جماعة (مستبدة) وجنرال دكتاتور!. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جماعة (مستبدة) وجنرال دكتاتور!.

  نشر في 07 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

ما برح الليبراليين والعلمانيين والقوميين واليساريين والناصريين يتهمون الإخوان أنهم استبدوا بالحكم فترة وجودهم بالسلطة بالرغم أن الإخوان جاءوا بالإنتخابات سواء أكانت رئاسية أو برلمانية حتي النقابات المهنية .

ولا يخفى علي أحد أن الإخوان فترة حكمهم ، جاهدوا بحق وبصدق وإخلاص لإشراك كافة أطياف المجتمع السياسية والفكرية في إدارة شئون البلاد لتكون مشاركة لا مغالبة ليشعر الجميع أن المسؤلية مشتركة لتعميق الوطنية ، ليتحمل كل إفراد المجتمع نتيجة إختياراته وما ينتج عنها من سياسات ، لكن كان الإعتذار هو اللغة المتفق عليها بين هذه التيارات حتى يضطر الإخوان في النهاية إلى الإعتماد علي مناصريهم أو مؤيدهم لتسيير أمور الدولة وحينها تكون تهمة الإستبداد بالحكم متسَقة مع ما يجرى على أرض الواقع وحينها يكن الخروج عليهم له مبرراته ومنطقه المعوج !.

وحين تطالع المشهد السياسي منذ 3 يوليو 2013 حتي وقتنا الحالي ستجد عنوانه الوحيد للفترة هذه ، حكم الفرد الدكتاتور ، فكأننا تحولنا من حكم الجماعة المستبدة (قهراً) إلى حكم الفرد الدكتاتور (المنقلب) سعياً و رغبة في إشباع غرائزة السلطوية !.

فالشبهات التي تشير إلى تهمة إستبداد الإخوان بالحكم لا حصر لها ويستطيع كل ذي بصيرة واعية منحاز للحق أن تكتشفها دونما عناء خاصة بعد إنكشاف المستور و إنفضاح المؤامرة تم حياكها بإحترافية مطرزة بكل أنوع الخسة والنذالة لا تحركها دوافع وطنية ، وإنما كراهية لتيار بعينه حتي وأن جاء بالأليات الديمقراطية التى ما انفكوا يحثوننا على الإيمان بها .

في المقابل نجد القرائن التي تؤكد حكم الفرد المستبد لا حصر لها ، لا يستطع أن ينكرها أي عاقل ذو بصيرة متجردة إلا من حب الوطن .

فما معني أن جنرال يحكم منفراً أكثر من عامين ونصف العام ، فلا برلمان ولا مجلس شورى ، إنما جنرال يرى في نفسه أنه المنقذ و المخلص للعباد والبلاد من شرور أصطنعها بنفسه ليبرر وجوده وما سيتخذه من قرارات لا تخدم سوى مزيداً من تكريس حكم الفرد ناسياً متغافلاً الجماعة الوطنية المشاركة له في الزمان والمكان .

و من أكبر الدلائل علي أننا أمام ظاهرة من ظواهر الحكم الفرد الدكتاتور ، سأذكر دراسة أجرها المركز الوطني للاستشارات البرلمانية ، حول القرارات بقوانين التي أصدرها الجنرال عبد الفتاح السيسي، والتي تزيد علي 300 قرار بقانون والتي على البرلمان المقبل عرضها ومناقشتها وإصدار قرار بشأنها، فإما يقرها أو يلغيها طبقا للدستور. رصد المركز مجموعة من الملاحظات .

والمثير في هذه الدراسة أن تؤكد أن ما أصدره الجنرال من قرارات بقانون لم يصدرها أي برلمان خلال دورته في خمس سنوات، فقد تجاوز في استخدام السلطة التشريعية الاستثنائية، حيث أصدر ما لم يستطع برلمان مناقشته وإقراره من قوانين خلال فصل تشريعي ، ليس هذا فحسب بل ان ما اصدره من قرارات يفوق ما لم اصدره الرئيس مبارك طيلة الثلاثون عاما التي قضاها في الحكم .

إذا نحن ِأمام حكم فرد دكتاتور أعطي لنفسه الحق في أن يُصدر ما يشاء من قرارات وكأنه الحاكم بأمر الله . ليس هذا فحسب بل إن لا يسمح بمناقشتها مجتمعياً علي إعتبار أنه لا يوجد مجلس للشعب أو مجالس محلية ، معتبراً أنه الوحيد الذي يعي المصلحة العامة وأن على المصريين السمع والطاعة وكأننا عدنا بالتاريخ الى عصور الإستبداد أو يستعيد عصر سي السيد الذي يأمر فيطاع وينهى فلا يرد له أمر .

فإذا كان دعاة الحرية واليبرالية والعلمانية قد ثاروا علي حكم جماعة الإخوان (المستبدة) فهل آن الأوان ليرفعوا صوتهم أمام حكم الفرد الدكتاتور . أم أن الإستبداد المصطنع كُفر بواح والدكتاتورية حلالاً ولا غبار عليها ! . 



  • رزق محمد المدني
    اتعلمون من انا؟؟اتجهلون من أكون؟؟ ... انا الذي علمتني سورة الصف النظام .. وللتوحيد وجهتني الاخلاص والأنعام.. والحجرات ادبتني بأخلاق الاسلام عــلمتني الحيــاة ، أنا لا أبيــع " هيبة الصمــت " بالرخيص من الكـلام ، فالكـلا ...
   نشر في 07 شتنبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا