حي الصفا بالعريش نار فوق رماد ساخن. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حي الصفا بالعريش نار فوق رماد ساخن.

تحقيق :حسن غريب

  نشر في 09 ديسمبر 2020 .

حي الصفا بالعريش

نار وجمر تحت رماد

تحقيق

حسن غريب

رئيس قسم التحقيقات بصحيفة شباب مصر

_______________________________________________

حي الصفا بمدينة العريش هو إحدى الأحياء العتيقة التي أنشئت كمدن عمرانية منذ عودة العريش إلى حضن الأم مصر ،تقع بين شارع القدس وحتى غرب العريش وبعدها ببضعة كيلومترات حي الزهو، وهو أقدم الأحياء العمرانية التي أنشئت بعد عودة سيناء إلي مصر .كان من المفترض أن يقام في حي الصفا وحدات إسكانية متكاملة وخدمات أساسية للبنية التحتية لخدمة سكان الحي ، لكنهم اكتفوا بإنشاء أربع عمارات خاصة بالكوارث وسميت بهذا الاسم حتى وقتنا هذا ، وانشأ الأهالي المساكن العشوائية المتناثرة هنا وهناك بلا نظام ولا خطوات علمية مدروسة ثم أنشئت مركز صحي ومدرسة ابتدائية وإعدادية ومدرسة ثانوية أزهرية ، وسط حي الصفا وانتظرنا استكمال المنشآت والمباني والخدمات بها لكنها حتى الآن عبارة عن حي كبير وسط أربع عمارات عتيقة ومباني وعمائر أهلية من شتى أصقاع مصر ، خاوية من أي شيء أو خدمات .

صحيفة "شباب مصر " التقت مع الأهالي والسكان الذين يقطنون حي الصفا لينقلوا لنا أناتهم وآلامهم ومعاناتهم :

* تحدث محمد حسين فرج (عامل يومية)بكل هم قائلا :

إن الطامة الكبرى عند مدخل حي الصفا وعلي مدار شارع القدس الطويل ابتداء من عند شارع المقابر وفي كل الاتجاهات تستقبلك القمامة والقاذورات بكل ألوانها وصنوفها من بقايا طعام ونفايات وحيوانات نافقة وروائح كريهة تزكم الأنوف وحشرات قارضة وحشرات طائرة وفئران كبيرة وصغيرة .ورغم مر الشكوى من قبل الأهالي والناس البسطاء من انتشار إمراض الصيف وكوارثه إلا أن الكل ودن من طين والأخرى من عجين وكأن شيئا لم يكن .

* وتدخلت سيدة غاضبة مما تراه :"شربات عبدالمجيد الشوادفي (ست بيت )" : لا يعقل ما يحدث هنا أبدا الصرف الصحي يطفح علي جوانب الطريق وتنتشر الأوبئة والقمامة ، بشكل مقزز جدا ، وكل هذا كوم وما نعانيه من قطع مياه بشكل مستمر منذ أسبوع سواء مالحة أو حلوة لا يوجد ماء علي الإطلاق وهذه مأساة فحرام والله الذي يحدث يأبني هذا ، نأمل أن يأتي أحد من المسؤلين ليرى ما نعانيه علي الطبيعة حتى يتقي الله فينا .

• واستكمل المعاناة " محمود إبراهيم الديداموني ( موظف بالتأمينات الاجتماعية): ما يوجعني ويؤلمني حقا أعمدة الكهرباء ، بعد المغرب مباشرة كل الأعمدة تكون مكسرة أو منطفئة والشوارع مظلمة ظلاما دامس فما بالك بمن يسكنون بالقرب من المقابر ماذا يفعلون ، والكهرباء تنطفئ بشكل مستمر وتأتي وتنقطع في أوقات غير محددة ، هذا غير المعاناة التي نمر بها من بعد المغرب فلابد أن نشتري من السوق من العريش كل نشئ ونعمل حسابنا بعدم شراء شنئ يوضع في الثلاجة لليوم التالي لأنها ستفسد بسبب المواعيد غير المنتظمة في الإنارة والقطع لها، والعجيب أن فواتير الكهرباء تأتي بخمسين وتسعين جنيها ونحن لم نستخدمها ولا يوجد شئ لهذه الأسعار المرتفعة من شركة الكهرباء.

*بينما تحدث ياسر محمد البنا (مهندس زراعي) عن خطوط التليفونات الأرضية والتي دوما مقطوعة ولا تعمل وكلما حضر احد لإصلاحها يصمم علي اخذ مبلغ رغم انه مكلف من جهة عمله بالإصلاح ويتقاضي عليه اجر شهري .

* وقال حسين سلام سويلم من سكان حي الصفا منذ نشأته : إن حي الصفا صار فيه الإهمال ملحوظا وبشكل كبير وخاصة في الخدمات العامة للناس فالمواصلات مثلا كانت نصف جنيه ثم خمس وسبعون قرشا ثم صارت جنيه وربع وسائقين آخرون يأخذون اقل دون تدخل المرور أو سؤالهم عن ذلك مع إننا اشتكينا بشكوى وقع عليها معظم سكان المنطقة علي زيادة وغلاء الأسعار في المواصلات والتناقض الكبير في وضع كل سائق لسعر بمزاجه وعلي كيفه ، كما أن الإسعاف عندما نتصل بها لا تأتي إلينا ليلا أبدا فقد جاء لزوجة ابني موعد الولادة واتصلنا بالإسعاف عدة مرات حتى كادت أن تموت لولا وجود سيدة تقوم بالتوليد في الحي لماتت في هذه الليلة .

* أم سمية "جازية جادالله عبيد " قالت وهي تتألم من الأوضاع انها تربت وكبرت في هذا الحي وما تراه الآن غريبا ودخيلا علينا فكانت المياه لا تنقطع سواء عذبة أو عادية وأعمدة النور بمجرد قدوم الليل لا تنطفئ والكهرباء مستمرة والصرف الصحي لم يطفح بهذا الشكل أبدا وانتشار الأمراض والأوبئة بسبب عدم نظافة الحي والشوارع منذ وقت بعيد والغريب إنهم يحصلون مبلغ شهري منا للنظافة وإنا لم أر هنا أي سيارة أو عامل نظافة أبدا .

* محمود عبدالستار سليمان "طالب جامعي" يطالب وبإلحاح إنشاء وحدات سكنية تميز الحي عن المباني العشوائية المنتشرة في الحي , وكذا توفر نقطة أو قسم شرطة لان البلطجية ينتشرون من بعد المغرب هنا وطوال الليل رغم وجود حظر تجوال لكنهم نظرا لعدم انتشار الأمن بشكل كبير ليلا فيتواجدون هنا لقطع طريق أي شخص يسير ومعه أي شئ يأخذونه منه ولو تكلم لا يجد نفسه إلا مطعونا أو مضروبا من كافة الجهات .

* المهندس أسامة جبارة "رئيس حي الصفا " أجاب علي كل المشاكل التي طرحت لكنه قال ليس كل المشاكل من اختصاصي أو اختصاص رئيس القطاع بمجلس المدينة محمد يونس ولكن هناك مسؤوليات مشتركة بخصوص الكشافات فلقد أحضرنا خمسة عشرة كشافا وتم تركيبها في أماكن متفرقة بالحي لكنها طبعا قليلة جدا ولا تكفي اتساع وكبر المنطقة ، وأما عن المياه فنقوم بإرسال سيارة مياه عذبة لهم ، ويتم ضخ المياه علي مدي يومين لكن هناك أماكن المياه لا تصل لهم ويحتاجون لتغيير كلي لخط المياه وتقدمت بمذكرة لمجلس المدينة لطرح هذا الطلب ، وأما عن طفح المجاري وانتشار القمامة فقد خاطبنا أكثر من مرة شركة النظافة والتي لا تدخل الحي بل تكتفي بأخذ القمامة من أطراف الشارع وتعود ولفت انتباههم قبل ذلك دون جدوى ، وتقدمنا بمذكرة لمجلس المدينة حول هذه المشكلة



  • حسن غريب
    عضو اتحاد كتاب مصر عضو نادي القصة بالقاهرة عضو أتيليه القاهرة للفنانين والكتاب عضو نادي القلم الدولي
   نشر في 09 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا