سحقاً لأولوياتكم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سحقاً لأولوياتكم

  نشر في 04 أبريل 2020 .

سحقاً لأولوياتكم ،

و لحياتكم الروتينية وجهلكم ومشاكلكم العائلية و زواج المصلحة و جمع المال و الحبوب المهدئة و أمراض الفصام والاكتئاب و الذهان و مخاوفكم المتكررة و سلبية مواقفكم وكلماتكم و احكامكم المسبقة وشخصياتكم و افكاركم السوداوية و محاكمكم اللئيمة و جدرانها و لصوصكم و زنزاناتكم البائسة و أمراضكم النفسية و معارككم و حروبكم و تشريد ابناء أرضكم و أطفالها و شبابها و نساؤها و كبار السن فيها وتفريقكم للاصدقاء و العشاق والازواج و العائلات و حرقكم لأحلامهم و مدارسهم و كل ذكرياتهم و طرقاتهم و وعودهم و مواعيدهم ولقائاتهم و تدميركم للمدن و سقوف منازلها و وسائدها و أغطيتها وألعابها و أسواقها الشعبية اللعنة عليكم و على الظلم والظالم والانانية و سرقكم الحقوق والدكتاتورية و الاستبداد و قصفكم و أسلحتكم و للغربة و اللجوء و الحقد و الجرح و الاستعمار و الاحتلال و مخططاتكم و سياساتكم و اغتصابكم لكل جمال لا يشبه قباحتكم و تملقاتكم لبعضكم و أشراركم و شركاؤكم و جرائمكم و الأنذال منكم و بينكم و حقاراتكم و عداواتكم و كل شياطينكم و أسيادكم الحمقى و بلادكم الفاسدة و لمقر أعمالكم و مدراؤكم المستبدون و مكاتبكم و انشغالاتكم و هواتفكم و محادثاتها الكاذبة و صفقاتكم و مشاريعكم ، تباً لمصافحاتكم المزيفة و دبلوماسيتكم المملة و بدلاتكم و ربطات العنق و حقائب العمل و الجدية و الارباح والخسارات و الطمع و المكائد و الشركات و اصحاب الشأن والنفوذ و للمدينة و ضجيجها وللسيارات و التلوثات و كل شيء وكل الفلكلوريات ..

أريد أولوياتي أنا ، حيثُ لا خِصام ... أريد الاختلافات بأنواعها و المغامرات التي تبدأ بمطاردة الريف و القرى و البادية بطيورها و طبيعتها و بساطتها و عطرها و راحتها و سلامها و ضيقها و صخورها و جبالها و انهارها وأشجار الزيتون و شرابها و طعامها و خبزها و استكانات الشاي و تربتها و زرعها و حرّها و بردها و فصولها الأربعة..

أريد شيء من اللقاء الأول ، دافئ و عفوي و شيء من الصُدَف و أقواس القزح..

أريد الحب والسلام والرحمة و التسامح و إلقاء السلام على المارّين هكذا و عابري السبيل وحبيبي مع فنجان قهوتنا و صوته و ضحكته و كفّ يده بيدي و رقّته و لطفه و الود بيننا و كبار السن و نكاتهم و احاديثهم بتجاربهم و خبراتهم و الامهم و التجمعات الصغيرة على خبرٍ ما وخوفهم على بعضهم و قطط الشوارع الصغيرة و صغار يلعبون كرة القدم أريد أن ادخل بالمنتصف بينهم و اشاركهم جولة واحدة ثم اهرب و بائعي الورد و غزل البنات و الحلوى و العنبر و مشهد الورق الطائر في الفراغ و زورق ورقي يسبح بمياهِ حيٍّ فقير و ضجيج شوارع الفقراء و احيائهم البسيطة و حكاياتهم الكثيرة و همومهم مع ابتساماتهم و اغانيهم التي تداوي كل مرض "

يا ظريف الطول وقف تقلك

رايح عالغربة وبلادك احسنلك " .. و صدقهم و طيبهم و طموحاتهم و سهراتهم التي تنتهي بصلاة الفجر و لياليهم المرحة و عازفي الناي و العملات القديمة و الياسمين و رحلة عشق في شوارع وسط البلد و لوحات عميقة باللون الأزرق و صور على الجدران لفيروز و ام كلثوم و عبد الحليم حافظ و الحان جوليا بطرس و ماجدة الرومي و سناء موسى " نيالك ما اهدى بالك" و أريد جلسة على الرمل و حطب و نار و عزف العود و بعض الشِعر و قصيدة أُقبّل بها عينا حبيبي و حديث دافئ صريح بين عدد لا بأس به من الاحباب و الاقرباء و ليلة قمرية و سُحُب كثيفة و امطار لطيفة و نجوم متقاربة محشوة بالسماء و قرب بيني و بين من اعشق بلا حدود بلا مسافات بلا مدن وبلا طرقات و مواصلات و تذكرات و رسميات و عثرات و خلافات و تعقيدات أريد الحياة بمعناها الحقيقي بلا فراق ولا وداع ولا رحيل ، سحقاً لأولوياتكم ، أريد أولوياتي أنا .. من الورود والغزلان بأنواعها المها و المِسك و الريم العربي والفارسي و تفاصيل الأرض و حبة الرمل والشواطئ و بلادي و كل البحار و الأنهار والسماء والطيور و خيوط الشمس و القمر و جواهره والفضاء والكَوْن و كل نجمة و سدم 💔

- هل أملك سبب كافي لشتمكم يا ترى؟..

ر.م


  • 1

  • Mais Soulias
    الكتابة ليست مجرد ورقة وقلم وانما حوار بين الاحساس والصمت ، أكتب لأنني أشعر، لأنني.. أريد أن أحيا لا أن أعيش أو أنجو❤
   نشر في 04 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا