محاضرة الأسبوع الثاني عقيدة – يوم الجمعة– 5/6/2015 إفرنجي. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محاضرة الأسبوع الثاني عقيدة – يوم الجمعة– 5/6/2015 إفرنجي.

دورة المشكاة العلمية النسائية.

  نشر في 12 يونيو 2015 .


عقيدة - الدرس الثاني

أ. ياسمين حداد - دورة المشكاة العلمية النسائية .

بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحِيمِ

🌸🍃الحمدُ لله  نحمدهُ ونستعين به ونَستهديه ونعوذُ بالله من شرور أنفسنا ومِن سيئاتِ أعمالِنا ، مَن يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلا هادي له ، أشهد أن لا إله إلا الله وحدهُ ربي لا شريك له وأشهد أن محمداً عبدهُ ورسوله، بلَّغ الأمانة وأدّى الرسالة ونصح الأمة وكشَفَ الغُمَّةَ وجاهَدَ في اللهِ حَقَّ جِهادِهِ حَتَّى أَتاهُ اليَقينُ.

🌸🍃اللهُمَّ صَلِّ على مُحمَّد وعلى آل مُحمَّد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبَاركِ اللهُمَّ على مُحمَّد وعلى آل مُحمَّد، كما باركتَ على إِبراهيم وعلى آل إِبراهيم في العالمين إنَّك حَميدٌ مَجيد.ٌ

💚❤ حياكُنَّ الله، آواكُنَّ الله، نصركُنَّ الله، ثبتكُنَّ الله، ثبتكُنَّ الله، أسأل اللهَ الكريمَ المنّـان كما يسَّر لنا هذا اللقاء أن يجعل جمعنا هذا جمعاً مرحوما،ً وتفرُّقنا من بعده تفرُّقاً مَعصوماً ولا يجعل فينا ولا معنا شقيةً ولا محرومةً.

بارك الله فيكُنَّ وزادكُنَّ الله علماً وحرصاً على طلب العلم وأن يكون هذا العلم علماً نافعاً ممّا يقربكُنَّ من الله عزَّ وجلَّ.

🌸🍃أخواتي الفاضلات عنوان درسنا لهذا اليوم : باب"من حقَّقَ التَّـوحيدَ دَخَلَ الجَنَّةَ بِغَيرِ حِسابٍ"

حَقيقةً عنوانٌ تَشرَئِبُّ لهُ الأَعناق وتَتَطاولُ له النُّفوس لِأَن نكونَ أحد أفراد هذا العنوان وما ذلك على اللهِ بعزيز، إِنَّ الله على كل شيءٍ قديرٌ باب

"من حقَّقَ التَّـوحيدَ دَخَلَ الجَنَّةَ"

✋أولا : علينا أن نفهم هذا العنوان إجمالياً ثم نفصلُه بإذن الله، يعني أن هناك أناس سيدخلون الجنَّة بغير حساب، دون أن يُحاسبوا ودون أن يُناقشوا، فما أجمل أن نكون أحدَ هؤُلاء الأفراد -وإن كانت الشريعة قد حَصَرتهُم بعدد- ولكن من طلبَ اللهَ بحق بلّـغَهُ الله -عز وجل- هذه المرتبة ، أليس النبي -صلى الله عليه وسلم- قال في ذلك❓❗

🔴 قال المصطفى -صلى الله عليه وسلم- : "من سأل الشهادة ..." ، من سألَ اللهَ عزَّ وجلَّ الشهادة بحق بلغه الله منازل الشهداء. طيب ، باب "من حقَّقَ التَّـوحيدَ دَخَلَ الجَنَّةَ بِغَيرِ حِسابٍ" حتى ولو كان معه معصية ، فإنهُ يغفرُ اللهُ عزَّ وجلَّ ويتجاوزُ عن ذلك♡

👈ومعنى تحقيق التَّـوحيد، معنى تحقيق التَّـوحيد قدرٌ زائد على التوحيد ؛ أنتِ مُوَحِّدة ❗❗ ولكنَّه قدرٌ زائدٌ على التَّـوحيد أكثر وسنَعرفُ بإذن الله في درسنا بماذا سَيَتَحقَّقُ ؛

💭 فمثلاً يا أخواتي الفاضلات لو أنّي رسمتُ لكم حرف "زاي" بالقلم العاديّ أو بقلم الوَسائل حرف "زاي" هذا اسمه أٌصلٌ، لكنَّني إذا أردتُ أن احقِّق الحرفَ ماذا أفعل❓ أحبِّرُهُ تَحْبِيراً ؛ يعني أَزيدُ على ذلك الخطِ الذي رسمتُه أو الشكلِ الذي رسمتُه ثلاثَ مرات فوق بعض هذا اسمُه تَحقيقٌ.

👈فهكذا نحن نريد تحقيقَ التوحيد أن يكونَ شيئا زائِدا على الأصل، وحَقيقةً يا أخوات إنَّ هذا العنوان مفرحٌ جداً ؛ فلو أني قلتُ لكم مثلاً يا أخواتي الفاضلات.

سبحانَ الله❗ بمجرد أنكِ تَنجينَ فقط من النقاش فهذه نعمةٌ عظيمةٌ من اللهِ عَزَّ وجَلَّ.

🔗فَلَو أَنَّه في مَركزكُم هذا مثلاً انْكسَرَ زُجاجُ النّافذة، فدَخَلَتِ المُديرةُ وقالت: فلانة وفلانة وفلانة وفلانة لن نُحاسبَها فَلْتَنْصَرِفْ إِلى المنزل راشِدةً، وفلانة وفلانة وفلانة سوف نُحاسِبُها ونُسائِلُها: كيف وماذا ولماذا ❓ وفلانة وفلانة وفلانة سوف تُعاقَبُ على الفِعْل. فَمَن هو الظَّافِرُ بالفَرْحَةِ العَظيمةِ❓❔ أَلَيْسَ المُنصرِفون ❔❕ كيف نَجَوْا من الحِساب❓

☑كذلك يومُ القِيامة، نَسأَلُ اللهَ أَنْ يَجْعَلَنا مِنْهُم ♥

هل يحتاج إلى أن نقول باب من حقق التوحيد دخل الجنة بغير حساب إن شاء الله ❓❓ لا لا يحتاج أن نضيف المشيئة ﻷنها هذه حكاية عن حكم ثابت شرعا عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.

📌كذلك لا نحتاج أن نقول إن شاء الله وهذه علة عدم جزم المؤلف الشيخ محمد عبد الوهاب - رحمه الله - وأتباعه بكلمة -إن شاء الله- ﻷن الحكم حكم ثابت شرعا عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.

📌ولكن متى نحتاج أن نقول إن شاء الله ❓ إذا كان شخص معين يقول إذا توكلت على الله ولم تسترقي ولم تتطيري ولم تكتوي، فأنت ممن سيدخلون الجنة بغير حساب ولا عقاب إن شاء الله.

كم تناول هذا الباب من النصوص آيتين وحديث واحد فما هي هذه الآيتين، اكتبوها إن شاء الله، بإذن الله، بعد ذلك نفصلها فردا فردا.

♦قول الله تعالى (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِين).

♦واﻷية الثانية : ( وَالَّذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ ).

🔷أما حديث حصين بن عبد الرحمن قال: كنت عند سعيد بن جبير فقال: أيكم رأى الكوكب الذي انقضى البارحة❓ فقلت: أنا، ثم قلت: أما إني لم أكن في صلاة، ولكني لدغت. قال: فما صنعت❓ قلت: ارتقيت. قال: فما حملك على ذلك❓ قلت: حديث حدثناه الشعبي . قال: وما حدثكم❓ قلت: حدثنا عن بريدة بن الحصيب أنه قال: ( لا رقية إلا من عين أو حمة ). قال: قد أحسن من انتهى إلى ما سمع، ولكن حدثنا ابن عباس عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (عرضت علي الأمم، فرأيت النبي ومعه الرهط، والنبي ومعه اﻹثنين، ورأيت النبي وليس معه أحد، ثم حدث النبي -صلى الله عليه وسلم- أن هناك أناس يدخلون الجنة بغير حساب ولا عقاب سبعون ألفا، فدخل النبي -صلى الله عليه وسلم- منزله، فبدأ الصحابة يخوضون من هم هؤلاء الذين سيدخلون الجنة بغير حساب ولا عقاب❓❗ فمنهم من الصحابة من قال: علهم الذين ولدوا في الإسلام ولم يسجدوا لصنم فقال بعضهم: علهم يكونوا ممن هاجروا والبعض قال لعلهم ... وخاضوا في ذلك فخرج النبي -صلى الله عليه وسلم- وذكر وقال: هم الذين لا يسترقون، ولا يكتوون، ولا يتطيرون، وعلى ربهم يتوكلون.

💬هذا العنوان هو متمم للعنوان السابق إنه من حقق التوحيد عنوان متمم أيضا للعنوان الأول الذي إنتهينا منه (باب فضل التوحيد وما يكفر به من الذنوب.

📌إذن من خلال هذا الحديث -قبل أن نتطرق إلى اﻷية-،

الناس ينقسمون من جهة الحساب إلى ثلاث أصناف :

1⃣ من يحاسب حسابا عسيرا الكفرة، والمشركين، وبعض عصاة الموحدين.

2⃣ والذي يحاسب حسابا يسيرا يوم القيامة، هم من كانت له بعض من المعاصي قد غفرها الله -عز وجل- لهم أو لا زالت بسيطة فتعرض مجرد عرض في هذه المناقشة، أو هذا الحساب اليسير تعرض عليه مجرد عرض فينظر إليها.

3⃣ وهناك من لا يحاسب أبدا، بل يدخل الجنة وهي الصفوة المختارة المذكورة في الحديث.

🌹 جعلنا الله سبحانه وتعالى منها🌹

فبماذا يتحقق التوحيد ❓

يتحقق التوحيد للإنسان: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.

فتحقيق التوحيد يكون بشيئين:

🌱الأول : القدر الواجب.

فماهو القدر الواجب ؟

هو أن أُخلص توحيدي، وأصفيه تصفية تامة من شوائب الشرك، والبدع التي تنافي التوحيد، ومن المعاصي التي تقدح التوحيد.

هذا القدر الواجب، ولابد لكل واحدة منا أن تجتهد لأن تكون ممن يخلص توحيدها من الشرك والبدع التي تنافي التوحيد، ومن المعاصي التي تقدح التوحيد.

🌱الثاني: القدر المندوب ( المستحب )

فلا يقترب إليه، ولا يجتهد به إلا الأفاضل المقربون، الذين بلغ حبهم في قلوبهم لله تعالى مبلغا عظيما.

فكيف يكون تحقيق القدر المندوب❓

أن أترك ما لا بأس به حذرا مما به بأس.

⬅أضرب مثالاً للتوضيح:

فمثلا واحدة أرادت أن تقول لصديقتها وأختها في الله: لوتسمحين، إذا جئتِ غداً، فإني سأتأخر عندي شغل في المنزل. إذا جئت غدا فاحجزي لي السطر الأول أمام المعلمة؛ إني أريد الاستماع جيدا فلا أنشغل بشواغل اللفتات، والنظرات.

قلتِ لها: نعم.

فقالت: أركن عليكِ.

◀هي الآن بقلبها راكنة على الله، وموحدة، ولاتقصد بأنها تعتمد عليها الاعتماد التام.

فإذا كانت ممن تحقق القدر المندوب؛ ستقول بنفسها: لا، أستغفر الله أعتمد على الله ثم أعتمد عليك بهذا العمل. مع أنها غير مخطئة.

ولكنها تترك مالا بأس بهِ، حذراً مما بهِ بأس.

إذا أحد سألك: ليش هذا شرك❓

تقولين: لا، لكن أخاف أن يكون ذريعة فيتعود لساني عليها.

أخاف أن تكون ذريعة لأن أدخل في الشرك.

تترك ما ليس به بأس؛ حذرا مما به بأس.

وهذا ؛ انجذاب الروح لا يكون إلا لمن انجذبت روحه إلى الله، بحيث لا يكون شيء في القلب، ولا يتعلق إلا بالله -سبحانه وتعالى-.

⚡بماذا يكون هذا التحقيق - بارك الله فيكم - ❓

يعني هل يمكن لأي إنسان الوصول للتوحيد❓ هل يمكن أن أقول أن هذا الرجل العاميّ، المرأة العامية، الوصول لمرتبة التوحيد❓

لا، لابد من أن يكون هناك ثلاثة أشياء مقرة في قلبكِ، وأيضاً ممن تحصليها دائما، وممن تنميها دائما حتى تصلي ذي المرتبة العظيمة.

فبماذا يكون التحقيق❓

🔅أولا: بالعلم.

قال الله سبحانه وتعالى: ( فَاعلَم أَنَّهُ لَا إلَهَ إلَّا الله).

فأين أجد هذا العلم - بارك الله فيك -❓

في كتاب الله، وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-.

أنا لو ضربت لكم مثلا من عهد السلف الصالح وحكاياتهم؛ سترين كيف كانوا يدققون، ولا يعتبر هذا تشددا، يعتبر هذا؛ أنهم من شدة خوفهم من الله - سبحانه وتعالى- ومن شدة حرصهم على تحقيق التوحيد لله - سبحانه وتعالى-.

فانظري مثلا:

عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في صلح الحديبية لما جاء إلى أبي بكر الصديق - رضي الله عنه- فقال له: يا أبا بكر ألسنا نحن المسلمين❓

قال: نعم.

قال: أليسوا هم بالكفار ❓

قال: نعم.

قال: فعلام نعطي الدنية في ديننا❓❗

قال: هذا رسول الله، ولن يضيعنا الله.

قال عمر: والله لازلت أتصدق، وأصلي، وأصوم، وأفعل الطاعات؛ تكفيرا لتلك المقولة التي قلتها.

هو ماقالها عن قصد أنه معترض، ولكنه تساؤل.

ولكن انظري، لتلك المشاعر.

إذن من أين سيأتيني هذا الخوف من العلم ❓

لو اطلعنا إلى كتب السلف الصالح فستجدي -يا أختي- يقول ظل محاسبا بها نفسه طول دهره❗لماذا أيها العابد❓❗لأني قلت شيئا لو كان❗

فظل، يحاسب نفسه؛ لأنه خاف أن يكون قد اعترض على الله -سبحانه وتعالى-.

🌱الأمر الثاني :

يتحقق التوحيد بالاعتقاد؛ فلا فائدة من العلم بلا اعتقاد، كانوا يعلمون بأن الله -سبحانه وتعالى- الخالق والرازق، لكنهم لايعتقدون بألوهيته وأفراده بالطاعات والعباده .

📌 لذلك كانوا يقولون مستنكرين:

{ أجعل الآلهة إلهاً واحداً إن هذا لشيء عجاب} صدق الله العظيم.

🌱الأمر الثالث :

يتحقق التوحيد بالانقياد، فلا بد من العمل، فالإيمان إيمان يتبعه عمل { الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ }،

فلابد من الانقياد للتوحيد المحقق وهي: إفراد الله -عز وجل- بالعبادة، فالمشركون لم يكونوا منقادون، بل وصفهم الله -سبحانه وتعالى- بالاستكبار { كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ }.

👈 فهل من أراد تحقيق التوحيد أنه لا يعصي الله ❓❗لا.

بل ليس هنالك انسان معصوم؛ فكلنا وارد عليه الخطأ لكنه شديد الحرص على تجنب العصيان،

أي معصية كانت صغرت او كبرت.

إذا وقع في العصيان - ولا أعتقد أن هنالك انسان لا يخطئ - فبحكم الضعف البشري، أو الشهوة - وربما تكون غالبة عليه - فإن هذا الذي يحقق التوحيد يبادر للتوبة والندم والاستغفار والعودة إلى الله - عز وجل -.

📌 أما الآية الكريمة في قوله تعالى : { إنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً }، ذكر الله - عز وجل - شيخ التوحيد إبراهيم - عليه السلام - لأمرين هامين :

1⃣ أولا: للاقتداء به، ماذكر الله - سبحانه وتعالى - صنف فيه الخير، وفيه الصفات العالية، وفيه الأخلاق الكريمه، إلا من أجل أن نتبعه ونقتدي به.

2⃣ ثانيا: لمحبة هذا الشخص؛ فمحبة الصالحين تؤجرين عليها وكلما أحببت الصالح دليل على نقاوة قلبك وطهارته، فمن أحب أهل السنة دليل على بغضه لأهل البدع،

ومن أحب الصالحين دليل على بغضه لأهل المعاصي - جعلنا الله عز وجل ممن يوالي الأولياء ويعادي الأعداء -.

قال تعالى: { إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً }،

👈ومعنى أمة هنا في هذه الآية الكريمة: أنه كان معلما وإماما وقدوة يقتدي به الخلق.

وقد ذكر الله في القرآن الكريم انه طلب من ربه وقال: { وَاجْعَلْ لِي لِسَان َصِدْقٍ فِي الآخِرِينَ }.

👈 والأمة - كلمة أمة - تطلق على أربع معان في القرآن الكريم :-

1⃣ تطلق على معنى أمم - هانحن بصددها في هذه الآية الكريمة- .22⃣ وتطلق على معنى دهر كما في سورة يوسف حين قال الله تعالى: { وادكر بعد أمة }.

3⃣ جماعه كما في قوله تعالى :{ فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ }.

4⃣ بمعنى الدين (# لا أذكر الآية راجعوها انتم أعتقد أنها في سورة الزخرف#).

*قانتا:- دائم الطاعات حنيفا مائلا عن الشرك.

📌 وعلاقة هذه الآية بهذا الباب: يقول لك أن من سلك هذا الطريق، ولو كان لوحده لايستوحش من قلة السالكين؛ فقد سلك إبراهيم - عليه السلام - لوحده، فوصفه الله تعالى بأنه كان أمة.

🎋انتهى تفريغ محاضرة العقيدة ( الثانية) الشهر الثاني.

(الجمعة)، ٥- ٦.

وبالله التوفيق.



   نشر في 12 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا