ألوان الجزائر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ألوان الجزائر

شعار دار الثقافة

  نشر في 21 فبراير 2017 .

..طلب مني أحد العُملاء أن أصمم شِعارا لِدار الثقافة، مُوصياً إياي مُراعاة العُمق الثقافي لِلجزائر وإمتدادِها التاريخي مُنذ الأزل .

فبعد عُصارة من التفكير ومُحاولةً مني في التنقيب عن فلسفة الثقافة الجزائرية التي ذابت فيها كثير من المُجتمعات بدءاً من العصر الحجري مُروراً إلى المجتمع الأمازيغي البربري إلى المجتمع الفِينيقي وكذا الثقافة العَربية الإسلامية التي شكلت نَسيج إجتماعي ذُو ألوان مُتناسقة مميزة ،حيثُ لَفظت الكثير من الطُفيليات بِحكم أنها لم تتلائم مع الطبيعة النفسية للثقافة الجزائرية.

فلفظت الفرنجي كما لَفظت قبلهُ المجتمع الروماني تاركةً ورائها فقط مُخلفات مادية بحتة وبَقايا من أولادها الذين عاثوا في الأرض فسادا ،فبرغم الماكنة الفِرنسية الضخمة والهندسة الأونتروبولوجية المحترفة فلم تنجح في إستنساخ العُمق الثقافي للجزائريين .

فلا زال الجزائريون يحتفلون بعيد رأس السنة الأمازيغية 12 يناير كما لا يزالون يحتفلون بالمولد النبوي الشريف ولازالت أيضا الكلمات الفينيقة ومدنيتهم وصِناعاتهم مُتداولة في العُمق الاجتماعي للجزائريين .

فَهذا الصمود لم يكن من عَدم وإنما بِوقوف الثقافة والهندسة النفسية المستعدة في أي وقت لِلوقوف ضِد أي فيروس خارجي، وكذلك بوقوف عُلمائنا وأبطلنا من أمثال الامير عبد القادر و العلامة إبن باديس و الشيخ البشير الإبراهيمي... والكثير. الذين رسموا أجمل التضحيات في سبِيل إرساءِ وتثبيت الهُوية الوطنية التي إستمدت رُوحها مِن صَلابة البربر ومدنية الفِينيقيين وبُطولة العرب وكان سنامُها الإسلام الذي مسح بِبركته على هاتِه الأرض الطيبة ...فالمجد والخلود لشهداءنا الابرار.


  • 1

   نشر في 21 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم









عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا