كيف نمى حرفنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف نمى حرفنا

مقال فكري

  نشر في 20 أكتوبر 2015 .


تعتبر الكتابة وسيلة نعبّر من خلالها عما يحدث في داخلنا من انفعالات فهي ترجمة لما نعيشه من مشاعر و احاسيس بأستخدام لغة سلسة

الكتابة عبارة عن لوحة فنيّة مرسومة برموز أدبية واضحة ..

مع تطور الحياة اصبحت الحاجة ملحة لكتابة وتدوين ما يعيشه الانسان و تسجيل ما يحمل من معلومات ،،

حيث أكدت الدراسات أن البداية الحقيقية للكتابة كانت من بلاد الرافدين منذ سنة 5000 ق.م ( المسمارية ) ثم تبعتها مصر

(الهيروغليفية) وكانوا يؤكدون على ذلك من خلال تاريخ بعض الألواح الطينية التي وجدت في الحفريات القديمة التي تمَّ العثور عليها بجنوب العراق، وأكدوا أنها تعود الى عهد ( السومريين )

فأما الأولى،

الكتابة المسمارية: ظهرت في العراق، وعثر عليها من خلال بعض الألواح الطينية ، نوع من الكتابة تنقش فوق ألواح الطين والحجر والشمع والمعادن وغيرها ، كانت متداولة لدي الشعوب القديمة بجنوب غربي آسيا. وأول هذه المخطوطات اللوحية ترجع لسنة 3000ق.م. و هذا النوع من الكتابة يسبق ظهور الأبجدية منذ نحو 2500 سنة .

أمّا الثانية،

الكتابة الهيروغليفية:

ظهرت الكتابة الهيروغليفية في مصر، وتذكر بعض المصادر أنّ المصريين القدماء اقتبسوها من السومريين، عن طريق الاختلاط بين الحضارتين ، استخدمت في مصر لمدة تزيد على 3000سنة، استخدمت لهيروغليفية بشكل رئيسي في :

( النقوش الدينية على المعابد والنصب التذكارية الحجرية، ولتسجيل كلمات وأفعال الشخصيات والأسر الملكية)

مرّت الكتابة بمراحل رئيسية ليست بمتعاقبة و لكنها متداخلة زماناً و مكاناً :

_ ( المرحلة التصويرية ) : في هذه المرحلة كان يُعبر الانسان عنما يريد قوله بأستخدام الرسم !!

فمثلاً اذا اراد ان يُعبر عن الملك رسم ( تاجا ً ) ...

وقد روى (هيرودوت) مضمون رسالة دوّنت (بالموضوعات) بعثتها قبائل (السكّيت) إلى (داريوس) ملك الفرس قبل خوض القتال معه، وقد اشتملت الرسالة على رسم (عصفور، فأر ،ضفدعة، و خمسة سهام) فقام (جوديا) مساعد الملك (داريوس) بتفسير مضمونها :

(ايها الفرس ان لم تتواروا في السماء كالعصافير، أو تختبئوا في الجحور كالفئران، أو تقفزوا في الماء كالضفادع، فستغدون هدفًا لسهامنا) .

_ ( المرحلة الرمزية ) :

في هذه المرحلة اصبح الانسان يستخدم بعض الرموز للتعبير عن المعاني المجردة ، والمقصود هنا بالرمز هو الرمز المعنوي للصورة لا الرمز الناتج عن الحذف والتغير فرسم صورة رجل يده في فمه ترمز الى الجوع وصورة الشمس ترمز الى النهار وصورة النجمة ترمز الى الليل وصورة الاسد ترمز الى القوة والسيادة .

_ ( المرحلة الصوتية أو المقطعية) :

تعتبر هذه المرحلة تمهيداً للوصول الى الكتابة الابجدية .. حيث عمد الكتّاب في هذه المرحلة الى تقسيم الكلمات الصعبة الى عدة مقاطع ثم وضع رمز معين لكل مقطع ليسهل على الانسان فهمها و كمثال على ذلك الدلالة على كلمة (شرب) حيث :

يرمز للحرف (ش) بالشمس، وإلى الحرف (ر) بالرمح، وإلى الحرف (ب) بالبيت ، وهكذا استطاع الإنسان القديم أن يضع حجر الأساس للأبجدية، عبر فترة زمنية استغرقت آلاف السنين.

_ ( المرحلة الابجدية ) :

تعتبر هذه المرحلة انتقالية من الكتابة بالمقاطع الى الكتابة بالحروف

حيث يعود اختراع هذا النوع الى ( الفينيقيين) الذين سكنوا بلاد الشام،

و اكتمل هذا النجاح عندما وضعت جثة احيرام ناووسه في جبيل، حيث استخدم في الكتابة المحفورة على غطائه اثنان وعشرون رمزًا اصطلاحيًّا تقابل اثنين وعشرين حرفًا صحيحًا،لذا اعتبرت مصدرا للابجديات التي انتقلت إلى اليونان والإغريق، واعتمدت عليها اللغات السامية.


  • 2

   نشر في 20 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا