هل حقا أصبحنا صوراً .... !!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل حقا أصبحنا صوراً .... !!!

لم نعد نرى الا صوراً ...

  نشر في 02 مارس 2016 .

     اصبحت حياتنا رهينة لدى الصورة، نستمتع بتلك الالوان المتناسقة، فنصنع لنا رونقا جميلا، بل اصبحنا نجعل من كل شيء صورة، حتى أحاسيسنا ومشاعرنا عبارة عن صور، حواراتنا مع الأخرين ليست الاَّ صور، متكونة من ألوان وأشكال، نبحث عن تناسق بينها لنجعلها لوحة فنية.

       نقيِّم جمال الأخرين في صورة مرسومة أمام مرآة في غرفة النوم قبل الذهاب الى الجامعة أو العمل, صورة، قد يعمل صاحبها على رسمها لساعات، من رسم الشعر، الى تلوين الوجه، تناسق الوان الملابس، حتى انه يجرب لون الصوت المناسب، موضع حركة النظرات، طريقة المشي، تناسق الحركات مع المواقف, مستوى التنفس, كل هذه المواصفات يحاول صاحب اللوحة او الصورة أن يرسمها قبل ان يضع أول خطوة على عتبة المنزل خارجا...

      إنَنا لا نبتسم لأننا نريد أن نبتسم، وإنما لكي نبدأ برسم صورة لدى الأخرين تبدأ بابتسامة جذابة ونغطي عن الباقي... إننا لا ننفعل كرد فعل لسلوك معين، لكن لكي نثبت موقفا او نترك طابعا جميلا يؤثر على نظرة الأخر إلينا...

     أغلب كتب التنمية البشرية وكثير من الدورات التدريبة، ينصح فيها أن تراقب ردود أفعالك، انفعالاتك، طريقة كلامك، ... وغيرها من التصرفات، لماذا ؟.. لكي تترك لدى الاخر صورة جميلة، وان لم يكن هذا لن تكون رساما جيدا !!!  


  • 6

   نشر في 02 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا