كان طيراً حتى فقد جناحيه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كان طيراً حتى فقد جناحيه

  نشر في 05 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

لقد كان طيراً جميلاً يحلق عالياً، ويطير بعيداً ، ويجوب الاّفاق..لقد كان دائم التفاؤل و الأمل، كان مصدر البهجة و الفكاهة..لقد كان يتحلى دوماً بالقوة و العزيمة و الإصرار ..أعتقد أن هناك شئ ما كان يمنحه هذه القوة للنهوض ، وهذا الأمل للاستمرار ، وهذا التفاؤل للتحليق عالياً..شئ خفى ، ربما كان إيمانه بنفسه أو إيمانه بربه، حيث لم يمل هذا الطير لحظة و لم يكل.

لقد كان طيراً خفاقاً قوياً..كان يسقط فيعاود النهوض ، ويكسر فيلملم فتات نفسه ، ثم يبدأ رحلة جديدة إلى الاّفاق البعيدة .

~لقد كان طيراً حتى فقد جناحيه~

لقد طار ،وارتفع ، وصمد ، وصبر ، وتغلب على كل العقبات ، حتى اصطدم بحائل منيع ، حائل لا مثيل له ، ولم يصدق الطير أن هذا الحائل الذى قرر القضاء عليه إنما هو من صنع بلاده الذى تمنى دوماً الموت فى سبيلها!

لقد فقد هذا الصغير جناحيه ، وللمرة الأولى ، سقط أرضاً! 

كان دوماً ينظر عالياً بعين دامعة ليرى المكان الذى احتله دوماً فى القمة! وكان يحاول أن يعاود النهوض كما كان يفعل فى كل مرة ، ولكنه لم يكن يلبث أن يرتفع حتى يسقط مرة أخرى.

لقد قضى عليه وطنه و على كل الطيور التى حلقت دوماً عالياً ، وقرر أن يهب أراضيه للذئاب تسودها وتأتى على الأخضر واليابس..واحزناه! 

لقد قضى عليه وطنه ، ولكن الشئ المؤكد دائماً أنه لا مجال لليأس ، و إنما هناك دائمأ طريق للأمل,,الشئ المؤكد أن هذا الطير الصغير سيبنى مجده من جديد فى مكان اّخر ، وسيصل إلى القمة مرة أخرى ولو زاحفاً! فقد اّمن بربه و اّمن بنفسه ! 


  • 2

   نشر في 05 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا