كم تغيرت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كم تغيرت

  نشر في 19 شتنبر 2016 .

أنت فقط تغيرت، لم تعد كما أنت، حتى أن ضحكتك العالية التي تخرج من صميم القلب أصبحت تخاف أن تتنازل فيها لعيني، لم يعد انتفاخ جفوني يرعبك ولا رنين هاتفي المتكرر يثير فيك الشكوك، نسيت حقا أنني ذات يوم كتبت على اسمك، ضمني دفتر عائلتك، وأصبحت تتجاهل بكل قسوة اتصالاتي المتكررة .. وإن أجبت تجيب بتلك الحدة المريبة، هل عشقتها لأنها تميزت عني في شيء أم أنه حكم قلبك الجلاد الظالم ..

لماذا لم تعد تبحث في خبايا صمتي، حتى يدي أصبحت تزعجك إن سقطت ذات يوم عليك، كأنها يد ملعونة، لطالما أسررت لك بآلامي التي وحده الله يعلم كيف أمست تثير الدمع في جفوني، لم يعد يهمك شحوبي وربما أنت تصلي كل ليلة في مخدعها أن تدخل البيت في اليوم التالي وتجد ملك الموت قد احتضن آخر أجزائي .. من هذا العذاب سأريحك وسأوضب معي ذكرياتي وخذلاني و ارحل.. وارجوك كل الرجاء ألا تمثل دور الحزين على غيابي، ولتوفر علي وعليك لحظات الكآبة وارسل إلي ورقتي في صمت .. كأننا لم نلتقي يوم ، لم يجمعنا سرير ولا سقف، كن بذات الشناعة وشكرني على أنني واخيرا سأريحك من عذاب الضمير و ارحل دون جدل عقيم ..

لا تكتبني في مذكراتك قصة حب ولا بعد، امسحني من تاريخك المجنون، اذهب إليها ولا تخبرها بهذا الحديث المؤلم، لا أريد من امرأة أخرى أن تشمت بعذابي، ولا حتى أن تشفق على انكساراتي، كل ذلك الوقت علمني الكثير .. واول درس تعلمته أن الوقت يداوي، حتى أن أول رواية قررت أن اقرأها كانت " نسيان" !

لماذا تغيرت .. ليس تساؤل عليك أن تجيب عنه، إنه حديث مقيت، ربما لن تتمها .. ستصل إلى حيث سأحزم حقائبي وستجري إليها لتسكنها داري .. لست نادمة على أنني كنت ذات يوم شريكة حياتك، ما أنا نادمة عليه حقا أنني انتظرت كل ذلك الوقت حتى أدركت أنك لم تعد لي وأن ذلك التغير لم يكن إلا أنت ..


  • 2

   نشر في 19 شتنبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا