بينَ المآضي والحآضر ، هُنالِك أملٌ "شِئتَ أم أبيت" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بينَ المآضي والحآضر ، هُنالِك أملٌ "شِئتَ أم أبيت"

  نشر في 21 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2017 .


مآ بين ماكان في الماضي نودعه، وبين ما جاء من ألمٍ ومأساتِ

هُنالِكَ فتاةٌ ، كآنت تُدآرُ حِكآيتها بين ألسِنة النآس

وعلى مسامِعِهِم،

كآنَ لِحظورهآ أثرُ لآ زوآل له،تَقَف لِتَلقي مآ يحلوا ويَطيبُ لهآ ، تُشَتِتُ الأنظار ، تتبعثرُ حُروفَ من حولهآ عِندَ سمآعِ نُطقِهآ ، مهمآ حآولوا مُبآدَلَتِهآ في الكلآم،كآدوا النُطقَ إلآ أنهُم بَدو مُتَلعثِمين،

كآنت حتى في المَمَرآت البآهِتة ، تُزهِرُ خُطاها ..

بَدت لهُم صِفة التَمَيُز التي كآنت تحتويهآ،إلآ أنَ صلآبتهآ زآدت الأمرَ تعقيدا أكثر فأكثر،مِمآ جَعَتلهآ تُضفي صِفآت آخرى ، تُبهِرُ الناظرينَ لهآ من جوآنب مُختلِفة؛

أخذت تِلك الفتاة تمضي حيآتهآ ، تتلَقى الدعوآت ، تَذهَبُ مَرة تِلو الآخرى، لإعتلاء المسرح، تُلقي على مسآمِعِهآ من حُلوُ الكلآم ، في كُلِ مرة تتقدمُ خطوتان بدَل الخطوة الواحدة ، ذآعَ صيتَهآ ، وتَمكنت من هزيمة المآضي ، الذي لطآلمآ أراد أن يُحطِمَ الجُزء الأعلى من كتِفَيهآ ، إلا أن صَلآبتهآ تُعيدهآ لِتَقِفُ على عَتبآت المُستقبلِ وعلى نآصيةَ الحُلُمِ ،

لِتُعيدَ مآ سُرِقَ مِنهآ ، تُحآوِلُ إسترجآع تِلك اللَحظات الجميلة التي سَرَقتهآ منهآ الأيآم سَهواً ، مُتَكِلتاً في أمرِهآ على الله ، حَيثُ أنهآ ما تزآلُ صامِدة حتى يَومِنا هذا ، لآ كلآم يُغيِرُهآ ؛

تِلكَ الفتآة التي لطالمآ كانت تحلم أو أنها كآنت تسعى لتَحقيق أمرٌ مُعين ، لكِن في كُل مرَةٍ يَحدُث العَكس لِمآ كانت تتمنى حدُوثه ،

كآنت تُردِدُ في كُلِ مَرةٍ وتَقول :

(فـ أنا لآ اُهزَم، أنتَصِر أو أموت!)

شآء القَدرُ أن يفعلهآ وَ فعَل ، لِيُغيرَ حيآتهآ ويُعوِضَهآ بـِ عكس ما كآنت تَطلُبُ وتتمنى ؛

لَم يَعُد لليأسِ مكآنُ في حيآتهآ ، ولآ لتِلك المُعاناة ، في كُلِ مَرةٍ كآنت تريدُ السقوط ، تعيدُ قِواها لِتَقِف وبِكُلِ ثقَةٍ على أمل بأن القآدِمَ أجمل ، ومآ بعدَ الشِدةِ نورٌ يضيئ الحيآة مدى الدهر.

تَقبلوا تحيات

الكاتبة والإعلامية

فرقان الكبيسي



   نشر في 21 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 21 أكتوبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا