إشتقت إلى عينيك يا ولدي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إشتقت إلى عينيك يا ولدي

  نشر في 10 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 16 أبريل 2016 .

في خضم هذه الحياة وزحمتها..  أنتظرك يا ولدي الحبيب.....مع كل بزوغ لأشعة الشمس أركض مسرعة إلى شرفتي لعل نسائم الصبح العليلة تحملك إلي....لعل قطرات الندى...تنتشلك من فوق زهر....من فوق شجر....لعل أراك على جناحي طائر.......أو تلعب على قوس قزح...أبحث عنك في عيون الناس...في أحضاني...في أحشائي..لكن..لا أجدك يا صغري....أين أنت...فقد طال الفراق...لا أعرف شكلك...ولا رائحتك..ولكني يمكن القول..أنك..أجمل مخلوق..فعيناك عيناي..و محياك..محيا..والدك...

ورائحتك..ياسمين..وفل..

وضحكاتك..طرب..يراقص..الفراش..الربيعي...

أنت..تسكن.قصر..قلبي...يامن..أسهرني...الليالي...

والدمع..على خدي..من لوعة الشوق لرؤياك. أبحث عنك في لمعة النجوم..وعلى أسطح الكواكب..في قطرات المطر و وميض البرق..في كل فصل....في كل عام....في كل شهر..في كل يوم..في كل نفس..في كل دقة قلب..مع كل تفتح ورد ..وازدياد خلق..حبيبي الصغير أراك..في عيون كل طفل ..في كل متجر ألعاب..وألبسة أطفال..في كل كرة..وكل بالون منفوخ ..في كل دمية...ومصاصة سكاكر....مع كل غفوة..أراك نائما بجانبي ..ترتشف من رحيق حناني...أنا و انت ووالدك...ياله من عالم ساحر صغير...إشتقت إليك يا ولدي..وكلي أمل في لقياك..مادام لنا رب كريم رحيم..........


  • 5

   نشر في 10 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 16 أبريل 2016 .

التعليقات

وربك ارحم الراحمين ..ابكيتني .....
0
Souma Rose
شكرا على المرور و القراءة...والتأثر بما كتبت...
أمال السائحي
تحياتي اختي
حبيبتي حسن الظن بالله هو الذي يجعل حلمك و تخيّلك ..حقيقة ترينها عين اليقين .أسأل الله أن يستجيب لدعائك لتقرّ عينك و يثلج صدرك بصبي كالقمر آمين
1
Souma Rose
شكرا جزيلا..للمرور على كتابتي و المساندة المعنوية...اللهم آمين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا