في العطاء لا اكثر ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في العطاء لا اكثر !

  نشر في 01 أكتوبر 2016 .

لم أفكر يوما بأن أصبح معلمة ولم تكن هذه الفكرة ضمن خططي  المستقبلية التي كانت تجدد في كل نهاية .

 ...في نهاية كل سنة كانت تتجدد يلمع بها أفق جديد ولربما مختلف ومنقطع النظير عن سابقه اعتمادا على رحلة الاكتشاف في الذات  لكن  لربما هي الفرص التي تفرض أمامك أمورا لم تعد لها العدة ابدا لتكتشف فيما بعد نفسك وقدراتك اكثر .


كنت أشعر بلارتباك عندما عرضت علي فرصة تدريس مجموعة من الطلاب  اللاجئين  فكرت مليا كيف ساستطيع التواصل مع تلك الارواح   كنت أخشى من الفشل إلا اني أدركت فيما بعد أن الخوف هو الذي يحد نفسي  من معرفتها وبكل بساطة يمنعني من الحياة بأبسط معانيها !

قبلت ذلك وأن كنت سأخرج بتجربة فقط !

نثرت الوانها الخشبية أمامي ودعتني  لنرسم معا وكأنها تدعوني  ان أتخلى عن رسمية اللقب قبلت ذلك ودخلت طقوسها بسلام الطفل الكائن داخلي ...

كنت أظن اني انا  من ساعلم هؤلاء الأطفال كيف يرتبون حروف الكلام تارة ويجمعونها تارة  اخرى ليكونو كلمة جديدة  ...واعلمهم ان الياء ياءا  بنقطتيين وشبيهتها المقصورة يتيمة من ذلك  انا من اعلمهم ان يتقنوالقراءة بشكل صحيح مراعيين كل الحركات الضمة ، الكسرة ، والفتحة مراعيين انسياب الكلمات على الاسطر ..

وفي الحقيقة لست انا من اعلم بل هم من يعلموك النجاة من الحرب والقتل بابتسامة وشغف .



  • 3

   نشر في 01 أكتوبر 2016 .

التعليقات

رولا العمر منذ 2 شهر
رؤية انسانية راقية نابضة بجمال الفكرة والمعنى ... كل أمنيات التوفيق لكِ عزيزتي
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا