تفريغ محاضرة التلاوة3 من الشهر الأول . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تفريغ محاضرة التلاوة3 من الشهر الأول .

دورة المشكاة العلمية النسائية .

  نشر في 17 ماي 2015 .

محاضرة الأسبوع الثالث – يوم الخميس – 7/5/2015 ميلادي

" بسم الله الرحمن الرحيم "

أعوذُ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم ، و الحمدُ لله رب العالمين .. والصلاة والسلامُ على سيد المرسلين ، نبينا مُحمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعه بإحسانٍ إلى يـومِ الدين .

أخواتي بارك الله فيكُنّ ، كنا قد بدأنا في " أحكام النون الساكنة و التنوين " .. وتحدثنا في المرّة السابقة عن حُكم ( الإظهار ) .

اليوم بإذن الله تعالى ، نتحدث في هذا الدرس عن حكم آخر من أحكام النون الساكنة ، وهو : ( " الإدغـام " ) .

( " الإدغام " )

الإدغام هو ، حكمٌ من أحكام " النون الساكنة والتنوين " .

تعريف الإدغام :

الإدغامُ لغة ، يعني : الإدخال ، أي إدخال شيء بشيء ، هذا يؤدي إلى أن معنى الإدغام .

اصطلاحاً : هو إدخالُ حرف بحرف ، بحيثُ يصيران حرفاً واحداً مشدداً كالثاني .

.*. يعني يكون ، الحرف الأول الذي هو ( النون الساكنة أو التنوين " ساكنا " ) ، والحرف الثاني " مُتحركا " ، فيصيران حرفاً واحداً .

حروف الإدغام :

حروف الإدغام ( " ستّةُ أحرف " ) ، وهي مجموعة في كلمة (( يَرمَلُون )) ... الـــ ( ياء ، و الراء ، والميم ، واللام ، و الواو ، و النون ) ... ستة أحرف .

هذه الأحرف الستة ، أي حرف منها جاء بعد " النون الساكنة والتنوين " ... ( وجب إدغام النون الساكنة والتنوين ) في هذه الحروف .

بشرط أن يكونا في " كلمتين" ، أي أنّ النون الساكنة أو التنوين في آخر الكلمة الأولى ، و أحد هذه الحروف الستة في بداية الكلمة التي تليها .

.*. الآن ... هذه الأحرف الستة استثني منها ( " أربعة أحرف " ) ، و ( " حرفان " ) .

– الأربعة أحرف .. هي أحرف " مدغمة بغنة " ، و التي هي مجموعة بكلمة (( ينمو )) ، أي الـــ ( ياء ، و النون ، و الميم ، و الواو ) .

- الحرفان الذان استثنيا من الغنة ، أي أنهُ " إدغامٌ بغير غنة " ، الحرفان هما ( اللام ، و الراء ).

.*. إذاً ... الإدغام ينقسم إلى ثلاثة أنواع :

النوع الأول : " إدغام بغنة " كامل ، أي : " إدغامٌ كامل بغنة " .. وحرفاهُ ( الميم ، و النون ) .

النوع الثاني: " إدغامٌ ناقص بغنة " ، وحرفاهُ ( الواو ، و الياء ) .

النوع الثالث : " إدغامٌ كاملٌ بغير غنة " ، قلنا أنه استثني من الأحرف الستة هو( الراء ، و اللام )

أمثلة الإدغام :

الآن نأخُذ بعض الأمثلة ، لنرى كيف يتمّ ( " الإدغام " ) .

1- " الإدغامُ كاملا بغنة " ، مثل :

- مع " النون " : ( وَمَن نُّعَمِّرهُ ) .

- مع " التنوين " : ( مَلِكًا نُّقَاتِل ) .

.*. نرى أن صفة النون كاملة ذهبت عنها وبقيت الغنة .،. وصفة نطق الحرف لمن ؟ الغنة للحرف الذي يليه ، أي ذهبت صفة النون وكل شيء فيها وبقيت غنة الحرف الذي يليها .

( وَمَن نُّعَمِّرهُ ) ، ( مَلِكًا نُّقَاتِل ) ، الغنة اﻵن من الحرف الذي جاء بعدها ، ﻷنها أُدغمت في بعضها .. اﻵن نقول : أنها أُدغِمت في بعضها ، أي أنها كلها تخرج من مخرج ، أو كأنها تخرج من مخرج واحد .

2- مثال في " اﻹدغام الناقص بغنة " ، مثل : ( غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ ) ، ( مِن وَلِيٍّ ) . اﻵن .. الذي بقي من النون الساكنة و من التنوين في هذا الأمر ، تذهب ذات الحرف المدغم ، و تبقى صفة الغنة فيه .

3- في " الإدغام الكامل " ، تذهب عندنا ( ذات الحرف المُدغَم ، و صفاته ) ، أي أنّ الغنة - كما قلنا الغنة هي غنة الحرف المدغم فيه - ، أي ذهبت ذات الحرف النون و صفاته ، و كل ما فيها ، انتقلت إلى الحرف الذي يليه .

4- في " الإدغام الناقص " : أن تذهب ذات الحرف المدغم ، و تبقى صفة الغنة فيه .،. كيف يعني ؟ النون ذهبت ذاتها ما عادت النون عندنا موجودة مباشرة ، نقول هنا .. ننتقل نقول : ( مِن وَلِيٍّ ) ، اﻵن انتقلنا مباشره للواو ، في ( مِن وَلِيٍّ ) ، اﻵن النون بقيت لها صفتها و هي " الغنة ) .،. إذاً تبقى الصفة وهي " الغنة " الصفة ، ولكن تذهب ذاتها .

5- عندنا " الإدغام الكامل بغير غنة " ، و قلنا : حرفاه ( الراء و اللام ) .

- في ( حال الراء ) ، نقول: لأجل النون الساكنة ( مِن رَبٍّ ) مباشره نذهب " للراء " ، ( مِن رَبٍّ ) ، إدغام لكنه بغير غنة .

- في اللام : ( مِن لَّدُنْ ) .

اﻵن ... لو جئنا إلى " التنوين " : ( رَبٍّ رَحِيمٍ ) ، ( هُدًى لِلْمُتَّقِينَ ) ، مباشرة نذهب إلى الحرف الذي يليها ، و هكذا يكون هذا اﻹدغام الكامل بغير غنة .

علة الإدغام :

و اﻵن ... نأتي إلى ( علة اﻹدغام ) .

ما العلة ؟ و ما السبب في اﻹدغام ؟

السبب هو : " التماثل في النون " ، يعني أن النون الساكنة مع النون المدغمة ، هي ما بها ؟ ( متماثلة ) ، ندغمها في بعضهما البعض تصيران حرفاً واحداً و التقارب مع باقي الحروف .

ماذا يعني أن نقول : ( التقارب مع بعض الحروف ) ؟ أي أن أحرف الإدغام قريبة من مخرج النون ، قلنا : مخرج النون من طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا .

لماذا جيء بالإدغام ؟

اﻵن ... لما تكون الحروف متقاربة ، إن أردنا أن نُخرِجها كلاً على حِدى ، يعني إن قلنا : ( يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ ) أو ( مَلِكًا نُقَاتِلْ ) .

نجد أنها ، ما بها ؟ صعب إخراجها ، فكان صعب إخراجها هكذا منفصلة ، فجاء اﻹدغام ، سبحان الله ! ليعمل عملية التسهيل ، و التخفيف في النطق ، و النقل من حرف إلى حرف ، و من كلمة إلى كلمة عند النطق .

حالات الإدغام .

اﻵن ... يوجد عندنا أحوال : ... الآن لو جاءت عندنا النون الساكنة ، مع أحد الأحرف ، ( أحرف الإدغام ) ، جاءت في كلمة واحدة ، هل يحصل هنا الإدغام ؟؟؟

طبعًا هذه الحالة جاءت " في كلمةٍ واحدة " في ( أربع مواضع فقط في القرآن ) .. طبعاً عندها هنا ، إن جاءت النون السـاكنة ومعها أحد هذه الأحرف ( أحرف الإدغام ) ، في أي موضع في " كلمة واحدة " ، ماذا صار عندنا هنا ؟ وجب عندها الإظهار ( إظهار النون الساكنة ) ولا يجوز إدغامها .

.*. وجاءت هذه الحالة ، وقعت في أربع حالات استثنائيـة ، فقط لا غير ، وهي :

- (( الدُّنْيَا )) ، أينما وقعت ،، لا نقدر أن نقول : " الدُيـَّا" ، هنا صار المعنى ، ما به ؟ اختلف.

- (( بُنْيَان )) ، أيضاً بنيان ، أينما وقعت ،، لا نقول : " بُـيَّان " ، هنا يختل مبنى الكلمة .

- (( صِنْوَانٍ )) ، أيضًا ، لا يجوز أن نقول : " صـّوان " ، يعني أن ندمج النون أو ندغم النون بالواو ،، إذا دمجناها صار كأنه حجر صوّان ،، لا يجوز ذلك ...

- كلمة : (( قِنْوَانٌ )) ، لو قلنا " قوّان " اختلف أيضًا ، اختلت كل الكلمة ، اختلت في مبناها.

.*. في هذه الأربع الكلمات نظهر النون الساكنة ، ولا يجوز إدغامها .

.*. طبعًا هنا هذا يُسمى الحكم " إظهار مُطلق " ،، لأننا إذا أدغمنا هذه الأحرف فهي تشتبه وتصير مُشتبِهة .

.*. أيضًا ... عندنا في المصحف أحوال ( يُمتنع فيها إدغام النون الساكنة فيما بعدها ) ، في عدد من المواضع ، و هذه المواضع :

أولاً : ( يس وَالْقُرْآنِ ) .

ثانياً : ( ن وَالْقَلَمِ ) .

ثالثاً : ( وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ ) .

هنا ... ماذا لدينا ؟

لدينا ( السكت ) .. لا يجوز إدغامها ، لوجود السكت .

( وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ ) ، لو أننا وصلناها نقول : " وقيل مرّاق" ، مرّاق اختلفت ،، مرّاق يعني : مارق الطريق ، .. ( مَنْ رَاقٍ ) : هو الراقي .

طبعًا هذا الأمر ،، هذه ( السكتات ) ، جاءت " وقفًا " ..

أولاً في البداية : " يس " و " نون " إتباعًا للروايـة . في " من راق " هنا تسمى " الإظهار المطلق " ، بسبب ( السكت ) ،، طبعًا ، تم الوقف عليها إتباعًا للرواية .

علامة الإدغام :

الآن نأتي إلى علامة الإدغام ، كيف رُسمت علامة الإدغام في المصحف ؟

1- ( علامة الإدغام الكامل ، سواء كان بغنة أو بغير غنة ) :

- الإدغام الكامل بغير غُنة ، الذي حروفه : ( ر ، ل ) .

- و الكامل بغُنة : حروفه ( م ، ن ) .

الآن كيف تكون علامة هذا ؟

*- في النون :

تكون النون الساكنة مُعرّاةً تمامًا من الحركة ،، لا يكون عليها شيء ،، لا يكون عليها أي علامة ، ويأتي الحرف الذي بعدها مُشددًا .

مثــل : ( مِّن مَّالِ ) ، ( مِن لَّدُنْ ) ... (( )) ، (( )) .

الآن ... هذه علامة الإدغام الكامل ، سواء كان بغنة أو بغير غنة ، ( مِّن مَّالِ ) ، النون جاءت معرّاة تماماً من أي حركة ، و الميم جاءت مشددة .

*- وكذلك في التنوين : ( في الإدغام الكامل سواء بغنة أو بغير غنة ) ، يأتي " متتابعاً " ، أي لو أزلنا المسافة ما بين الكسرتين أو ما بين الحركتين ، نجد (( سواء في النون في النصب أو الكسر )) ، لو أزلنا المسافة ، نجد أنهما لا يكونان متراكبتان فوق بعضهما البعض ، و إنما نجد أن أحدهما يخرج نطاقه عن الآخر ، ( " بعكس الإظهار ، ففي الإظهار لو أزلنا المسافة بين الحركتين " ، ماذا يحصل ؟ تكونان كأنهما حركة واحدة )) هذا في ( الإظهار ) .

ولكن في الإدغام الأمر يختلف ، الحركتان تأتيا ( " متتابعتين " ) . * هكذا : (( تنوين فتح ( ) ، مثل : (( )) .

* هكذا : (( تنوين كسر ( ) ، مثل : (( )) .

*- وكذلك في( تنوين الضم ) ، تكون ضمتان متتابعتان ، ليست معاكستان - كما في الإظهار . * هكذا : ( ) ، مثل : (( )) .

أما علامة الإدغام الناقص :

فالنون تكون معرّاة من علامة السكون ، ولكن الحرف الذي يليها لا تكون فيه شدة ، فهو إما أن يكون مضموم ضمة عادية ، أو فتحة عادية ، أو كسرة عادية ، مثل : - ( فَمَن يَعْمَلْ ) ، ( يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ ) . (( )) ، (( )) .

الحركة لمن ؟ للغنة .

الآن ... كيف أعرف أنني أتيت بالغنة ؟ أو أنني لم آتِ بالغنة ؟

في حال أنني كنت أنطق بالغنة ، ( يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ ) .

طريقة فحص الغنة ، أو اختبار الغنة ، (( أننا نمسك الأنف من الأعلى ، على فتحتيه ، و نضغط عليه )) ، الآن ، إن صدر ذلك الصوت ( الارتجاج / التناغم ) ، أعلم أن هناك غنة . ( " راجعي المقطع الصوتي لتسمعي كيف يخرج الحرف بغنة " ) .

لكن إن نطقتُ بحرف من الأحرف ، وضَغَطْتُ على أنفي ، ولكن لم يعمل عندي ارتجاج أو تناغم ، لماذا ؟ لأنه قد خرج الحرف بغير غنة . ( " راجعي المقطع الصوتي لتسمعي كيف يخرج الحرف بغير غنة " ) .

أسأل الله العظيم ، رب العرش العظيم ، أن نكون قد أوصلنا الفائدة المرادة لهذا الدرس ، و أن يكون رب العالمين قد وفقنا للخير الذي يحبه و يرضاه ، و أن يرضى عنا وعنكم .

اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا ، و زدنا علماً .

وصلى اللهم على سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه ، أجمعين ، ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين.

وجزاكن الله كل خير .

والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته .

انتهى تفريغ درس " التلاوة " ، للأسبوع الثالث

الخميس ، 7- 5

والحمد لله رب العالمين



   نشر في 17 ماي 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا