تراجع دور المعلم في المجتمع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تراجع دور المعلم في المجتمع

  نشر في 01 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

المعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية, وقال فيه الشاعر احمد شوقي "قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا" ,ليتم تغيرها الى " قم للمعلم وفه التنكيلا واضربه حتى يرتمي مقتولا".

تغير واقع المعلم في المجتمع من شخص محترم الى شخص دون قيمة حيث انه اصبح عرضة للضرب و التنكيل ,ففي احدى المؤسسات التعليمية تعرضت أستاذة للضرب المبرح من طرف والدة أحد التلاميذ,وفي مدينة سلا تلقى أستاذ طعنة سكين في ظهره وجهها اليه احد التلاميذ ما كاد يودي بحياته,فهناك العديد من الاخبار التي تتحدث عن الاعتداءات المتكررة داخل المؤسسات التعليمية على رجال و نساء التعليم.

في الماضي كان المعلم محترم و يحظى بأرقى مكانة في المجتمع حيث كان يسد مسد كل الفعاليات الخيرة التي يحتاجها المجتمع ادكان يعتم و يحارب الجهل و الامية على المستوى المؤسساتي ,ويقوم بأدوار شتى داخل المجتمع سواء تعلق الامر بدور ديني يمس الجانب العبادي او الجانب المعاملاتي او بدور انساني و اجتماعي يمس كل ماله علاقة بالمجتمع.

يمكن ارجاع اسباب تراجع مقام المعلم الى مؤثرات اجتماعية ثقافية التي تتداخل بالأنشطة التربوية للمؤسسة التعليمية ,بفعل العلاقة القائمة بين المدرسة وباقي المؤسسات الاجتماعية خصوصا الأسرة ,الى جانب طبيعة التنشئة الاجتماعية و التعويض عن الفشل ,والتأثر بأفلام و مسلسلات و برامج العنف ,وضعف التواصل بين المؤسسات الاجتماعية و ادارات المدارس.

أكيد ان للمعلم مسؤولية في الوضع الذي يعيشه اليوم ,فالمعلم لم تعد له الكفاءات اللازمة لكي يكون مربي ,وغير مكون في علم النفس و مناهج التدريس ,فأغلبية المعلمين مند ان وظفوا لم يقرأ و لو كتاب و لا يجتازون مباريات التكوين المستمر,المتضرر الرئيسي من هدا الوضع هو مكونات المجتمع بأكمله .

قال المهدي المنجرة :ادا اردت هدم حضارة امة عليك بثلاث وسائل:

1-اهدم الاسرة بتغييب دور الام (دعها تخجل من كونها ربت البيت)

2-اهدم التعليم عليك بالمعلم قلل من قيمته في المجتمع حتى يحتقره طلابه

3-اهدم المرجعيات و القدوات و هم العلماء.


  • 1

   نشر في 01 شتنبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

المعلم يعاني كثيرا في العالم العربي فمن الطبيعي أن يتراجع دوره الثقافي والتربوي بشكل
مهول. لكن المسئولية نوعا ما مشتركة بين الأنظمة العربية و المعلم و الأستاذ نفسه،
فالمعلم بحاجة إلى إعادة النظر في مهنته الشريفة التي كاد أن يكون رسولا منخلالها،
فهو المربي للتلاميذ والمسؤول الثاني بعض الأبوين..
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا