ما بين الحب والخبز.. يُحكى أنَ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما بين الحب والخبز.. يُحكى أنَ

  نشر في 29 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2021 .


"الخبز قبل الحب".. جملة سمعتها من امرأة عجوز تتحدث عن زيادة حالات الطلاق، وأن الحب وحده لايكفي لتستمر الحياة، ثم أكدت حديثها بالأدلة القاطعة، حيث أن اغلب جيرانها في الحي الذي تسكن فيه إختاروا عدم إستمرار الزواج بسبب ضيق الحال.

قاطعت حديثها مع اعتذاري لمقاطعتها قائلة: لكن يا خالة أنا أؤمن بالحب وأثق تمامًا في معجزاته التي تجعل جحيم الحياة جنة أبدية  يسكنها العشاق.

ضحكت العجوز ثم ردت على كلامي قائلة: زمن المعجزات انتهى يا ابنتي، نحن الآن نعيش في زمن الأشياء المادية الملموسة، لا يوجد وقت للأحاسيس في زمنكم هذا، لا أحد الآن يترك قلبه لرياح الحب، بل أصبح العقل هو الآمر الناهي.

قديمًا كان لو انكسر شيئًا نحاول جاهدين على إصلاحه، أما الآن لو كسر احدهم قلب شخص يستبدله بقلب شخص أخر، ولا يحاول أبدًا إصلاحه.

حافظي على قلبك ولا تتركيه ينفصل عن عقلك،  وإن أحببت أحبِ هونًا، ولا تتركي تلك المضغة التي توجد يسار صدرك ترحل عن جسدك، لا تتركيها تضل الطريق، واجعلي عقلك لها خير صديق.

لا أدري سبب سكوتي وهروب الكلمات مني، فأنا لم أعتاد على هذا الإستسلام في الحديث، ولأول مرة يخذلني لساني ويمتنع عن ترجمة قناعتي الشخصية، التي عشت طوال عمري أراها في أبيات الشعر، وبين صفحات الروايات، وداخل كل مشهد من فيلم رومانسي، لأول مرة تنشب الحرب داخلي لألقي السلام على جميع الجالسين وأرحل.

في مساء نفس اليوم التقيت صدفة بصديقتي التي لم أراها منذ مدة، وجلسنا نتحدث عن ماوصلنا له خلال هذه الفترة، فوجدتها تحكي لي عن زواجها الذي انتهى بالطلاق، بالرغم من أن قصة حبها هي وطليقها كانت تُشبه قصص الحب في الروايات، فسألتها عن السبب الذي اودى لهذه النهاية.

ردت قائلة: الحب وحده لا يكفي، لا تتركي نفسك لعبة لهذه الخرافات، للحياة متطلبات أخرى، ولقد زادت مشاكلنا مع زيادة الإلتزامات، كما أن لهفة الإشتياق قبل الإمتلاك مختلفة تمامًا، فأحيانًا يتغير الحب بعدما يشعر أحدهم بأن الطرف الأخر ملكية خاصة له.

لا أدري ما هذه الصدفة الغريبة التي جعلتني استمع لها كأنني أسمع صدى صوت تلك المرأة العجوز التي تحدثت معها أول اليوم، هل هي إشارة لشيء ما؟، أم ان هذا هو صوت الوقت الحالي، والجميع أصبحوا يتحدثون بنفس اللكنة ويفكرون بنفس العقلية؟

تركتها تستكمل حديثها وابتلعت الكثير من الكلام، فقد إزدادت الحرب داخلي ولا أعرف كيف لبعض الكلمات هذه القوة في زرع الشعور بالخوف واضطراب المشاعر.

انتهى الحديث أخيرًا، واتفقنا على ان نلتقي قريبًا، ثم ذهبت إلى سيارتي مسرعة، و فتحت هاتفي الذي كنت أغلقته بسبب سوء تفاهم حدث بيني وبين حبيبي، فوجدت رسالة منه يقول فيها انه إشتاق لسماع صوتي، وأن الدنيا خالية من كل البشر لأنني بعيدة.

كانت هذه الكلمات أشبه بقبلة حياة بعد النجاة من الغرق، فضربت بكلام الجميع عرض الحائط، ولم اتردد لحظة بالإتصال به وأخبرته انني لا أريد الخبز، بل أريد الموت بين ذراعيه.

الجميل في الأمر أنه لم يسألني عن ماذا أتحدث، بل رد بجملة جعلتني أملك العالم كله عندما قال لي: اطمئني أنا بجانبك.. ابقي مكانك انا في الطريق اليك.

في هذه اللحظة ايقنت أن الخبز لا يجب أن يأتي قبل الحب أبدًا، وان الحب يكفي كي لايموت الإنسان وحيدًا. 


  • 1

   نشر في 29 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا