ليلة نزار قباني .. ثراء احتفالي في صالون الأوبرا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ليلة نزار قباني .. ثراء احتفالي في صالون الأوبرا

كتبت - أمل ممدوح

  نشر في 12 فبراير 2015 .

"   في أمسية احتفائية بذكرى ميلاد الشاعر الراحل نزار قباني أقيمت أمس على المسرح الصغير ندوة احتفالية بعنوان " ليلة .. نزار قباني " ضمن برنامج الصالون الثقافي لدار الأوبرا المصرية في موسمه الثالث بإشراف الكاتب "أمين الصيرفي" مدير الصالون ، وقد ضم الحفل العديد من لضيوف من الشخصيات الأدبية والفنية ، كما تضمن عدة فقرات تنوعت ما بين إلقاء قصائد لنزار قباني أو غناء بعض قصائده إما التي سبق غناؤها لمطربين كبار أو قصائد تلحن لأول مرة ، وقد بدأ الحفل الذي قدمه أمين الصيرفي مدير الصالون بفيلم وثائقي عن نزار قباني بإلقاء وإخراج الإعلامي " أيمن خضر" والذي أعطى بدوره الكلمة لعدة شخصيات هامة كان أولها كلمة الناقد د. "شريف الجيار" حيث تحدث عن نزار قباني ووصفه بالشاعر الاستثنائي في القصيدة العربية الحديثة والمعاصرةوالذي قدم شكلا من أشكال الرفض والمقاومة بالكلمة على أصعدة مختلفة ، وأكد أن المرأة في شعره هي المركز في تحرر الوطن وبمساندتها لم يكن فقط متمردا على التقاليد وإنما لكونه ذاق مرارة فقدها حين فقد اخته الصغيرة التي انتحرت بسبب التقاليد المفروضة في عالمنا على المرأة في الحب والزواج ، كما فقد زوجته الثانية بلقيس الراوي في حادث بيروت عام 1982 ، كما أشار لأثر أزمة 1967 عليه وعلى شعره وتمرده على السلطة ، ثم تحدث الشاعر علي عمران عن نزار مختارا إلقاء قصيدة سياسية له كان قد ألقاها نزار في تونس بمناسبة مرور 35 عاما على تأسيس جامعة الدول العربية ، ليأتي بعدها الفنان "خالد عبد السلام" ملقيا بأداء مميز قصيدة " حوار ثوري مع طه حسين " .

وكانت الفقرة الثانية من الاحتفالية فقرة فنية حيث غنت الفنانة " أسرار الجمال " بمصاحبة عازف الأوكورديون فاروق سلامة كل من أغنيتي " قارئة الفنجان " و " أيظن " ، وبانتهائها تتقدم الميعة " نانسي إبراهيم " على المسرح ملقية قصيدتين منتقياتين لنزار قباني حول الخيانة إحداهما من وجهة نظر المرأة وهي " رسالة من سيدة حاقدة " والأخرى من وجهة نظر الرجل هي " طوق الياسمين " ، قدم بعد ذلك الناقد والأديب " السيد العيسوي " باسم فريق العمل الثقافي في متحف أحمد شوقي مدخلا نقديا لشعرية نزار قباني بين فيه دوره التجديدي للقصيدة العربية وفي المعجم الشعري وإدخال موسيقية الطرب في قصائده ، ثم ألقى قصيدة " من مفكرة عاشق البساطة " والتي كان نزار قد ألقاها في مهرجان دمشقي عام 1976 وهي من قصائده السياسية .

أعقب ذلك جزء جديد من الفيلم الوثائقي ألقيت فيه بصوت أيمن خضر قصيدتي " رسالة من تحت الماء " و " قولي أحبك " ، وبانتهائهألقت الكاتبة "ريهام الحداد " كلمة عن نزار قباني كقارئة وعاشقة لشعره وكامرأة ، ذكرت فيها أنه صنع وجدان المرأة العربية واستحدث ما لم يكن موجودا في الشعر ، في احتراف التفعيلة وإبداعه اللغوي وخلقه معان جديدة من الكلمات ، وأشادت باحترامه المرأة وأن في ذلك قمة الرجولة .

وتعود من جديد الفقرات الفنية حيث غنى الملحن السكندري " علي حبيب " لأول مرة قصيدة " بلقيس " من تلحينه وذلك بمصاحبة العود ، لتغني بعده الفنانة الشابة " دينا السراج " بصوت دافىء مدرب جيد الإحساس قصيدة " إغضب " والتي لقيت تفاعلا وإعجابا من الحضور ، وذلك بمصاحبة متميزة لعازف الأورج مدحت وعازف الإيقاع محمد ، أعقب فقرة الفنانة دينا فقرة غنائية للفنان الشاب " متيم " بمصاحبة نفس العازفين حيث غنى قصيدة " قولي أحبك " ، لتختتم فقرات الحفل بغناء الملحن " تامر فاروق " من فرقة " النهر الخالد " لقصيدة " أسألك الرحيل " بمصاحبته المتميزة للعود . 


  • 1

   نشر في 12 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا