وطني يتألم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وطني يتألم

عندما يشتكي الوطن عن الآلام التي تحدث له فهل هناك من يسمعه وينصفه بقلمي: مريم احمد

  نشر في 30 يوليوز 2014 .

أنصفني  أيها القاضي فأنا مظلومة  وهم من ظلموني ،  أنصفني أيها القاضي ، فهل رأيت ما صنعوه بي  من دمار وخراب ، فلم أعد أستطيع التحمل ، لم أعد أستطيع تحمل رؤيتة الدماء التي تسيل من جسدي ولم أعد أستطيع  تحمل رؤيتة أبنائي يقتلون امام عيناي ، لقد استحملت بما فيه الكفاية واليوم اريد للحق ان يظهر  ،وأريد كل هذا الدمار ،والخراب ،والقتل بأن يتوقف ، الا يكفيك أيها القاضي ان يكون هذا دليلاً لتنصفني ، ام انك تتقاضى عن كل هذا لأجل المال الذي اهدوك إياه ، أتبيع نفسك ،ووطنك ،وأهلك ،لأجل المال ،أتبيع أمك التي ربتك وكبرتك وجعلت منك قاضياً ناجحا ً ، لأجل المال ،  اذا أنصفني أيها العالم أنصفوني أيها البشر ،  هل هناك من يتألم قلبه كما يتألم قلبي ،هل هناك من يشعر بي ، سئمت الصراخ في كل يوم ،سئمت الصراخ في كل يوم  سئمت قول اين أنتم أيها العرب  ،وسئمت طلب المساعدة ،ذهب صوتي ولم  اجد من يسمعني ،لم اجد من ينصرني ،  ولم اجد من ينصفني. 

من لي غيرك يااارب العالمين  ، من لي غيرك ياااارحم الراحمين  فأنت من سينصفني  ، وانت من يعلم  حالي من غير ان أشكوك ، فكفاني اليوم طلب المساعدة من البشر ،  ساصبر لعل في صبري هذا فرج . 

بقلمي : مريم احمد 


  • 7

  • Mariam Alawbali
    لُم أخـلُق مثْآلُيَہ.،، ۆلُگنْيَ عٍ آلُأقلُ لُستٌ متٌصٍنْعٍة..!
   نشر في 30 يوليوز 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا