بمناسبة زواجك أهديك الحقيقة ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بمناسبة زواجك أهديك الحقيقة ...

  نشر في 04 نونبر 2016 .


لم أكن أنوي يوما أن أكتبك ... لم أفكر قط أنك تستحق أن أكتب عنك ... و لكن لأنك اليوم بخير من دوني، أو تدعي هذا، أردت أن أهديك الحقيقة ...

بمناسبة زواجك سأخبرك بكل ما يقض في داخلي ... بكل ما لم تسمح لي بقوله مرة واحدة أولى و أخيرة ... لأني أخبرتك يوما أني لا أعترف بكل شيء إلا عندما أكتب بلغتي و أنا كل ما قلته بلغة أخرى لم يكن كذبا و لكنه لم يكن يوما الحقيقة كاملة ...

أنت لم تحبني يوما ... على الأقل ليس بكل ما أحمله بداخلي ... أنت أردت فقط ما أريتك و أنا أريتك فقط ما تستطيع أن تتحمل ...

كنت في نظرك أنا الثائرة عن الحياة التي تستطيع أن تجعلك تضحك من دون أن تحاول حتى ... جذبك في كل ما لم تملكه أنت و لكنك لم تنظر لأبعد من ذلك ... فأنا من اسعبدتني حريتي، كيف اعتقدت أني قد أتخلى عن كل ما هو أنا لأكون معك ...

ما آلمني في كل هذا ليس ما اعتقدته عني بل جرحك لي بصدقي ... كيف استطعت أن تفعل ما فعلت و أنا التي كنت أحاول صدقا أن أخبرك أني لا أليق بمقام رجل تسري عروبة جاهلية في دمه ... رجل لا يعرف إلا كيف يستعبد أنثى ...

كانت عقوبتك أن أدعك لد الباب واقفا دهرا ... أن لا تدخل و لا تخرج ... أن لا أغفر لك و لا أكرهك ... كنت سأعذبك بتعلقك بي ... كان عليك أن تدفع ثمن صدقي ... و لكني تجاوزت الأمر و اتخذت اللامبالاة سبيلي و لم أخبرك يوما لما غادرت ...

كان هناك قدر على مقاسي جنوني ينتظرني عند النهاية و ذهبت إليه، كما أفعل دائما ... لم أكن أريد أن أجازف بكل حظوظي في لعبة خاسرة، في رهان أعلم علم اليقين أني لن أربحه ... لم أكن أريد أن أكره نفسي ...

لذا بمناسبة زواجك أخبرك أني سعيدة لأجلك ... لأنك مضيت قدما و لأنك تستطيع أن تبتسم ... أو بالأحرى أخبرك أني سعيدة لأجلي ... لأني فعلت الصواب يومها ...



  • 2

  • Sunrise
    أحب الكتابة بالإضافة للكثير من الأشياء، أحبها فقط و لا أحترفها ... أكتب لأكون أنا ... أحلم بوطن و الوطن غائب غير موجود ... طالبة دكتوراه - ذكاء اصطناعي ...
   نشر في 04 نونبر 2016 .

التعليقات

قرات المقال اكثر من مره احاول ان امسك موضوع ربما المشكلة في فهمي انا اختي لا تثريب عليكي
0
Sunrise
شكرا لمرورك ... لا عليك سأحاول أن أحسن من كتاباتي ...
الحياة اجمل بكثير ,,, حين نبتعد عن بعضهم ,,, انهم ليسوا بمقامنا و ان حاولنا مساعدتهم ,,, لقد تعودوا ان يكونوا في مقام اخر ,,, تحياتي لكي سيدتي
1
Sunrise
لذا من الأفضل لنا دائما أن نعرف ما الذي نستحقه ... شكرا لمرورك الجميل ...
اسماعيل المشهداني
انصح بعض اصدقائي ان يكون شعارهم في الحياة ( لن اقبل باْقل مما استحق ) ,,, تحية لكي مرة اخرى
Oall Hassan منذ 4 أسبوع
ماشاء الله ابداع شعرت وكانك تتكلمين بلسان حالي
0
Sunrise
شكرا لك ... في النهاية كل القصص تتشابه ...

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا