دمى مؤذية ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دمى مؤذية !

أن تكون صخرة واقفة بمكانها .. خير من أن تكون دمية يتحكم بها غيرك ...

  نشر في 13 غشت 2016 .


في زمن الطائرات والصواريخ والقنابل ... ماذا سيكتب عنا التاريخ !؟ ، أم أن اهوال القيامة تنتظر الأمر حتى تكون النهاية ... بإي حالٍ سنقف لنحاسب على لاشيء فعلناه ولا شيء يوضع على الكفة اليمنى من الميزان .

في أزقة الفقراء ، وبيوت الارامل واليتامى ، وعلى سواحل الجياع ، "أين هنا من التاريخ"؟ ، على المسودة موضوعة أم عن الأوجه مغطاة ، أم أن غلاف المصالح شديد العتمة ليرى خلفهُ من الأوراق ؟

أهو زمن لا فقر فيه ولا جياع ، أم أن العبودية لمعت شمسها من جديد فصرنا شيئاً من الاشياء ، ما أعتاز منه ظهر والبقية لا مرءاَ لهم ولا حياة .؟

في زمنٍ قيل ما لا يقال من الأكاذيب ، وارتحل الناس الى اوجهها ، بمختلف الأراء ، وانغمست العقول مُسيرة على آارء اسيادها ، وما الاسياد هنا إلا الاقل حكمة ورجاحة وقيادة !!

لا بكاء طفلٍ يسمع فيغمد السيف ولا يخرج ، ولا نحيب أرملة يحرك القلب فيتراجع ، هنا فقط تُسمع الأكاذيب والأهداف المخبأة في العبأة السوداء تحت مسمى "السلام والرخاء للأمة".

والنداء يقول : ,,أي رداءة أوصلت هذا الفكر إلى العقول ، أليس من اتباعكم واسيادكم رجاحة عقل’’ ؛ ليس قولاً يقال حتما في هذا الزمن ، فكيف لمن ارتدى أردىء الثياب أن يرجح علقه ويسمع النداء ؟ ، ما لايقال لا يستحق أن يقال ؛ ففطرة العقل تقوله لهم ؛ لكن لا إستجابة لفطرة الخالق ، فكيف لنداء الخلق ان يُستجاب ... هنا ، يستحسن أن تُغير الثياب ، ويصبح الدليل هو تحفيز الاستجابة للنداء ... لأن الدمى لا تُحرك إلا أذا حُركت ، والأقوى في التأثير عليها سيحرك قدمها ... فإما أن تُحرك الدمى لصنع مجدها وشعبها ... أو أن ينثر عليها لعنة الخيانة ، وسيبقى زمنها مضيئا إلى أن يغطيها التراب ، أو أن يأتي من لا يحركهُ إلا فطرة عقله وحجة دينه ... عندها ... قد نكون منهم ، أو عبيدا أُستغلوا حتى مرّ عليهم رمل الصحاري فغطاهم بلا أثر .



  • 1

  • hifa ahmed
    أنا فتحة عند الرخاء ،و ضمة عند الغضب ، وكسرة عند الشعور بالخطر .
   نشر في 13 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا