بَعْثَرَاتْ أُنْثَى لا تَهْدَأ - طَائِر الحُبِّ الحَزِينْ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بَعْثَرَاتْ أُنْثَى لا تَهْدَأ - طَائِر الحُبِّ الحَزِينْ

طَائِر الحُبِّ الحَزِينْ - بقلم ياسمين خميس

  نشر في 21 فبراير 2015 .

كَنَسَمَاتِ الصَّيف حلَّ في أَيَّامِي

فَحَلَلْتَ أَهْلاَ وَ نَزَلْتَ سَهْلاً فِي ..

حَيَاتِي

هَكَذَا نَبَضَتْ لَهُ رُوحِي

وَ أَبْدَعَتْ

فَحَلَّقَتْ

فـَـ...

خَشِيَتْ

وَ ...!!

وَقَعَتْ بَيْنَ فَكَّيْ المُحَالِي

نُصِبَتْ المَحْكَمَة بِقَاضِي

لَسْتُ اُنَا لِحُكْمِهِ بِرَافِضِي

أمامه أنا ..

مُطَأطِأَ الرَّأْسِ مَكْسُورُ الأَدْمُعِي

و مَا أنا إلا..!!

لِنِيرَان شِوْقِي ذَبِيحِي

فَمَا بَالكُم بِمُشْتَاقٍ

تَحَطَّبَتْ آلامَه فِي كَهْفِ الصَّحَارِي

يَشِيخُ بِشَيْبِ الحُبَّ

و أَحْلَامً تَتَرَاقَصْ عَلَى خَفَقَاتِ الخَوْفِ

رَقْصَةَ الذُّبُولْ

صَمْتٌ يُخَيِّم كَاسِيَا لَحَظَاِت النِّزَاع

اليَومْ تِلْوَ يَوْمِي مُتَحَوْصِلاً بالشَّهر يَقتُلَهُ دَقَاتِ العام

يَا قَاضِيَاً

هذا حالي ..!!

فَارْأَفْ بِشَيْخٍ يُعَانِقُ الحَيَاة بِمِيلادِ حُبْ

حُبٌ

هًوَ لِي فِي الأَحْلامِ مُقِيمي

و يَا عُذُوبَة الأَحْلام و هو بطيفه زائري

تِتِغِنَّى بِهِ اللَّيَالِي

كَأُنْشُودَةٍ وَلَحْن

مَنْسُوجٌ بِتَرَانِيمِ طَائِر الحُبْ الحَزِينْ



  • 3

   نشر في 21 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا