وصية الإمام ابن حنبل لابنه عبدالله في زفافه... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وصية الإمام ابن حنبل لابنه عبدالله في زفافه...

وصايا تفكتب بماء الذهب...

  نشر في 23 ديسمبر 2014  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي حبيبنا ونبينا محمد وعلى صحبة وآله أجمعين. ان علماء الإسلام علي مر الازمان المختلفه والمتباعده لم يكونوا متميزين في العلم الشرعي فحسب، مدى اتساع بصيرتهم في هذه الحياة دعائهم ليتأملوا كل شيء في هذه الحياه ويتدبروها جميعاً.   علماء الفضاء اصحاب الشهادات العالية لما بحروا في علمهم الفضائي وصلوا إلى منتهى علمهم ثم وقفوا وقفة تأمل ، تأمل في الكواكب ، تأمل في النجوم ، تأمل في القمر ، تأمل في الجموعة الشمسية، وفي اخر المطاف وجدوا جميع بحوثهم قد ذكرت قبل ١٤٠٠ عاما ومفصله اكثر ممن اكتشفوا ، منهم من اسلم ومنهم من ظل.  وصلوا لمعلومه فقط فكيف المعلومات الاخرى من علوم هذا الشرع العظيم. 

دعونا نطلق النظر حول من تعلم هذا الشرع واتقنه وصار له مؤلفات عديده وجميلة أليس هذا الشرع سيدلهُ إلى شرح علوم أخرى، هذا هوا الإمام ابن حنبل أعطى ابنه عبدالله وصية تُكتب  بماء الذهب سطرها العلماء وطلبة العلم ، لتبقي خير نصيحة وخير مبدئ لكل شخص مقُبل على الزواج .  في وجهة نظري هذه الوصية كافية وكاملة ولا داعي لفلسفة علماء التنمية البشرية فيها.  اترككم تتأملوا معي هذه النصحية. 


أي بني:

إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:

...

أما الأولى والثانية:

.فإنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.

وأما الثالثة:

فإن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

وأما الرابعة:

فإنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.

أما الخامسة:

فإنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه وإن أظهر لُـہ غير ذلك.

أما السادسة:

فإنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه إلى حياتك اليومية.

والسابعة:

إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها "فالحاجب زيّنه العِوَجُ"، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيهاتحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.

أما الثامنة:

فإنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

أما التاسعة:

فإنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

أما العاشرة:

فاعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك ..


أسال الله ان يوفق من يقرأ هذا المقال إلى الخير والتقوى ومن العمل ما ترضى...


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.


تقديم : عبدالله العصيمي... 


  • 2

  • عبدالله العصيمي
    طالب في الهندسة الكيميائية ، هاوي لكتابة ، مهتم بالقراءة و التطوير الإداري وأيضا محب لعلم وأهله.
   نشر في 23 ديسمبر 2014  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا