أسباب عدم النظر في مطالب موظفي الاتصالات السعودية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أسباب عدم النظر في مطالب موظفي الاتصالات السعودية

علاقة التأمينات السعودية بأكثر من ٢٤ الف موظف بالقطاع الخاص

  نشر في 03 يونيو 2015 .

ما هو معروف وواضح للجميع فقد مرت شركة الاتصالات السعودية على عدة مراحل واستراتيجيات فاشله وغير موفقه وناجحه بخمسة رؤساء في مدة لا تتجاوز خمسة عشر سنه ولكل رئيس نواب ومساعديين ومخططين لم ينجحوا في قيادة هذة الشركة فجميعهم اعتمدوا على إرضاء مجلس ادارة الشركة والتماشي على ماتنصه بنود هذا المجلس من خطوط حمراء لاتسمح لكل رئيس بتجاوزها .

ففي فترة تولي الرئيس خالد الملحم تم توظيف أكثر من ٦ الى ٧ الاف موظف على بند الساعات وبرواتب لاتتجلوز ٣٥٠٠ ريال في عام ٢٠٠١ م و٢٠٠٢ و ٢٠٠٣ وتمت المماطله بجميع الموظفين لفترة خمس الى ست سنوات دون زيادة او تثبيت وترسيم وظائفهم في هيكلة الشركة وبعدها بدء تثبيتهم رسميا على القريد الخامس في شهر ٠٧/٢٠٠٥م ومن استوفى ثلاث سنوات فأعلى يتم تثبيته وكان ذلك بعد مطالبات وشكاوي من اغلب الموظفين علما أن قرارات من سبقوهم وظيفياً في بداية تأسيس الشركة كانت من ثلاثة اشهر الى سته أشهر ويتم تثبيت الموظف رسميا في شركة الاتصالات ، فكان تثبيت موظفي بند الساعات آن ذاك ضروري حيث أن الشركة كانت بمراحلها الأولى وأعتمادها وركيزتها على موظفي العناية بالعملاء ومكاتب خدمات العملاء وغالبيتهم بنسبة ٩٠٪ من موظفي بند الساعات فعندما زادت المطالب بالترقيه والتحسين الوظيفي وكثرت استقالات كثير من الموظفين ومع بداية الشركات المنافسه خشيت الشركة أن تمر في مرحلة فشل كبيرة فقامت بتثبيتهم وصدرت موافقة أعضاء ورئيس مجلس الادارة بذلك لما تقتضيه مصلحة الشركة غير مبالية في مصلحة الموظف وبعدها أصبح التثبيت لكل موظف بند ساعات بعد انهاء فترة ثلاث سنوات عمل وبشروط صارمه في حال تم تحقيقها وتحقيق الهدف يتم تثبيته .

وبعد ذلك في فترة تولي الرئيس سعود الدويش تم ترقية الموظفين حسب الهيكلة الغير متوازنه في عام ٢٠٠٨م وبعد مطالبات من الموظفين وشكاوي عدة وعلى القريد ٣١و٣٢ مايعادل السابع والثامن سابقا ولكن كان هناك سلم رواتب غير مرضي للموظفين من بداية التثبيت والتسكين الا أن الأمر أسكت المطالبات لدى الموظفين بحسب التصريحات والتطلعات آن ذلك في صالح الموظف والشركة ودخول الموظفين في منظومة دورات تدريبية تحث على الولاء للشركة وأساليب التعامل مع العملاء والى أخره من مزايا معنوية حصل عليها الموظف .

قامت الشركة بوضع هيكلة واهداف وضوابط للموظفين بناءً عليها يتم تقييمهم ويحصل على درجات تؤهله للترقيات بعد أكمال مدة ثلاث سنوات من العمل في ترقيته الحاليه والغالبيه حقق الهدف وقضى المدة المقررة ولكن في عام ٢٠١٠ م قامت الادارة بتعديل في القرارات وتغير الهيكلة تماطلا في أعطاء الموظفين حقوقهم والافصاح عن مخطط تحويلهم الى شركة هندية مقاوله مع الاتصالات السعودية الا أن الموظفين رفضوا بتاتا تحويلهم لهذة الشركة وعندما قامت الشركة بتحويل موظفي ٩٠٥ وتوقيع العقود معهم قام موظفي بقية الادارات بالتوقف عن العمل في جميع أقسام الشركة وتحول ذلك التوقف الى عجز كبير خافت منه ادارة الشركة حيث انها لم تدرس القرار بطريقة صحيحة وقامت بالغاء ذلك القرار وبعدها عاد الموظفين للعمل بعد أخذ الوعود من الرؤساء في الشركة بعدم النظر لذلك مستقبلا والتعهد بتقديم ماهو أفضل للموظف من حيث تحسين المستوى الوظيفي وزيادة الدخل وغيرها 

بعد ذلك قدم الرئيس سعود الدويش ومساعده سعد ظافر القحطاني أستقالتهم بعد أن أخذو حصتهم من ميزانية الشركة وتم تعيين الدكتور خالد الغنيم الذي كانت له رؤية مغايرة لما سبق من استراتيجيات خاطئة وغير مدروسة وقام بعمل خطط استراتيجية تصب في صالح الموظف والشركة ورفع الكفاءة والدخل للشركة للمستوى المنشود الا أن مجلس الادارة قام برفض الاستراتيجيه المقدمه من قبل الرئيس الغنيم آن ذاك وأعطى مجلس الادارة قرارات ودراسة تعسفيه للرئيس للقيام بها والتنفيذ بموجبها الا أن الدكتور خالد الغنيم  أدرك خطورتها على الشركة وعلى مصالح الموظفين مستقبلا فرفض تلك القرارات وقدم استقالته على الفور خوفاً من الله وعدم الخوض في أمور لاتصب في صالح الشركة والمجتمع حيث أن من ضمن تلك القرارات تحويل الموظفين بقرار اداري لشركة مقاولة هنديه وقبل خروجة من الشركة قدم رسالة بكسب هذه الخبرات الوظيفيه من الموظفين ونقلهم الى ادارات واقسام اخرى للاستفادة منهم وتسليم مراكز خدمات العناية بالعملاء الى الشركة الجديدة ماتسمى حاليا مراكز الاتصال وهم يقومون بالتوظيف  مع اشراف  عدد من موظفين الاتصالات السعودية  الى أن يتم تسليم مراكز العنايه بالكامل الى هذه الشركة وهذا ماقامت به الشركة بعد مغادرة الدكتور خالد الغنيم  وتولي الرئيس الجديد عبدالعزيز الصقير العضو المنتدب من مجلس الادارة لرئاسة الشركة وقام بتحويل نسبة مايفوق ٧٠٪ من اجمالي الموظفين في العناية بالعملاء الى ادارات دعم ومكاتب قطاع خدمات عملاء الافراد وقطاع الاعمال وقطاع التركيبات  والصيانه وغيرها  ووضع هيكلة تمت دراستها ومراجعتها وترسيتها في فترة توليه ثم قام بتقديم استقالته بناء على طلبه ليتم تعيين طالبه النجيب خالد البياري وتوقيع وتنفيذ ماتم دراسته في ملف الهيكلة الأخيرة 

في ظل تعطش الموظفين لسماع أخبار الهيكلة وانتهائها بعد فترة ثلاث سنوات تعقب الثلاث سنوات التي قبلها كان الموظفين في حالة سرور وترقب لما تم وعودهم به في السنوات السابقه بدأت الهيكلة وتم هيكلة النواب فمدراء العموم ومدراء الشعب والمشرفين وتسكينهم على قريدات وسلم الرواتب الجديد في هيكلتها الجديدة وتم تهميش هذة الشريحة من الموظفين والذين يفوق عددهم ١٢٠٠٠ موظف وهم من ساكني قريد ٣٥ فما تحت الى ٢٩ حيث قامت الهيكلة بجمع بيانات عدد كبير من الموظفين لتحويلهم  الى مايسمى نظام ( بول ) العمالة المتاحة أو تحويلهم الى نظام التقاعد المبكر بعروض غير منطقية ولا تصب في صالح الموظف ولكن سرعان ماقام بعض الموظفين بفهم نتائج تلك الهيكلة وما تتضمنه في غير صالح الموظف فقامو بالتنبيه لذلك في برامج ومواقع التواصل الاجتماعي فبداء أغلب الموظفيين بفهم مايدور في لوبي الرئاسة العليا للشركة وتسارعو للشكاوي وارسال البرقيات للقيادة والجهات المعنيه وفتح مواضيع وهاشتاقات في مواقع التواصل الاجتماعي  ولازال هذا الحال كما هو حتى هذا اليوم مع وجود وعود  غير مضمونه في حل مشكلة هذة الشريحة من الموظفين 

هناك ظروف وأحداث  وأخطاء حصلت ودارت من بداية التحاقنا بهذة الشركة ومن أبرزها تورطها في عام ٢٠٠٠ الى عام ٢٠٠٥ م في توظيف اأكثر من ١٦٠٠٠ موظف فالشركة آن ذاك غير عاجزة في توظيف ضعف العدد هذا وتقديم لهم مرتبات قيمه وميزات عاليه وترقيات حسب ماهو في بعض الشركات الوطنيه الكبرى ولكن تصدى قرار منع وتوقيف الشركة من فتح باب التوقيف وأقفالة لما سينتجه ويحدثه مستقبلا في مؤسسة التأمينات الاجتماعية وكيفية توفير رواتب تقاعدية لهذا الكم الهائل من الموظفين في حال أرتفعت أسقف الرواتب لديهم وحصلو على مراتب أعلى وقريدات اعلى  فعندما يكون دخل الموظف من أجمالي ٢٤ الف موظف يفوق ١٥٠٠٠ ريال راتب اساسي سيكون هناك عجز في مؤسسة التامينات الاجتماعية  لصرف رواتب المتقاعدين  بمبالغ عاليه فما دار في تلك الاحداث ليس ضعف في كيان أو ميزانية شركة الأتصالات السعودية  وعلى هذا الاساس تمت المماطلة والتهميش والقمع وتعديل السياسات الداخليه للشركة  وما رأيناه طوال تلك الفتره .

آمل من الله العلي القدير أن يعم الخير للجميع وان يقضي على الفساد والظلم من هذة الشركة 

هذا وتقبلو خالص تحياتي وتقديري 

فهد الحمدان موظف سابق بشركة الاتصالات السعودية متقدم حاليا على نظام التقاعد الجديد 



   نشر في 03 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا