هُنالك خطٌ يدعى أمي. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هُنالك خطٌ يدعى أمي.

  نشر في 10 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

    

وكأنما حروفي تتوارى خجلاً ما إن أَهِمُ ببدءِ حديثي عنكِ أمي. 

تتخبطُ عبثاً إلى أن تلتف على جِيد الإمتنان والشُكر لكِ.

قدرٌ كُتبَ لي أن أُصبح إبنةُ تلك المرأةِ الصبورة! 

ولعل أسعدُ أقداري أن بِتُ قطعةً منكِ أمي.

عظيمةٌ هي أمي لمن لا يعلم! 

تُقاتل العجز لتربح راحتنا دون أن تحظى بأي مكسبٍ لها.

تشاطرني بضعَ إنجازاتي البسيطة دون أن تبرح مكانها ؛ فإنشغالُ قلبها ودعواتها التي تغدقني صباحاً ومساءً ، كفيلةٌ بمشاطرتي الشقاء والعناء.

تتسارعُ فزعاً بحمل أدنى همومي بالرغم من ثُقلِ حمل قلبها! 

تلك هي أمي .. 

ما إن أخرجُ لأجتاز أولى اختباراتي والقلقُ ملء عيني ، تنهمرُ علي دعواتها السخية لتسكنني طمأنينة لم أشعر بها من قبل! 

وأن تنقضَ الدنيا بتقلباتها على قلبي ليُخمد جُل طموحه ، فتوقِدُ شرارة الحُلم داخله بإبتسامة طاهرة ، لتخلق لي ألفَ سببٍ لإكمال طريقي دون كلل.


قاصرة هي حروفي بإن تجسد لك كم أنت بعيناي عظيمة! 

فبين جفنٍ سَاهرٍ وقلبٍ فَزعٍ علي ، هُنالك خطٌ يدعى ( أمي )! 

أمي وعن لذة العيد وبهجتهِ ، كل عامٍ وأنا أراهما بكِ.. 

العمل صوتياً على هذا الرابط: https://youtu.be/KDooff73ebA


بقلم : هبه الفوزان..


  • 1

  • هبه الفوزان
    أخصائية اجتماعية قيد الإنشاء ، أكتبُ لأتنفس.
   نشر في 10 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا