مَاذا يُمكِنُنا أنْ نحلُمَ هذهِ الليلة؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مَاذا يُمكِنُنا أنْ نحلُمَ هذهِ الليلة؟

النجم الأسود.. الحلم (1)

  نشر في 20 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 مارس 2019 .

الأحلام عالم آخر نحقق فيه ما لم نسطيع تحقيقة في الحقيقة.. فكلًا منا يسبح في عالمه الخاص ليرسم وينسج العديد من الأحلام التي تُقتل كل يوم على يد الواقع، فنسافر عبر الأحلام لعالم أخر ونجد لنا حياة أخرى بداخله.. هيا بنا..!

استيقاظ مبكرًا ليداعب الهواء النقي خصلات شعري المتناثرة حول عنقي فالعالم حولي أصبح ممزوج برائحة القهوة والشوارع تتسم بالمقاعد الخالية.

فأجلس بحضرة العديد من الكتب العتيقة.. ربما البعض يحسبها عزلة لحزنٍ ماضي، ولكن حقيقة الأمر هو عزلة عن التطفل البشري، والسفر عبر تلك الكتب إلى عالم آخر.

كما لو كأنني على سطح كوكب آخر أحس بأقترابه من النجم الأسود العملاق بشده ليبتلعه ويحوله إلي أجسام صغيرة متناثرة.

فيعلن انتصاره لأجد نفسي وسط عالم آخر لايوجد به أحد سوي بعض من الأشياء

الملونة ذات الجاذبية المبهجة لروحي.. فقلبي أصبح متيم بتلك العالم الكوني الخلاب.

نلتقي في حلمٍ أخر..


  • 3

   نشر في 20 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 مارس 2019 .

التعليقات

Samah abd el kader منذ 3 شهر
"أجلس بحضرة العديد من الكتب العتيقة ، ربما يحسبها البعض عزلة لحزن ماضي ولكن حقيقة الامر هو عزلة عن التطفل البشري والسفر عبر تلك الكتب إلي عالم آخر " إقتباس جميل بأسلوب رائع ... وهل يوجد أجمل من تلك اللحظات الثمينة...فلا أعتقد أنها عزلة بل حياة جقيقية لنا تساعدنا علي إحياء أوقاتنا ...
بإنتظار مقالك القادمة سهيلة
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا