أرشيف للأجيال..قصيده تصلح لإشتياق ٍ ثان ٍ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أرشيف للأجيال..قصيده تصلح لإشتياق ٍ ثان ٍ

قصيده تصلح لإشتياق ٍ ثان ٍ

  نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

لشتــاء ٍ آخر َ رأيتُ هطلهُ ، وكان َ الغيمُ  ،كأنـهُ يلامسُ جبهتـي

يومَ حلمتُ بترابهـا يقلــنـــــــــــــّي ،يوم َ كان في لحظهـا سرٌ قَصَدني

ومشيــتُ مختالا ً ، والقصدُ بيوتها ،سقوفها ،علهـّا تعرفني

بلادي أضحت في خلدِ الوقتِ ، حادثة ً إن لم أذكرها ماذكرتني

سرت ُ إليهـا علَّ الأشواق التي تدفع  تخفُّ حينا ً ،أوترحمني

فلسطينُ يا مواعيدَ الشـتِاء ِ أفي الضيق ِ متسـعٌ لجسد ٍ هو جسدي !

فلسطين  ُ يا رحمنــا الواسع لم أسأل أبي متى أنجبتهِ لينجبني

عرفت ُ هذا الكون " لاجئــا ً " ومذ ذاكَ وفي العين ِ دمعةٌ لاأذرفها بل تذرفني

قسما ً لو خيــّرتُ أتيتك ِ زحفــا ً ، فإن لم يعانقني أهلوكِ ، ترابكِ حتماً عانقني

ماعرفت ُ قبلكِ وجهــة ً ، ولابعدكِ قصـدا ً ، مابال الزمان بكِ لايسعفني !

تركتُ طفـولتي سريعا ً ، وكلـّي رجاء ٌ لورأيتني أكبر أشفقتِ فضممتني

مابال ُ الأيام تمضي خفوقا ً ، وأنا الذي حسبت ُ في جيلي من يشد ُّ الرحال

يأتيكِ بعد َ إنقطاع ٍ ، يضيء كل المشاعل لو بدمه ِ ، علَّ هذا الليل الجاثم ِ ينجلي

رحماكِ ماعادَ في القلب ِ إلا النزف شوقـا ً ، أتعبتنـا سنيِ  اللجوءِ  ،

فكم وكم من بعد التعب ، قوليهـا " ياولدي أشواقكَ الحرّى أتعبتني " 

" يسارعبد الرحمن "



  • 2

  • يسارعبدالرحمن
    يسارعبد الرحمن " للأدب العربي سحره تجرعتُ شيئا ً من إكسيره ِ الساحر "
   نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا