خارطة طريق.... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خارطة طريق....

لِعَربي ضَلَّ الطَّريق، (الأولى)

  نشر في 08 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2016 .

أخي أيها الإنسان:

إذا كٓانٓت تٓسّرِي في عُروقِك دِماءٌ عربية، وسٓقٓطّتٓ يوماً من السماء ،وضٓللّت الطريق إلى بلِاد العُرب، ولم تلْمٓح حدوداً ....... إشاراتٍ  أو علامات، فدعني أمُدُ  إليك يديّٓ ،أُرشِدُك إلى بلاد العٓجائِب والمُغامرات. 

احمل صبْرك ، واتّٓبَعِ  الوٓصف . لا تٓقْلق .....فإنك حتماً ستصل إلى وطنك.

هيا لنبدأ الرحلة،،،،،

اتجّه شٓرقيٓ الوسط.......نعم هناك -بالضبط - بين النهرين.....أنظر :

فَإِنْ وجدت النّاس تفٓرقوا شِيٓعاً،

وحُرِق التاريخ......ودُمِرت الحٓضٓارات

وفي المساجِد والأسواق ....لا تٓسْمعُ إلا دٓوِيٓ  انفجارات

"فاخلع نعليك".....وعُض عَلى طرف ثوبك،

وسٓابِق الرِيحٓ  هرباً بِجلّدِك،

فأنت حتماً في "بلاد الرافدين" !

-------------------------

اتجه غرباً قليلاً ......وادخل ب يُمناك

رآقِب بحذرٍ .....:

فٓإِنْ عٓطٓرٓتك رائِحٓةُ المسّك.....

من دٓمِاء الشُهداء

أو أرهبتك "براميل الموت".....وأبكاك يُتمٌ الصغار

وشٓاهدّتٓ  القٓتْل والدٓمٓار ............ يٓميناً أو يٓسٓار

وحُدثْتَ  عن  " أسٓدٍ "  أٓحْمق .........

بِصُورة حمار ............يُدْعى "بشار"

خُذ عندها نٓفٓساً عميقاً ، 

تٓلٓفٓح بِالليل ....في كٓهفٍ  أو مٓغٓأر ،

تٓشٓهْدّ قبٓل أٓن تٓنام ..........فرُبٓما لا يأْتيك النّهار !

فأنت حتماً في "سوريا" !

----------------------------------------

انتظر حتى الصباح.....سأعود إليك، لِأُكْمِل لك خارطة الطريق.....

* للخارطة بقية تُتبع،...................




  • 3

  • Sonia Ahmad
    عدادُ التاريخ يُسجل.... سأبحث عن صفحاتي فيه
   نشر في 08 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا