#الرؤية_الحسانية_لنهوض_بالعلوم_الإنسانية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

#الرؤية_الحسانية_لنهوض_بالعلوم_الإنسانية

  نشر في 23 شتنبر 2017 .

#الرؤية_الحسانية_لنهوض_بالعلوم_الإنسانية

الجزء الأول : ( التشخيص)

آليس "مسح الموس" في إدارة مغبونة لاحول لها ولا قوة يعد إجحافا في حقها.؟ آليست الوزارة الوصية هي الراعي الرسمي لوضع المناهج ؟

ثم هل يحق لنا اللوم على خريجي هذه (المظلومة) من الأساتذة و لجان الإصلاح المزعومة !

آليس من حقنا أن نحتج على لجان الإصلاح التي جات "تكحلها عماتها".!

في المقابل لماذا نلوم الوزارة و لجانها في حين أن الإدارة المحلية تلم بكل تفاصيل و إمكانيات طلابها.!

آليس المستوى المحدود للطلاب يتحكم في الإدارة و الوزارة يقول أحدهم.؟

ثم لماذا نتهجم على الآساتذة و هم نتاج مرحلة متعفنة كانت قد وصلت إليها المناهج التعليمية في السابق و إدارة مفلسة إداريا لا تعرف "كوعها" من "بوعها"..!

كل هذه التساؤلات تقودك إلي أمر واحد و هي الحالة المتعفنة التي وصلت إليها الجامعة الجزائرية في ظل توفر كل المتطلبات و الإمكانيات البشرية و المادية التي لو أستغلت لكان الوضع مغاير تماما, لكن العقل الجزائري هو هكذا بطبعه مفلس بعقلية إنهزامية المهم (تخطي راسو) هذه العقلية ساهمت في تأزيم الوضع و جعلته آكثر تعقيدا.

عند الدول التي تحترم العلم و قبل ذلك تحترم طالبه تجد تنسيقا تاما بين كل المؤسسات و المكونات و الكليات و المعاهد حتى يخيل لك أنك أمام تنظيما واحدا كل هذه العوامل تفتح من شهية الطلاب لبذل المزيد و عدم إدخار آي جهدا للزيادة في الرصيد العلمي و المعرفي.

لكن لا مجال للمقارنة هنا فقط آردت (فتح شهيتك لإكمال المقال), طبعا لا يختلف إثنان كما لا تتناطح عنزتان على أن الوضع أصبح سيئ للغايا و هنا نتحدث عن ما نعلمه لا ما نجهله و المنوذج سيكون ( كلية العلوم الإنسانية و الإجتماعية)

إن الناظر لأحوال الكلية بإدارتها و مشرفيها و آساتذتها و طلابها يتضح له إنعدام (روح المبادرة) بين مكوناتها و كل مكون "راكب راسو" في تسيير شؤون الكلية إداريا و معرفيا كما أن الشورى مرفوضة من آساسها ( وجعلنا امركم بينكم شورى) و(شاورهم في الآمر) مرددين في ذلك المثل القائل (انا ومن بعدي الطوفان).

هذه الذهنية المتسلطة و المتعصبة لنفسها ساهمت بشكل كبير في التخلف العلمي و الفكري و الآخلاقي و حتى الديني لمختلف الشرائح المكونة لها,

فالتخلف العلمي المعرفي ظاهر وجلي والذي لم يره أنصحه بمستشفى طب العيون الكوبي, و مظاهر هذا التخلف تكمن في مايلي:

من الجانب الشكلي: المفروض أن الطالب هو محور العملية التعليمية لكن الواقع تم تجاهله و أصبح مجرد رقم يتفاخر به و يحتمي تحته لصوص المال و أصحاب المشاريع الوهمية, كما أنه أصبح الحلقة الأضعف في المنظومة التعليمية, وقد حرم من أبسط حقوقه في المعرفة ولم توفر له التخصصات المرغوبة التي لطالما حلم بها, فأصبح مسيرا لا مخيرا تفرض عليه تخصصات بحجة إحتياجات الساحة العلمية بهذه الحجج المزعومة هضمت حقوقه و ياليت بقي الآمر عند هذا الحد بل تعداه لمشكل اوعص و أكبر مستغلين في ذلك جهل و عدم الوعي واللامبالاة للطلبة لتمرير فشلهم بين صفوفهم دون شعورهم .

هذا الفشل تمثل في عدم قدرة المسؤولين هناك على تحديد المصطلحات و المفاهيم وعدم إحترام المدة الزمنية و الإيطار الزماني و المكاني للتخصص مع تداخل في المقاييس المقررة و التكررا المفسد لعملية البحث.

إن إبعاد الباحث عن تخصصه و ميولاته و رغباته أثر عليه سلبا مما جعل آلته الإنتاجية تتعطل عن الإبداع آدى إلي ركود تام بسبب عدم كفاءة المعنيين و التوظيف بمبدأ الشهادة لا الكفاءة.

والسؤال المطروح كيف لتخصص قد حدد جغرافيا كقولهم ( الجزائر الحديث) أن يتم تجاوز هذا الحيز الجغرافي ليمر فشلهم المخزي و المعيب للآمريكيتين و الآسيويين ! هذا يدل على تخبط المعنيين فكريا و معرفيا و قد حكموا على آنفسهم بالإنتحار .

وبعد تجاوز النطاق المكاني هاهم قد وقعوا في نفس الخطأ و تجاوزوا المدة الزمنية أو أهملوها ولم يراعوا الترتيب الكرونولوجي أو الزمني لأحداث هذه الفترة, وتجلى ذلك في إبعادهم الفترة مابين (1517-1830م) من قاموسهم و إعلانهم أن التخصص يبدأ من الحملات الفرنسية على الجزائر متجاهلين التاريخ العثماني الذي كان بداية لتاريخ الحديث في الجزائر,

قد يتحجج البعض بأن السنوات السابقة شملت تفاصيل و آلمت بهذا التاريخ!

لكن هل يعتبر الماستر مرحلة منفصلة عن الليسانس ؟ أم جزء منها ؟ و إذا كانت جزء منها فلماذا سميت بالماستر و لماذا وضعت لها شروط للإلتحاق بها؟

يفترض من الماستر إنتقاء الآفضل و الأحسن ليقوده من مرحلة الإطلاع و التلقي إلي مرحلة التدقيق و البحث بكل عناصره,

في الجانب الآخلاقي حدث و لا حرج وكل ممنوع مباح عند ثلة من المنتسبين لهذا الصرح العلمي الغير مبارك, بدئا من التحرشات الجنسية و اللفظية مرورا بالإستفزاز و المساومة و انتهائا بالإعتداء ووقوع الجريمة, اللعب على وتيرة النقطة والدعوة المجانية لتمثيل أدوارا مهمة و جريئة في مسلسل "الراترباج" هذا المسلسل المكسيكي الذي تطول حلقاته و آجزائه و لا أقول تركي لأن هذا الأخير أكثر محافظة على مشاعر المشاهدين,

مرددين المثل القائل "تاكل ناكل" و كآن العنصر النسوي في هذه المنظومة عبارة عن حصى أو "علفة" للعبة من العيار الثقيل لا يتقنها إلا عباقرة (الداما).

لقد حاولت أن ألخص بعض المشاكل و المصاعب التي تحد من سيرورة العملية التعليمية و تقف عائقا أمام الطلاب والباحثين للمزيد من البحث و الإنتاج و تقديم ماهو أفضل للمنظومة و لأنفسهم قبل ذلك. وماخفي كان آعظم و آكبر و ربما الآيام القادمة ستحمل الكثير من التفاصيل المؤلمة.

اليوم قد خصصته للتشخيص و في يوم من الآيام سأحاول وضع إقتراحات و حلول أعتقد أنها ستكون مناسبة لكل الأطراف. و أختم بمقولة جدي الآكبر ( إذا تخلطت الآديان أحرز دينك) و أنت أيضا آيها الطالب إذا كثر عليك "التخلاط"و"التهراس" على القيم و المبادئ التي تؤمن بها ما عليك سوى النآي بنفسك محاولا إصلاح نفسك بنفسك ودع الخلق للخالق و لا تحاول أن تجعل من نفسك مارتن لوثر لأن هذا ضرب من الخيال في مجتمع لا يؤمن بالإصلاح .

#حساني أسامة



   نشر في 23 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا