نجمتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نجمتي

  نشر في 28 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2017 .

في ليلة من ليالي الربيع، 

وما ادراك ما ليالي الربيع؟!

القمر مكتمل، منير مبتسم،

 والهواء عليل معطر، فيه شيء من برودة الشتاء الذي لم تؤثر فيه حرارة فصل الصيف القادم ،

يحمل نسيمه روائح شجر الليمون، رائحة الياسمين ورائحة الريحان، اعشق الريحان خاصة،

كانت الساعة تشير الي الثانية عشر، منتصف الليل

أسرعت بفتح نافذة لاري القمر والنجوم والسحاب،

نظرت وأطلت النظر، حتى رأيت نجمة قريبة، قريبة مني للدرجة التي لو مددت يدي إليها للمست وجهها ومسحت عليه،

لكن لست جريئا كفاية لأمد نحو النجم كفا ،

داعبتها بكلمات ، مرة بكلمات عامية ،وأخرى بالفصحى ومرة بالأعجمية.

انا لست خبيرا بالنجوم والسماء انا مجرد هاوٍ ،يحب الجمال ويقدره ،لابأس بأن أخوض في هذا البحر والعالم قليلا .

فهو ممتع شيق ،واتمنى ألا أغرق.

ناديتها يا نورا سطع وأنار غرفتي وحياتي ،

يا نجمة طلت بروحها من عليها فأشرقت روحي وذاتي ،

أجيبيني فحبك قد ملأ قلبي ،وعيني وسمعي ، و جوانب الآفاق.

يا نجمة استعصمت بالبعد عني ، أجيبيني فأنتِ الآن أقرب إلي مني

يا نجمة أخبريني ،تكلمي وتحدثي.

رأيت دمعها لأول مرة قالت: حقا إنه البعد ، إنه الفراق ،هل ترانا نلتقي؟

قلت :يا نجمتي سأصنع سفينتي وأشرع مركبي ، كل شيء الآن ممكن ، سآتيك وأقضي باقي العمر معك .

قالت: فرص نجاحك ضئيلة لا تكاد ترى كالريحان في حديقتك ،لا أراه.

قلت ولكن عرفتي بريحاني برائحته الطيبة ،حقا هو صغير لكن أثره كبير ، يكاد يملأ الكون والحياة بالعطر ،واذا ما تخلله النسيم فإنه يرسل أجمل الألحان في صبر وتفاؤل.

نجمتي … سأنتظرك مهما طال البعد ،وسأبني سفينتي في صمت ،و سأهاجر إليك بكل حب وشوق .


  • 1

   نشر في 28 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا