كن منفردا تعيش غنيا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كن منفردا تعيش غنيا

  نشر في 02 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

نعم، أخاطبك(ي) أنت فكيف يعقل أن يمر ألانسان مرور الكرام على  الحياة هل سألت نفسك لم إلى اليوم لازلنا ندكر بعض  العظماء ؟؟ و السؤال ألاهم هل أنت قادر على أن تدون إسمك مع هؤلاء ؟؟ خد دقيقة وفكر في ألامر فهل يوجد فيك هدا التميز ؟؟ إن كانت اجابتك بنعم فهل إستتمرت هده التروة الربانية التي وهبك ايها ؟؟ أما ادا كانت اجابتك بلا ، فاحب أن أقول لك لا بأس عسى مع توالي أسطر هدا المقال أعدك أنك سوف تغير رأيك.

تخيل معي لو كنت ممتلا وعرضت عليك مسرحية فهل ستطمح إلى البطولة أم إلى دور كومبارس ؟؟ أنا متأكد أن الجميع سيطمح إلى البطولة ،جيد فالكل يسعى للاحسن دائماً، لكن لو اعتبرنا أن المسرحية هي الحياة فلكي تأخد دور البطولة يجب أن تكون متميزا وهنا مربط الفرس، فالتميز ليس بالشيء الصعب أو السهل لكن بخطوات بسيطة يمكن الوصول إليه بنفسك , هل في حياتك خصصت وقت لنفسك وتعرفت على مواهبك وقدراتك و وضعت هدفا لحياتك ؟ فالجميع وبدون استناء يتميز بشيء معين لكن مايجعلنا نتوه عنه هو أننا غير واتيقن من أنفسنا و نتخلى عن اهدافنا مع أول عترة وهدا ما يفرق بين  العظماء و الاناس العاديين فالعضماء يطوعون مسار حياتهم لخدمة أهدافهم السامية بكل ما أوتوا من عزيمة وهمة وجهد دون أن ننسى الاتقان و التفاني في العمل.

ومن ناحية أخرى ، فالتميز ليس المقصود به التميز العلمي أو المادي بل في أي شيء ممكن أن تتصوره فتجد بعضهم يرعى حق والديه ويبرهما براً عجيباً يجعلك تعرف أن هذا ما جعله يرتفع عن آخرين مشابهين له تقدم عليهم مع مساواتهم له في جميع شؤونه.وتجد آخر تقدم من حوله بحسن خلقه وبذل نفسه للناس ولخدمتهم ، وآخر بسلامة صدره ، وآخر ببذل ماله ووجاهته، وبعضهم لا تجد في صفاته ما يميزه إلا حب الخير للآخرين وتواضعه.

وفي ألاخير أحب أن اشارككم قصص لنماذج ثرية في رحب فضائنا تتألق بمحنة البدن أو الحواس تومض بالصبر وتنبض بالعطاء أحالت محنتها إلى منحة عظيمة أجزلت تاريخ البشريّة بنماذجها حين تحدّت حاجز العوق بفاعلية وعزم وإصرار لعلنا نغير نضرتنا إلى أنفسنا .

فالقصة الاولى لهيلين كيلر: امريكية كانت مصابة بالعمى والصمم والبكم منذ صغرها ورغم هذا تعلمت الكتابة والنطق ثم تعلمت اللغات الانجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ودخلت الجامعة وتخرجت ثم تفرغت للكتابة والتأليف ولها كتب وقصص ومقالات ومن مؤلفاتها : قصة حياتيبهذا ، السلاح ، سلاح العقل ، يمكن لأي معاق أن يستوعب إعاقته ويطلق طاقاته الأخرى الكامنه فيعيش على الاقل حياة طبيعية يكتسب بجهده وقد يسير خطوات متقدمة نحو الابداع والانتاج الوفير .

والقصة التانية لابو العلاء المعري: هو شاعر عباسي اصيب بالعمى وهو بالرابعه من عمره كان فيلسوفا ومفكرا وشاعرا له كتاب اللزوميات في الفلسفه.ورسالة الغفران و سقط الزند ولايخفى على مثقف مدى التاْثير الكبير الذي احدثه المعري ,في تطوير الحركه الشعريه والادبية .

لكل ارائكم وانتقاداتكم المرجو زيارتنا هنا:

https://www.facebook.com/ismail096andaloussi


 


  • 6

   نشر في 02 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا