الامتلاك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الامتلاك

  نشر في 19 غشت 2017 .


التملك حالة جنونية تصيب القلب بالعجز وتخرجه عن طوره لكونه حب منحرف عن مساره الصحيح يستعمله اشخاص لم ينجحوا في الحصول عن الحب الطبيعي .

الامتلاك بكل انواعه يبقى احساسا مرهقا لنا و لغيرنا يجعلنا نخرج عن حدود المعقول سواء في علاقتنا مع الناس او الاشياء .يجعلنا غرباء عن طبيعتنا.

تتضارب علي الافكار وانا اتأمل و اشاهد من حولي في علاقتهم مع الامتلاك ،فاغلبنا يظن انه قد اختبره مع ما يهمه بدرجة قوية .فلا شيء اسوأ من محاولة امتلاك اشياء لا حول ولا قوة لنا للوصول اليها .

أساسا من منا يريد ان يكون اداة للاستعمال فقط ؟ اداة يتلذذ بها الممتلك و يتلاعب بها ،اداة لدكتاتورية هذا الحب المبهم؟

فانا اعتبر الامتلاك حالة ضعف وليس قوة . تفضح عدم توازننا و عدم قناعاتنا بما نمتلك . تفضح جشعنا في ما ليس لنا به حق لا محالة في ما ليس من نصيبنا في ما تكون ايدينا قصيرة للوصول اليه .فهو يعبر عن شتى مخاوفنا ،عن

حب مجنون لم يعرف التعبير عنه فتحول لمتملك لارضاء غروره النفسي اوالشخصي حتى لو لم يكن بحاجة له.

شخصيا تخيفني فكرة ان اود امتلاك شيء او شخص ما قد يعتبرها البعض ضمن قوة الارادة . لكنني لا اجدها ابدا كذلك .فالبنسبة لي يظل حبا محيرا يجعلك تغيب عن ضميرك واحيانا يلجئك الى الاعيب فوضوية فقط لتخفي نيتك الحقيقية للسيطرة،فانا اعتبره نوعا من انواع الحب الأناني الذي يعمي البصيرة يمنع رؤية الامور بالشكل الصحيح يجعلك تريد اخضاع الاخر تحت مسمى امتلاكه او حمايته او محاولة جعلة نسخة طبق الاصل لما تحب وتريد. و بمجرد امتلاكها تفقد الرغبة فيها ، تمنح النفس رتابة منها، كذلك تفقد روعتها في أعيننا بمجرد ان تصبح تحت ايدينا .لذا علينا تعبئة روحنا بتقدير قيمة ما نمتلك كما ترويض النفس وكبح رغباتنا . فامتلاك الاشياء لا يعني دائما امتلاك بهجتها فحتى بائع الورد سيبتهج حتما إن اهداه احدا وردة و المهرج سيبتسم ان اخبره احدهم بمزحة وقس على ذلك .

و يبقى حب التملك ذلك الصمت الذي لانريده ،يفرض علينا افكاره التي تتعبنا وتؤرقنا لنذهب في الاخير ضحايا له، وفي حالات اخرى قد يخضع البعض له بأرادتهم مخافة فقدان ذاك الشخص الديكتاتوري .



  • 1

   نشر في 19 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا