تحت الخطر ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تحت الخطر !

  نشر في 27 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2017 .

( ملحوظة : تم استخدام بعض الاساليب البلاغية لغرض ايصال الفكرة على افضل وجه .. وانا لا اقصد ابدا التعدي على مسائل العقيدة .. ! )

شدتني كثيرا مقولة قرأتها اليوم على الانترنت :

" اذا اردت ان تكون رجلا فعش في خطر "

ورغم ان البعض قد لا يستسيغ هذه الحكمة ، ولكن بعد اعادة التفكير و النظر في سير العظماء والحكماء والعلماء والملهمين الذين احدثوا فرقا في هذا العالم نجد ان بينهم قاسما مشتركا .. وهو ما اشارت اليه الحكمة أعلاه ..

اذا كنت تبحث عن السعادة وتعتقد انها تملك نفس الشحنة التي لديك وان بينكما تنافر ازلي .. !

اذا كنت تشعر ان حياتك روتينية ومملة .. !

اذا كنت تعد الأيام واليالي وانت لا تفعل شيئا سوى التحسر ولطم الخد .. !

اذا كنت تشعر انك في المكان الخطأ والزمان الخطأ .. !

اذا كنت تشعر أن الأمس هو ذاته اليوم ولن يكون مختلفا عن الغد .. !

اذا كنت مراهقا او شابا او كهلا او شيخا او حتى طاعنا في السن .. !

في هذه اللحظته بالذات وابدا لا يكون الوقت قد فات

اقفز من هضبة الامان والسلام واسقط في فضاء التحديات .. !

يا صديقي .. منذ ان رأت عينيك النور الى هذه اللحظة .. 

حدثني عن الاشخاص الذين عرفتهم ..

حدثني عن الحياة التي عشتها بحلوها ومرها ..

حدثني عن كل شيء تعلمته عن كل شيء عرفته ..

حدثني عن الاماكن التي زرتها ..

حدثني عن الاشخاص الذين الهموك ..

حدثني عن افكارك .. عن معتقداتك .. عن انجازاتك .. حدثني عن هذا العالم اللا متناهي الذي تعيش فيه .. حدثني عن روعة الكون وروعة الطبيعة .. حدثني عن روعة البشر وجنونهم ...

كل هذا وغيره هل كان له قيمة لو لم تكن انت موجود في هذا العالم الكبير الرائع المذهل والمجنون .. ؟!

هل كنت لتدرك اي شيء لو لم تكن قد خلقت فيه .. ؟!

هل كان له وجود لو لم تكن انت موجود .. ؟!

اذن برأيك من هو بطل هذه القصة .. ؟!

نعم انه البرت اينشتاين الذي سبق بعقله عصره مائة عام...!!

بل انه توماس اديسون الذي لولاه لما عرفنا مصباحا .. !

انه حتما ستيف جوبز الذي بدونه لما كنت ممسكا بهاتف ذكي اقرأ فيه هذا المقال المريب .. !

لا يا صديقي بطل القصة هو انت .. نعم انه انت .. لانه بدونك لما كان لهم ولغيرهم بل لهذا العالم والكون وجود .. 

فعقلك هو ما يدرك كل هذه الأمور ويعطيها قيمتها ، وبواسطته انت تتفاعل مع هذا العالم بل ويتفاعل العالم وكل مافيه معك عبره منذ ان رأت عينيك النور .. !

ها اخبرني ما رأيك يا صديقي ... الم يحن الوقت بعد لينهض البطل ويعانق الخطر .. !

المجد ينتظرك .. :)


  • 5

  • فؤاد محمد حميد
    احب التعلم والاستكشاف عندي فضول كبير في المعرفة .. مهتم بالطب وعلم النفس والبرمجة اللغوية العصبية وعلم المنطق والفضاء .. هواياتي الشطرنج والتصوير والكتابة والمطالعة وبرامج المونتاج والرياضة والعاب الفيديو .. احب ان اتسا ...
   نشر في 27 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2017 .

التعليقات

شيماء منذ 6 شهر
مقال رائع مصاغ بأسلوب بلاغي جميل لغرض ايصال الفكرة على افضل وجه ..لم أجد فيه أي تعدي على مسائل العقيدة!.. أعجبني فيه فكرة التركيز على عقل الإنسان وأن كل منا يملك مفتاحه ليكون شيئا ذا قيمة ويصنع سعادته وتحديه بنفسه: "كل هذا وغيره هل كان له قيمة لو لم تكن انت موجودا في هذا العالم الكبير الرائع المذهل والمجنون .. ؟!..اذن برأيك من هو بطل هذه القصة .. ؟!.. لا يا صديقي بطل القصة هو انت .. نعم انه انت"...
أسلوب رائع فعلا حلق بي بعيدا وجعلني أعيد حساب نفسي والتركيز على قدراتها وطموحاتها وأن أحمد الله على نعمة الوجود ونعمة العقل فبهما أستمتع وأقيّم وألحظ وأملك التحدي.
مشكور جدا أخي فؤاد
2
فؤاد محمد حميد
اشكرك اختي شيماء .. كلماتك هذه تعني لنا الكثير حقا

.. وفينا يتعلق بما يمكن ان يساء فهمه على انه تعدي هو عندما قلنا : لو لم تكن موجود لما كان للكون او لأي شيء وجود ، فكأن الانسان هو المسؤول عن وجود الكون وما فيه .. ولكن المسؤول عن ذلك هو الله سبحانه .

اشكرك مرة اخرى اخت شيماء على قراءتك المتمعنة ، و ايضا على الاطراء .. تحياتي ^_^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا