مواقف ضد مهنة فاسدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مواقف ضد مهنة فاسدة

سميرة بيطام

  نشر في 30 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2018 .

زنها مني قصة يوم جديد من عمري كتبه الرب لي جديدا..مروري سيكون مثقلا بالعطاء و الخير أينما مررت ماسكة بمعصم الورود أنشرها أينما مررت ، طلق مني ابتسامة ضاحكة ساخرة استفزتني لما مررت على أسرة المرضى في مستشفى عريق جدا بالناس الطيبين ، انفض تهورك من أمامي و لا تكررها ضحكات مسترسلات لأني سأوقف الصدى منها على مسامع المتألمين و النائمين ، جارفا كان أو منسكبا هو فيضان العطاء آتيا، أنا من ستختار مراتب السيول في مجاريها التي تناسب مرضانا و ليس ما تعتقد انه يناسبك او يوافق قراراتك المفاجئة ..حان الوقت لرد الاعتبار على مقاس العدل و الحق..شئت أما أبيت ماضيك انتهى و حاضرك آيل للنهاية أيها الظالم ..الجائر..الغادر بكل بسيط اشتكى لي صنيع غرورك..رتب ملفاتك من على مكتبك و استعد للرحيل ، فحضارة الأمم الراقية تحتاج للصفاء و للنقاء و للطهر بعيدا عن ضوضاء بلدك المهتز بالمسخرة..لكم أضحكتني محاولاتك الطائشة لإبعادي عن أداء رسالتي و المئزر الأبيض يغطي سخافتك ..أو نسيت أن الرب ينزل الأقدار كيفما يشاء و يصطفي من عباده من يشاء ؟...تنحى جانبا فوقع الخطايا منك لن يسترضي مني قبولا أو رفضا ، الطريق معبد لكل البشر دون استثناء و للمتواضعين بساط أحمرا قد من إبداع ، نحن لم نخلق لنعاند أو لنعامل مثلما تعاملوننا بسخافة و بمسافة تكبر للبعض منكم و ليس للكل ، نحن خلقنا لمهمة نبيلة و عريقة جدا جدا أكثر مما تظن و فوق مسامعك و ظنونك البالية، لا تجبرني على التمرد لأني لن أحسب له خطواتي الممتدة في رواق قسم أمراض طالت و سكنت ووقرت في أبدان المساكين ، مرضى السرطان من تشبعوا بوابل من الآلام ..تنحى جانبا و اخلع مئزرك و لا تراجع العودة حتى تستقيم الأخلاق منك و تترتب مراجع الفضيلة في مهنتك، أحترم العلم و أوقره و أنحني لعلمائه وقارا لسهر الليالي و فهم ألغاز الطب و لكني اختار لي دربا آخر إن ما اهتز كيان مريض صرخ و رفض كل مكنونات الإهمال..من حقه أن يرفض ذلك ، فلا تلمني على صراحتي فهي حق و عليها كتب الحق ميعاده معي و مع غيري و مع آلاف المظلومين ، لا تسكت في صوتا انتفض و راق للجميع لكنه آلمني أنا الأخرى لأني ضحيت بالغالي و النفيس لأثبت مكاني و لا أتزعزع  رغم كل المحاولات البائسة لكسر التفوق ،فشموخ الجبال هزته رياح غاضبة و لكنها صمدت و قوارب المبدعين في الآداب مالت بها أمواج النقد لكنها رست على بر الأمان ،ذاك  المريض مستعد لكل هزات الجور و الكراهية ،و لن

  يرد عليها إلا بقصيدة التمرد الثائر الغائر الماضي في عطائه من الاحتساب، افهم عني حقيقة الأوجاع أني ذقتها و لا أبغي لغيري أن يتوجعها و إن كان قضاءا و قدرا فذاك قدر محتم لا نقاش فيه ، باعد بيني و بين مسافات التهور لأني ماضية في صراحتي ، فلن أعيش إلا حياة واحدة أريدها مفعمة بالخير و لن أدفن إلا مرة واحدة فلن أسكن في قبري إلا و عملي يتبعني ، أجبني ما موازين الحياة الدنيا لديك و أنت لم تعي أننا مجرد عابري سبيل فيها؟ ما سيرتك و أنت تؤذي الغير و لا تبالي و لا تؤدي واجبك كما هو مطلوب منك ؟ ، ما حيرتك و الغير في فن الإتقان منكب ؟ افعل مثلهم أو غادر مسرح العطاء ، هو مزين و محفوف بالمنايا ...عاند و لا تحسدهم فهم مكافحون صامتون ،مثابرون.

لست أنتظر طلبا للتسامح لأنه باد على مخاوفك و لكني سأنتزع الصدق و الحق من رمحك و أرمي به في مجال الفاشلين لأنك لم تتقن فهمهما أو أنك فهمتهما و جحدت عن التكلم بهما...سددت الرمية بعد الميزة الأولى و اكتفيت بقول النور على النور بعد الميزة الثانية  ،  إني أرى الحق ساطعا على ربوع أمتي الدامية بدماء الأبرياء ..و ليس على مشارف دولتي فقط...و لك أن تعترف بخطئك شئت أم أبيت.

لك أن تتراجع عن ضحكاتك و عن هفواتك لأني سأجرف تيار الظلم و لن أبالي و قد أقف وقفة منتظر لشيء و احد فقط و هو سطوع فجر النصر القادم يقينا و نصرة و تأييدا من الرب الكريم عز وجل...هنيئا لكل مريض احتسب ..هنيئا لكل منتصر نال بعد صبر طويل...هنيئا لكل من ظلم فانحنى خجلا من عقد الظلم المتراكمة ، نعم هنيئا له لأنه تائب في لحظات الغرق في حيرته الفاشلة..أقدر ما أنت فيه من حسرة و لن أزيدك وجعا سوى أن أسال الله لك الهداية لكني لن أتواصل معك كما كنت..فالتمرد ألغى مني كل رجعة ..عذرا هي هكذا استقامتي و هي هكذا أنفتي و هو هكذا إصراري.و للناس طبائع و عادات.وقد تزول الجبال و لا تزول الطبائع.


  • 1

   نشر في 30 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2018 .

التعليقات

دام قلمك نازفاً حبره ، متمسكاً بمصداقيته ، شجاعاً بصراحته ، يقف وقفةً شامخة في وجوه كل أولئك السفهاء ، جميل ، أتمنى لك التوفيق .
1
د.سميرة بيطام
شكرا غاليتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا