الاظافر الناعمة تسطر بادوات الجريمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الاظافر الناعمة تسطر بادوات الجريمة

  نشر في 06 أبريل 2021 .

لما نتكلم و نقول العنف أول شى ياتى فى ذهن الشخص العنف ضد المرأة ولكن يوجد عنف يسمى عنف المرأة ضد نفسها او ضد المرأة او ضد الرجل نستغرب كثيرا عندما نسمع عن عنف النساء بالرغم انه قديم قدم الزمان و يوجد أحصائيات تدل على أنخفاض و أرتفاع عنف المرأة ففى فترة ١٩٨٠ الى ١٩٨٥م وصلت نسبة عنف المرأة إلى

٤٤،٣% و فترة ١٩٩٠ إلى ١٩٩٩م وصلت نسبة القتل عند المرأة ٩٤،٠% ، فالعنف ضد المرأة و تهميشها وأحساسها بالقهر جعلت الاظافر الناعمة تقتل و ترتكب أبشع الجرائم وليس من فراغ لكل فعل رد فعل لا يوجد امرأة او رجل ياتى الدنيا ومعه و يعرف العنف و لكن هى مجموعه من التراكمات و الخصائص التى يكتسبها من حوله و أسباب تدفع إلى ذلك ، ومن نماذجه قصة حب امرأة العزيز ليوسف (علية السلام ) عندما طلبت بالسجن و العذاب له بعدما أدعت بانه أراد الاعتداء عليها، قصة ام جميل زوجه ابى لهب التى كانت تحمل الشوك وتطرحة على طريق الرسول ( صل الله عليه و سلم ) لحقدها و كرها له و عداوتها بدافع الانتقام.

بعض النساء تجردت من مشاعر الانوثه و تحولت إلى عنيفة ومجرمة تعرف تحمل الساطور و تعرف تقتل و تقطع أشلاء أيضا بعد ما كانت نقطة الدم يمكن ان ترعبها فهناك كثير من أسباب تجبرها و تدفعها إلى ان تكون أكثر شراسة و أكثر عنفا و من ضمن الاسباب هى الفقر وقبل ان أتكلم عن هذا السبب أريد ان اتكلم ان ليس كل من يعانى من الفقر يتجه إلى العنف و استخدامه باشكاله المختلفة ليس مبرر لفعل أفعال يعاقب عليها القانون ، فهناك بعض النساء يعانون من عجز أشباع أحتياجاتهم الاساسية التى يمكن ان تلجا إلى أرتكاب العنف للحصول على المال.

البعد عن الدين فان ضعف الوزاع الدينى عند المرأة او الرجل يعنى غياب قيمها الدينية و الاخلاقية لان الدين عند الانسان يعتبر أقوى مانع حصينا يبعدنا عن أرتكاب الاخطاء ضد أنفسنا و ضد الاخر.

الياس و الاحباط من الحياة عندما يشعر الشخص بالياس و الاحباط فاول شى يفكر فيه هو ان يتخلص من الحزن بالانتحار ،فالياس هو عدو قاتل يجعل الشخص ينقطع عن اى شى يتعلق بالحياة فالشخص الذى يقرر بالانتحار هو شخص وصل إلى مرحلة عدم الثقة بربه مرحلة لم يرضى بقضاء الله تعالى و قدره.

الغيرة هى موجودة عند كل الاشخاص ولكن هى تنقسم هى غيرة حميدة هى التى نشعر بها أتجاه الاشخاص الناجحين فتحرك لديهم الشعور بالنجاح و التفوق ولكن اذا زادت الغيرة عن حدها و أصبحت غيرة مفرطة وحقد يمكن ان تودى إلى أبشع الافكار و الانتقام وهذه تسمى غيرة غير حميدة، فالمراة يمكن ان تشعر بالغيرة اتجاه امرأة أخرى بدافع الانتقام باسباب كثيرة ، فى النهاية المرأة لا تستخدم العنف أولا ولكن هى نتيجة ظروف قاسية خلقت بداخل المرأة صفات تتنافى مع طبيعة النساء التى تتسم بالرقة و الحنان و الضعف.


  • 1

  • Mona
    Mona khairy Ahmed
   نشر في 06 أبريل 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا