"ما بين عش أنت واعطني الناي وغني" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"ما بين عش أنت واعطني الناي وغني"

لن أتكلم فقط عن حقيقة حزينة .. فأنا أعلم أن الواقع لا ولن يصل الى المثالية !

  نشر في 15 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 16 نونبر 2019 .

لن أتكلم فقط عن حقيقة حزينة .. فأنا أعلم أن الواقع لا ولن يصل الى المثالية !
كان يعيش حياة واحدة رتيبة فقط لتمتد من الميلاد الى الوفاة..كانت حياته أشبه بطريق طويل قذر ..كان دوما يعتقد أنه يعيش حياته ,وهو في الحقيقة كان نائما طول تلك الفترة التي عاشها..كان يترنم على مفردات أغنية عنوانها " عش أنت" .

كان في تلك الحياة النائمة يقفز من حلم الى آخر , كان يحلم , وكان ينام و هو يحلم فيحلم حلماً آخر وكلمات تلك الأغنية تنام وتصحو معه..حسنا ،لنكمل بعض مفردات تلك الأغنية" عش أنت إني مت بعدك "..الله أكبر ما أبلغ جنود إبليس في رصف الكلمات..أو لنقل الظلمات!!!..أليس كان عليه أن يقول " إني أصبحت جيفة نتنة بعدك" أليست هذه الجملة أبلغ من سابقتها؟!

في بعض اللحظات تأتلق في عين المرء نقطة بيضاء لتنير الحالك من حياته ...يشعر انها الحقيقة البيضاء في غيمة سوداء ... فيبدأ بترشيح عتمته في تلك الغيمة السوداء لتصبح كالغيمة البيضاء أكثر نقاء وصفاء وطهرا..

عدد كبير من أشرطة الأغاني كانت في حوزته..كان الغرور بفتح الغين يوسوس له دوما ان هذه الأغاني خاصة القديمة لأم بريص وعبدالحفيظ عالم ونادر الأصم وأخيرا رمضان عبدالديان وووو...تريح القلب والعقل... أنها موسيقى الروح كما يدعي..

ولكنه كان دوما يشعر بعكس ما يسمع..لم تمر لحظة سمع فيها أغنية خاصة " عش أنت إني فطست بعدك"... إلا والإكتئاب كان نديمه...

منذ حوالي خمسة عشر عاما ..توجه الى منطقة تبعد عن بيته لاكثر من نصف ساعة تقريبا بالسيارة ، فقط ليشتري بعض أشرطة الأغاني ... اشترى حوالي الستة أشرطة..وكان فرحا بها...منها شريط لأغنية "أعطني الناي وغني"..ما أعجبها من كلمات "فالغنا سر الوجود"..كيف ذلك؟

شاء الله أن يرسل له شخصا "ولا أظنها من قبيل الصدفة" فالله هو من اراد ذلك..ودار بينهما حوارا بسيطا لا يتعد ثلاث أو أربع جمل..ما هذه الأشرطة يا أخي..انها اغاني "عش أنت" و "أعطني الناي وغني" وبعض من موسيقى تنعش الروح؟!..............تنعش الروح؟ وكيف هذا يا صديقي؟..أنا ايضا استمع لكلمات تنعش الروح , فهل أهديك منها بعض الأشرطة؟...لكن عدني أن تستمع لها..............أعدك

ناوله شريطين فقط, ثم ودعه وذهب.......وصل بيته , وكان فضوله عارما لمعرفة ما في الشريطين, كان يتوقع ان يجد فيهما أغاني يحبها.....وضع احد الشريطين في آلة التسجيل..يا الهول, صدح الصوت بعنوان ارتعدت معه فرائصه "قرع لابواب السماء"..كانت خطبة لشيخ جليل تكلم فيها عن المعازف والأغاني وكيف أنها تميت القلب وليست غذاء للروح ...نعم" اماتة القلب"..هي فعلا اللفظ المناسب...اكمل استماعه للخطبة والدموع تتساقط على وجنتيه كحبات المطر..اتصل بمن اهداه الشريطين والدموع في عينيه, رد صديقه : أنت فتى كان فيك جاهلية, ولكن طالما أنك تبكي فبذرة الخير حية في قلبك, فما خطوتك القادمة؟

حمل كل ما عنده من اشرطة واضرم النار فيها..واستبدلها بأشرطة لعبدالباسط والحذيفي ووووووووووووو...تغيرت نفسيته..واصبح يتعلل بصوت القرآن..حتى اصبحت معظم مفرداته مستقاة منه..اللهم أبعد عنا مزامير الشيطان, اللهم آمين..


  • 9

  • Dallash
    مَا كُسِي مُؤْمِنٌ ثَوْبَ مَذَلَّةٍ وَمَا كَسِيَهَا إلَّا الْعَاصِي الْمُكَذِّبُ ماهر باكير
   نشر في 15 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 16 نونبر 2019 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 8 شهر
فقط فاتنى أن ألفت نظرك أنك استعنت فى مقالك بأغانى تعتبر ناتج أشعار وألحان راقية جدا ورغم حرمتها إلا لاتقارن بالغثاء من الغناء الذى نسمعه رغم انوفنا الآن هنا وهناك مما يسمع بالأجساد قبل القلوب والآذان ويحرك الغرائز ، وهناك من الأغانى خاصة لأم كلثوم مثلا بعض الأغانى التى أسمعها كل فترة لرقيها وضعفى أمامها حتى الآن ( رباعيات الخيام- حديث الروح- سلو قلبى - ولد الهدى ) فمارأيك ؟
1
Dallash
بالنسبة للاغاني التي ذكرتها سمعتها كلها طبعا ولا تؤاخذني في التعبير- أيام الجاهلية- لا ادعي الملائكية ابدا فانا احاول قدر المستطاع أن أكون ملتزما ...الاغاني التي ذكرتها فيها مديح للرسول صلى الله عليه وسلم..لكن أليس من التناقض أن نمدح الرسول بمرافقة ما نهى عنه ..أليس من التناقض أن نذكر اسمه مع الموسيقى...ماذا لو كانت هذه القصائد انشادا أليس اجمل ...
تمعن في السورة الأقصر..إنا اعطيناك الكوثر..فصل لربك وانحر..
وفي سورة أخرى والرجز فاهجر ولا تمنت تستكبر..
فما معنى الرجز...أليس كل ما هو خبيث
حفظك الله استاذي الفاضل ..وسعدت بمرورك الذي أضاف الكثير لي شخصيا
Abdou Abdelgawad منذ 8 شهر
جميلة كلماتك .. أعلم ان التخلى عن الارتباط بهذه الأغانى وغيرها هو قرار صعب فى البداية لأنها ترتبط بفترة الصبا والشباب والعواطف التى تذهب بزمانها ولاتعود ولايتبقى منها سوى الارتباط بآثارها من الأغانى والمواقف المرتبطة بها والحل هو ربط النفس بالقرآن ففيه كل الجمال وكل الألحان والشجن الذى نظن بران شيطاننا على آذاننا أنها فى الأغانى فقط .. هدانا الله واياكم والناس اجمعين .تحياتى لحضرتك وبالتوفيق دائما .
1
Dallash
أسعد الله صباحكم استاذنا الكبير الفاضل ...بالنسبة للابتعاد عن الاغاني هو قرار ليس صعب اتخاذه لمن علينا أن نبدأ...وكما تفضلت البديل لها القرآن..وان كان على حسن الصوت فهناك قراء أصواتهم اجمل بكثير من المطربين...يكفيكم فخرا في ارض الكنانة عبدالباسط والمنشاوي والحصري الذي اعشق صوته عشقا ... مقالي هذا هو تجربة شخصية استاذي واني لنادم على كل لحظة سمعت فيها اغنية ..الموسيقى والاغاني خاصة الذين يصفونها بالرومانسية تميت القلب في حين أن سماع القرآن يحييه..فلنبدأ ونرى
حفظك الله استاذي الكبير
§§§§ منذ 8 شهر
كما قالت الأخت إيمان....فعلا الملفت في مقالك أخي أنك طرحت قضية المعازف بطريقة مرحة فيها حكمة و هذا الاسلوب ذكرني بأسلوبكم في سلسلة "زهايمر" ....
أما بخصوص الموضوع في حد ذاته....لا يمكن أن ينكر أحدنا أن الموسيقى و الاغاني تأخذنا إلى عالم آخر...نعيش خيالا قد لا نطاله....الحقيقة أنها نوع من التخدير المسموع غير المأكول... و لربما لذلك كان النهي في اتباع الموسيقى و الانصياع وراءها.
و الحقيقة أنه...لابد من إرادة قوية جدا من أجل التخلي اليوم عن الموسيقى... و الحقيقة الثانية أنه لا يمكن اجتماع القرآن و الموسيقى في جوف واحد...و الله أعلى و أعلم.
استمر يا أخي بالكتابة. شكرا لك
1
Dallash
من ١٥ عشر عاما لم أسمع اي شيء من الموسيقى
كانت ايام جاهلية ..فعلا فيك جاهلية يا فتى جزاه الله خيرا
§§§§
بارك الله فيك.... فعلا ... و يبقى دعاؤنا أن يتجاوز الله عنا و يهدينا لما يحبه و يرضاه.
إيمان منذ 8 شهر
الملفت والجميل في مقالك ماهر هو انك ناقشت قضية سماع الاغاني في إطار فكاهي لطيف.. وابتعدت عن الطريق المألوفة وهي الإتيان بالمراجع والآراء الدينية... هكذا يكون وقع مقالك على محبي الاغاني خفيف ولطيف...
صراحة راق لي مقالك.. وأضحكني اسلوبك الساخر...
دام نبض قلمك هادف...
3
Dallash
حفظك الله اختي الفاضلة الكريمة...هذه بعض آفات مجتمعنا وخاصة الشباب منهم ...يعني امرأة في السبعين تقول خدني بحنانك خدني ..يا جدتي رب استجاب واخدك عنده ارتحت يعني كما قال الشيخ كشك
هدوء الليل منذ 8 شهر
اللهم آمين
احسنت اخي
2
Dallash
حفظكم الله أختي الفاضلة الكريمة
طيب الله جمعتكم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا