عدة اصناف تكفي اسرة كاملة عدة اشهر لان جميع الاصناف المطهوة لا تجتمع علي مائدة هؤلاء مع بعضها البعض بل هناك من لا يملك مائدة من الاساس ولا يعرف ما هو الشيء الذي يقوم بطهية الشيف الماهر صاحب الزي اللامع وكل لون زي له نظارته الخاصة وساعة يده التي يكونوا دائما في نفس اللون ليخرج علينا مبتسما ابتسامة بلهاء هانطبخ النهاردة موزة ضاني؛ ياشيف دعني اخبرك ان البعض لا يعرف عن الموزة الا تلك التي تمشي سيرا علي الاقدام في الشارع مرتدية زي يظهر مفاتنها بل يصل الامر بالشيف انه يتضرر بان تتكرر الاتصالات تطلب العون والمساعدة ويقول بملئ الفيه .. يا جماعة احنا برنامج طبخ .. وليأتي نجله ليكمل مسيرته حين اتصلت به سيدة تستنجد بأنها ستتعرض للطرد من شقتها إن لم تدفع مبلغ تأمين قدره 2000 ج ليرد الشيف ابن الشيف قولي يارب مقضية ده مبلغ بسيط سيبي تليفونك في الكنترول ايقنت وقتها انه بالطبع سيساعدها فاطمئن قلبي واذا به يشعرني بالقئ حين ناشد المشاهدين التبرع لدفع هذا المبلغ عنها انتابتني حالة من اللا تعبير وكل ما سيطر علي هو الاشمئزاز من تلك اللامبالاه التي اصبحنا مصابين بها وفي ظل اشمئزازي اري الشيف الهمام يكمل رسالة طهيه ويطمئن علي الحمام والفراخ والعكاوي لأردد في نفسي فراخ وحمام وعكاوي والسيدة تستنجد بمن يجيرها والشيف يكمل برنامجه وكان شيئا لم يكن ولم لا فوالده من قبل ضاق ذرعه ممن يتصلوا به عبر برنامجه يشكون سوء احوالهم المعيشية وهم يرون وجبة نوع واحد منها لو امتلكت ايديهم حقه لحلت مشاكلهم فهم تمنوه ليس ليأكلوه بل لينقذهم من هم او دين قد وقع بهم لأتساءل في نهاية كل حلقة أين تذهب كل هذه الكمية من الأطعمة وأتمني ألا يرد علي مقالي هذا الشيف او ابن الشيف قائلين .. انت تعرف احنا بنعمل ايه يا سيدي دي حاجة بيني وبين ربنا .. فارد عليهم مقدما بالفعل اي شئ تفعله سرا هو بينك وبين الله ولكن عندما يتعلق الامر ببرنامج عام فالأمر يخص الجميع بمن فيهم كاتب المقال فنحن يا شيفي لنا الظاهر والله اعلم ببواطن الامور


  • 2

   نشر في 24 فبراير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2017 .

التعليقات

بسمة منذ 9 شهر
اكثر مايضحكني في برنامج الشربيني هو توحيد لون الزي والساعه والنظارة مع (الآواني) !!!!
0
Abdo Nageeb منذ 10 شهر
كلام جميل ووجهه نظر تحترم...لكن في كوارث اكبر بكتير ف التليفزيون من برامج الاكل... وبعدين متنساش ان الناس دي مش معترفه ان في طبقه تحت خط الفقر وفي كمان طبقه وسطي اصبحت هي كمان تحت خط الفقر
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا