مر العمر و أنا فى أنتظارها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مر العمر و أنا فى أنتظارها

  نشر في 07 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 غشت 2020 .

مازلت أتذكر ذاك اليوم ، كان يومنا الاخير و كانت هى حزينة تائهه تنظر الى عيوني وهى حائرة ، يملئها الخوف نعم مر الكثير من السنوات التى انهكتنى توقفت عن عدها فكان عدها لا يزيدنى الا حزناً و لكننى مازلت اتذكر ذاك اليوم و كأنة كان الامس ، كان حبنا هو ذاك الحب المستحيل الذى نسمع عنه فى الروايات و القصص ، كنت أحاول ان أجابه حبها حتى أخر لحظة ولكن لم أستطع كنت و لازلت احبها يا صديقى .

كانت معى حتى أخر لحظة ثم تركت يدى ملوحه لى بالوداع و انا انظر فى صمت لم أستطع ان انطق بكلمه رحلت أمام عينى صعدت الى تلك الطائرة اللعينة و كأنها تنتظر  رحيل حبيبتى و أخذتها بعيداً عنى الى الابد .

 جلست أنا فى مكانى حتى زارنى الليل و اشتد الثلج حولى نبهنى البرد أننى مازلت هنا فى أنتظار عودة حبيبتى ، لم اراها منذ ذلك الوقت و لكنها لم تفارق مخيلتى و دائماً ما أسال نفسي ترى ماذا اصبح شكلها اليوم ، تري هل أجتاح العمر وشها وظهرت تلك التجاعيد ، ترى اصبحت أم جميلة ، يدور فى عقلى ألف سؤال و سؤال حبيبتى كانت مخلصة للوداع كما كانت مخلصة لحبى أيضاً منذ ذلك الحين و انا لا اعرف عنها اي شئ ، حتى اننى اليوم أتخيلها بجوارى أحدثها عن احزانى تبتسم تلك الابتسامة الجميلة و تنظر نظرة مليئة بالحنان و تغيب ، لم أتزوج أبداً كانت هى كل امراة وهى كل الناس و ذهبت فكيف لى أن أواصل حياتى بدونها ومرت السنوات و لكى أكون أكثر دقة مر العمر و أنا فى أنتظارها  .



   نشر في 07 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا