" البوسطجى والزبال " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

" البوسطجى والزبال "

فى احتقار أعمال بعينها

  نشر في 05 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 يوليوز 2018 .

مهنة شريفة ومهمة وإلا لما ظهرت للوجود من الأساس فالبوسطجى يوصل الخطابات لأماكن لا تستطيع أن توصلها أنت بنفسك خاصة فى بلد مازالت تستخدم التكنولوجيا الحديثة فى نطاق ضيق إلا أنها من المهن المحتقرة حتى صارت يضرب بها المثل إذا أراد أحد من الناس أن يقلل من شأن شخص آخر فيصفه بالبوسطجى!!!.

والمهنة الأخرى لجامع القمامة الذي يرفع أطناناً من قاذورات لا نتحمل رائحتها ومع ذلك فيتمتع هو الآخر باحتقار كبير من الناس فصاروا يتهكمون عليه بلفظ (الزبال) سواء أكانوا فى مهن مرموقة أو فى مهن لا تلقى رواجاً عند الناس ليُسمعوهم ما يسمعونه من احتقار من غيرهم فلا يعمل فيها إلا المضطر وهو يشعر بضرر مادى ومعنوى.

وهناك مهن أخرى كثيرة تلقى نفس هذا المصير السيئ مثل مسئول الأمن وموظف الأرشيف والكاشير رغم أنهم جميعاً يشقون كثيراً ويحصلون على مقابل ضعيف وكأنهم فى حاجه لهذا الإحتقار ليضيف إليهم عبئاً جديداً!!!.

أرى أن السبب فى احتقار شخص ما لمهنة ما يعود لإحساس زائد عن الحد منه بقدراته وبعمله الذى لا يستطيع أى شخص أن يعمل به أو يلتحق به من الأساس وهو غرور مقيت لا محالة لذلك فهو يحتقر أعمالاً يراها بسيطه ويستطيع أى شخص أن يعملها حتى ولو من دون مؤهلات فيفعل ذلك حتى يُشعر نفسه بالأهمية القصوى رغم أن أى عمل حتى ولو كان بسيطاً فإن صاحبه يستحق التقدير لأنه لا يعيش عالة على غيره وسعى لكسب رزقه وهو المطلوب من جميع البشر أما الذى يستحق الإحتقار فهو القادر على العمل ولا يعمل وأيضاً من يميز نفسه عن غيره بالكبر والغرور.

لذا إذا تعاملت مع مثل هذه الوظائف فكن رحيماً بهم وعاملهم معاملة حسنة وأسمعهم كلمات تشجيعية يستحقونها لرفع روحهم المعنوية طالما كانوا يعملون ويشقون لينفقوا على أنفسهم وعلى من يعولون ولا تنس أنك يمكن أن تكون مكانهم فى يوم من الأيام فعامل الناس بما تحب أن يعاملوك به.


  • 3

  • Ahmed Tolba
    شاب في نهاية الثلاثينات يرغب في مشاركة ما يجول بخاطره مع الآخرين تقييماً ونقاشاً حتي نثرى عقولنا فهيا بنا نتناقش سوياً
   نشر في 05 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 يوليوز 2018 .

التعليقات

. منذ 1 شهر
رائع ياأحمد أهنيك، ولكن ليتك ذكرت كلمة
"زبال" في العنوان بين مزدوجين وبما أنك تكتب مايجول بخاطرك بشكل مبسط، يمكنك الكتابة عن مشكلة أو ظاهرة إجتماعية وتطعّمها بقصة قصيرة، أي يكون مقالك بطريقة المقال القصصي ولو بشكل مبسط.
2
Ahmed Tolba
ذكرت العنوان كاملا بين قوسين لأن كلا الكلمتين يشيران إلى معنى واحد من احتقار أعمال بعينها أما عن القصه القصيره فلها أهله ولست من أهلها شرفتنى بمرورك العطر وبتعقيبك القيم
.
لم أرى القوسين ربما هناك إشكالية في ظهور النص، أما عن القصه سأقول لك جملة واحده "وتحسب انك جـِرمٌ صغير وفيك انطوى العالم الاكبر"
Ahmed Tolba
عفواً نسيت أن أضع القوسين هنا رغم أنهما كانا فى النص الأصلى على جهاز الكمبيوتر الخاص بى أما عن القصه القصيره فتشجيعك لى سيدفعنى للمحاوله والتجربه تشرفت مرة أخرى بمرورك العطر
Salsabil beg منذ 2 شهر
فعلا هي مشكلة عويصة تعاني منها مجتمعاتنا ،فروق اجتماعية تسول للبعض احتقار آخرين ، لا افهم ابدا من يعتبر نفسه في درجة تفوق عامل نظافة او موظفا بسيطا و يعامله معاملة سيئة ،و احترم جدا من يتفهم بأن الارزاق بيد الله فيتعامل مع الانسان الواقف امامه لا مع مركزه او حافظة نقوده ،عافانا الله من هذا الابتلاء فشر ما يبتلى به العبد مرض القلب بداء الكبر.اسلوب كتابة المقال بسيط و شيق كالعادة ، دمت لنا ناصحا ،دام قلمك اخي احمد.
2
Ahmed Tolba
شكرا جزيلا أستاذتى الفاضله
... منذ 2 شهر
مقال جميل وموجز ، تناولت القضية بدون اسهاب واطناب بالحديث ، وحتما نحن بحاجة الى كاتب يتناول قضية اجتماعية تهدف لتغيير افكار الشباب للأفضل ، وتتغيير واقع الظواهر الإجتماعية ، عبر اسلوب موجز ومبسط بدون الإخلال في المعنى والفكرة ... دمت بخير و ود
2
Ahmed Tolba
أشكرك أستاذتى الفاضله تشرفت بمرورك العطر وأتمنى أن تكون كتاباتى عند حسن ظنك دائماً

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا