اخر محاوله قبل النجاح ...! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اخر محاوله قبل النجاح ...!

اليأس

  نشر في 17 يناير 2017 .

قرأت ذات يوم أن لا وجود للحبّ دون يأس من الحبّ كما أنّنا لا نحبّ إلاّ بقدر يأسنا من الحياة.

من منا لم تصيبه الحياه بسهام الياس ...!

لا احد ينكر أن اليأس قد تسلل اليه فى معظم

قراراته الحياتيه حتى اوشك أن يقضى على الجزء المتبقى من طاقته .....!

فالياس عدوا للروح

ويجعل الندم والحزن مستوطن لنا حيث نصبح مكبلين بخيوط كثيره لا نستطيع اجتيازها لاستكمال باقى اهدفنا

بمجرد ان نشعر بالياس يصبنا الفتور اتجاه ما نريد حتى نصل الى الاستسلام التام دون اى مقاومه ونرضى بالواقع وفوق كل ذلك تلاحقنا الخسائر الدائمه فنشعر بالعجز التام وخيبه الامل...!

ولكن اذا كنا نمتلك الاصرار الكافى ونؤمن بتلك المقوله

" من جد وجد " ونردد دائما " تفائلوا بالخير تجدوه " فلما

يتسلل اليأس داخلنا ؟؟؟؟!

هل لاننا مللنا الطريق؟؟؟ ام ان كثره الصعاب التى كانت تعرقل اهدفنا؟؟؟؟

كانت سببا كافى لشعورنا بالياس وعدم الرغبه فى مواصله اهدفنا

ام ان كثرة الخيارات في حياتنا تصيبنا باليأس، لأننا نعجز عن حيازتها كلها ونادراً ما نحصل على أفضلها.؟؟؟؟

مهما كانت الاسباب المذكوره وغير المذكوره فهى لا تكون مبررا اليأس داخلنا

فمن ارد شئ وصل إليه مهما كان أمامه ما يعرقل طريقه

سال احد الصحفين توماس اديسون حيال ٢٥الف محاوله فاشله قبل اختراع بطاريه تخزين بسيطه ، اجاب لست افهم لما تسميها محاولات فاشله ....! انا اعرف الان ٢٥ الف طريقه لا يمكنك بها صنع بطاريه ....! فماذا تعرف انت ؟؟؟

قبل ان يصيطر عليك اليأس تذكر بأن اليأس هو آخر محاولة قبل النجاح

ليكن ردك على الخسائر بتكرار المحاولة وعدم اليأس.


  • 5

   نشر في 17 يناير 2017 .

التعليقات

Mohamad Bitar منذ 10 شهر
دام قلمك .
كلام رائع
0
samar mohamed
اشكرك محمد

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا