بقايا من ذات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بقايا من ذات

  نشر في 31 غشت 2016 .

أيها الليل تعال وارقص معي على موسيقا الروح ..

ماذا تعزفين لنا اليوم يا ترى..

 أعزف لحنا صامتا .. دقات قلب ❤.. صوت حبات المطر وهي تسقط بنعومة على الأرض .. و .. وساعتي البوهيمية .. تك .. تك .. تك ..

الغياب محض صدفة .. صدفة بحتة او قرار?! 

بالنسبة لي .. الغياب أمر واقع .. منهج تتعلم منه كيف تحتفظ ببقايا من ذاتك حتى الأبد ..

أمممم ..

رائحة غريبة .. لكنه ليس الموقد .. ولا اشتعال .. إنها ثورة! 

ثورة? 

أتراها تكون رائحة دماء? 

على العكس إنها رائحة البقاء، رائحة الحياة التي تنبض في شرايين الأزهار التي حكم عليها بالإعدام، إن الأزهار  تلك التي تحتضر في ريعان الشباب في مزهرياتنا المزخرفة درس .. إنها تعلمنا كيف نصمدفصل عن أوطاننا ..

لكنها في النهاية تذبل وتموت ..

أجل لكنها الحياة .. أقصد سنة الكون .. الموت حق .. وهو لا يتعقبنا حسب أعمارنا .. ففي وطني يجتاح الصغير قبل الكبير 

هل تلومينه.. 

على العكس أنا إيماني عميق بالذات الإلهية وبالأقدار ..

هل تشبه النار التي في ذاتك نار الحرب ..

ذاتي ثلج أبيض .. مغفرة .. تسامح .. ربما أقسو .. ربما أختفي .. ربما أخدش .. لكنني اجرح ولا أقتل ..

الوقت يداهمنا ..

مايزال الليل في ريعان شبابه .. والسماء ما تزال تمطر ..

لكن الساعة على وشك أن تتوقف ..

وإن يكن .. ما دام القدر .. فأنا راضية كل الرضا! 

هناك أسئلة معلقة ألن تجيبي عنها قبل أن ترحلي ..

أي أسئلة?! 

لا أدري لكن كثيرون هم من يتساءلون.. 

المهم هل تجدين أحد? 

لا أحد ..

إذا فدعي كل شيء على ماهو عليه مجهول .. بعض الكلمات تقتل .. لذا نفضل أن نحتفظ فيها وخاصة في لحظات كهذه ..

فضلا لا تغلقي عينيك ..

فضلا لا تغلقي النافذة ..

إن هواه يمر مع الليل نسمة ترد الروح ..

باردة .. محملة بالدموع ..

لحظة واحدة ..

الجمهور بدأ يصفق .. بالفعل .. لقد اسدلت الستارة .. لكنني مازلت أمثل دوري .. أنا هنا .. ذاتي هنا .. على المسرح ..

أيها الشعب العظيم .. 

هناك صوت مدفعية .. ورصاص

الظلام كثيف ..

أمسك يدي ولا تفلتها مهما جرى ..

لكنك يا أمي دفنت تحت الأنقاض ..

هذا غير صحيح…. 

أنا ما أزال على خشبة المسرح أحاور الليل ..

أمل .. ولدي 

حرب .. قتلتك الحرب ..

متى?! 

تك .. ت .. ك .. ت ..ك .. ت .. ت

ك ..

… ....



  • 3

   نشر في 31 غشت 2016 .

التعليقات

نور الفيصل منذ 3 شهر
كلمات رائعه اُسلوب جميل بالتوفيق
2
Rim atassi
شكرا لك
نوف محمد منذ 3 شهر
كلمات جميله رااااائعه دخلت ب مقالتك عالم آخر صوت حبات المطر الجمهور جد جد جد جميل بالتوفيق صديقتي
2
Rim atassi
كل الشكر لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا