هل القرآن كتاب علم ام كتاب هداية؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل القرآن كتاب علم ام كتاب هداية؟

" ( طه، ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) "

  نشر في 29 غشت 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 شتنبر 2019 .

هل القرآن كتاب علم ام كتاب هداية؟

الجواب : ان القرآن كتاب جاء لهداية الناس في عقيدتهم وأفعالهم، فتنتظم حياتهم ويعيشون حياة مثالية واقعية لا تهدف أبدا إلى انخلاع الناس من بشريتهم حتى يلتزموا تعاليم الإسلام، لذا كان في ضرب عمر بن الخطاب للرجل الذي ينادي على صاحب التمرة في السوق مثالا واضحا لهذا الفهم السليم لجوهر الدين وروحه ومضمونه

" ( طه، ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) "

وعلينا ان نعلم أن القرآن قطعي الثبوت، فهو قطعا منزل من عند الله، وظني الدلالة في معظمه، لذلك لم يفسر النبي صلى الله عليه وسلم القرآن حتى يجتهد الناس في تفسير القرآن، كلٌ حسب طاقته وعلمه وثقافته، وقد نتج عن هذا أن كثيرا من العلماء فسر القرآن من منظور فهمه وثقافته وفق اللغة والمبادئ الكلية للإسلام.

الكثير من علماء العصر استند في تفسير القرآن على العلم التجريبي – وبلا قصد – وضع القران في موضع العلوم التجريبية..

كنت قد درست الفيزياء.. “لا شيء حول الفيزياء الحديثة يفسر لماذا لدينا هذه القوانين بدلاً من غيرها؟! ..هل يمكن تجنب الخطأ لو تناولنا تلك القوانين بشكل اكثر جدية؟..لماذا علينا ان نبقى مراقبين دوما في داخل هذا العالم؟..تساؤلات تحتوي على هالة من الحشو غير المريح!..نحن دوما نعاني من معضلة اتخاذ القرار، فنحن لانعرف إذا ما كانت هناك سلسلة من الأحداث العفوية تسيطر على أفعالنا (أو بعض المؤثرات الخارجية) أو نحن فعلاً لدينا إرادة محضة في أتخاذ قراراتنا.

قرأت عن الكثير من الظواهر التي تفسر بعض الايات القرآنية ..درستها كفيزيائي واني مقتنع بها تمام الاقتناع حسب القوانين والمنطق..

قال تعالى " واذا البحار سجرت " ثم قال "والبحر المسجور"

البحر المسجور


والسجر هنا يعني لغويا الانفجار الشديد, حيث أشار سبحانه وتعالى الى وجود انفجارات شديدة تحت البحار والمحيطات, والعلم الحديث أكد ذلك من خلال العلم التجريبي, حيث لوحظ ان اعتى البراكين موجودة تحت البحار والمحيطات, فلا الحرارة العالية قادرة على تبخير الماء , ولا الماء قادر على اخماد تلك البراكين, وكأنه يقول – سبحانه – ان هناك توازنا ما بين الطاقة اللازمة للتصعيد (التبخير) وما بين الطاقة الحرارية الناتجة من البراكين..

"تسونامي"

لاحظنا في السنوات القليلة الماضية حدوث ظاهرة تدعى تسونامي, وهي أمواج عاتية تنشأ من تحرك مساحة كبيرة من المياه، مثل مياه المحيطات بسبب ارتفاع منسوب المياه عند ذوبان كتل صغيرة جدا من الجبال الجليدية في القطب المتجمد , وهذا سببه بالتأكيد خمود البراكين على سطح الارض مما أدى الى الاحتباس الحراري تحت القشرة الأرضية .. كما ان هناك عوامل أخرى أدت الى نشوء تسونامي منها الزلازل والتحركات العظيمة سواء على سطح المياه أو تحتها، وبعض الانفجارات البركانية والثورات تحت سطح الماء، والانهيارات الأرضية والزلازل المائية، وارتطام المذنبات وانفجارات الأسلحة النووية في البحار.

تسونامي


"بينهما برزخ لا يبغيان"

تحدثت الكثير من الدراسات عن وجود اختلاف بين كثافتي بحرين مثلا او محيطين, ونتيجة لهذا الاختلاف فان مياههما لا تختلط " هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج"..وقد وجد ايضا ان داخل البحر او المحيط كتل مائية تتحرك وحدها منفصلة عن مياه المحيط نفسه لاختلاف كثافتها..ان اختلاف الكثافة لا يؤثر فقط على عملية المزج بين المائين بل قد يؤدي الى اختلاف لون الماء نفسه , فالماء العذب يمتص جميع الوان الطيف المرئي ويعكس اللون الازرق..ولكن زيادة تركيز الملح في الماء سيؤدي الى وجود مادة ملونة قد تمتص الازرق وتعكس الاخضر مثلا..مع التنويه على ان الوان الضوء الاساسية هي ثلاثة "الاحمر والاخضر والازرق" اما باقي الالوان فهي ثانوية , في حين ان الوان الصبغة "المادة الملونة " الاساسية هي الاصفر والازرق السماوي والارجواني..وهذه الوان الضوء الثانوية.

بينهما برزخ لا يبغيان


"فلا اقسم بالخنس, الجوار الكنس"

حسب العلم التجريبي, فان الجوار الكنس هي " الثقوب السوداء"..والثقب الاسود ناتج من تجمع مادة كثافتها تقريبا 10000طن / انش مكعب..ومن المعروف انه كلما ازداد تقارب الجزيئات كلما زادت قتامة المادة ككل..والقوى الجذبية الهائلة نحو مركز الثقب تجعله يستطيع ابتلاع الضوء وابتلاع مجرة باكملها مثل مجرة درب التبانة التي نعيش فيها..

الثقب الاسود

وصف سبحانه وتعالى الثقوب السوداء ب " الجوار الكنس" لانها تقوم بتنظيف الكون من مخلفات تفتت النجوم والكويكبات وغيرها..

"فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ"

هل النجوم تموت؟..نعم تموت..فبسبب الحرارة العالية داخل النجم فانه يتمدد حتى يصبح " عملاقا احمرا" وبعدها ينفجر فينشطر الى نصفين في بداية الانشطار فيكون كالوردة الحمراء..

وردة كالدهان


"أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا , وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا"

حسب الدراسات في العلم الحديث لوحظ ان ثلثي الجبال تقريبا هو تحت الارض, ووظيفتها هي تثبيت الارض من الحركة والانجراف..


" وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ"

فما هو الطارق؟..العلم الحديث اثبت ان ما نسمعه من فرقعة خاصة في الليل هو صوت ناتج عن جرم سماوي نيوتروني يدور بسرعة عالية جدا ..وهذا الجرم يتكون من النيوترونات فقط..

النجم النيوترون


وهناك الكثير الكثير من الظواهر التي تم تفسيرها حسب العلم التجريبي, فهل هذا يعني ان القرآن كتاب علم؟..بالتاكيد لا..

تم تفسير القرآن, فقهيا كما فعل الطبري وغيره, وتم تفسيره لغويا كما فعل فخر الدين الرازي ومن بعده ابن كثير..مما يؤكد أن كثيرا من العلماء فسر القرآن من منظور فهمه وثقافته وفق اللغة والمبادئ الكلية للإسلام.

لماذا لا نستطيع القول أن القرآن كتاب علم؟

من المعروف ان القوانين العلمية قابلة للتغيير, فتفسير اليوم لظاهرة ما, قد يتم ضحضه بعد سنوات..فحاشا لله ان يكون القرآن قابل لذلك فهو قطعي الثبوت، أي أنه قطعا منزل من عند الله، وظني الدلالة في معظمه.

ماهرباكير


  • 4

  • DALLASH BAKEER
    سلام على اكتفائي القرب من أحد، سلام علي وعلى اكتفائي ، أصبحت افضل صداقة الكتب ، فهي تعط دوما ولا تطلب شيئاً.. اصبحت أبحث عن الحقيقة في أفواه المواقف..
   نشر في 29 غشت 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 شتنبر 2019 .

التعليقات

>>>> منذ 3 شهر
مقالة علمية جميلة بلغة قريبة... القرآن الكريم هو الصلة التي تبقت لنا بالله... كلامه سبحانه الذي يطمئننا إلى وجوده... و أكبر إعجاز لأنه جمع في كتاب واحد العلم و الهداية و التاريخ و قوانين النصر و قوانين الفشل و النظريات السياسة و الأخلاق.... و اللغة و البلاغة... و لا يزال يدهشنا.... و أظن أنه لو ركزنا على دراسة القرآن الكريم من كل ناحية سنكتشف الأعاجيب العجاب... مثلا كلام الله عن بعض الفواكه أثبت العلم أن لها فوائد كبيرة لكننا نكتفي بما نأخذه من الغرب... لو استعملنا الوسائل الحديثة لاستخراج الفوائد لربما تفاجأنا بالكثير الذي لم نتوصل إليه...إننا نعكس المعادلة... ننتظر اكتشاف الغرب للأشياء ثم نحاول أن نبحث في القرآن هل تحدث الله بشكل أو بآخر عنها...أما أنا فأرى أنه يجب أن ننتبه لما جاء في القرآن و نجعله موضوع بحث نصل به إلى الحقيقة و ليس العكس و الله أعلم. كتبت فأفدت... دام مدادك أخي
1
DALLASH BAKEER
الكثير من الناس يغالون في الدين..الاسلام دين يسر وليس عسر وضرب عمر للرجل لأنه كان يدور في السوق يبحث عن صاحب تمرة وجدها ما هو إلا نهر له عن المثالية الكاذبة ..فسبحانه وتعالى خلق البشر خطاؤون ولم يطلب منهم الوصول إلى الملائكية..الكثير ممن فسر القرآن فسره على أساس أنه كتاب علم خاصة في العصر الحديث..هناك من فسره لغويا ومنهم من فسره فقهيا ..ومنهم اي علماء الكلام كالجاحظ وغيره فسره حسب فهمه..لكن ما أردت إيصاله أنه كتاب هداية فقط ولهذا لم يفسره نبي الرحمة ..دام حضورك اختي
>>>>
فهمت قصدك أخي ... لكنني من خلال قراءتي للقرآن رأيت فيه مجالات واسعة كما بينتم و الله يدعونا للعلم و التعلم و التدبر ... هذا رأيي و الله أعلى و أعلم...الهداية تأتي بالعلم... تحياتي لك
DALLASH BAKEER
كلامك جميل..لكن لا يأخذنا الى تجريد القرآن بأنه كتاب علمي..في عصر ابن حنبل كان الجاحظ ومالك بن نويرة يعادون ابن حنبل لأنهم كانوا يقولون إن القرآن مخلوق في حين أنه كلام الله كما يقول ابن حنبل..علماء اليوم يتحدثون عن تفسير القرآن كما لو أنه كتاب علمي في حين أنه معجزة الرسول الكريم ..الطبري مثلا فسر القرآن فقهيا وغيره فسره كلاميا حسب علم الكلام كما يدعون وآخرون فسروه لغويا ونحويا ووووو...اذن كل يفسر حسب فهمه وثقافته ..لكن في النهاية القرآن هو كلام الله جاء للهداية وتنظيم حياة البشر فيما هو خير..بالمناسبة هناك مقال ساكتبه قريبا يتحدث عن أن الإسلام هو دين في حين أن النصرانية واليهودية هي شرائع وليست اديان
>>>>
جميل. ... سأحرص على قراءة مقالك القادم. دمت بخير
DALLASH BAKEER
لي الشرف اختي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا